إستقلال من دون حكومة.. والترحيل إلى السنة الجديدة!   -   فادي شربل وكارين رزق الله منفصلان بانتظار الطلاق؟!   -   رعب يجتاح إيران...خسائر ضخمة وتسريح آلاف العمال   -   الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي   -   عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   بوادر ثورة عمالية في مصر.. هل تنجح هذه المرّة؟   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   دريان: لبنان لا يقوم بالخطاب مرتفع النبرة ولا بالتهديد والوعيد بل بالتفاهم والحوار   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -  
أوجيرو: دعوى على أحد المواقع بتهمة القدح والذم والتشهير
تمّ النشر بتاريخ: 2015-04-02

صدر عن هيئة "أوجيرو" البيان الآتي: "عطفا على ما نشر في احد المواقع الاعلامية بعنوان "صلة وصل بين عبد المنعم يوسف واحمد الاسير"، تنفي هيئة "اوجيرو" جملة وتفصيلا ما ورد في الموقع، وتضعه في خانة الافتراء والتشهير والكذب والتضليل، علما ان جميع الاسماء الواردة في المقال هي لمستخدمين في هيئة اوجيرو قبل تولي الدكتور عبد المنعم يوسف مهماته كرئيس ومدير عام للهيئة، ويتمتعون بأعلى دراجات المناقبية والمهنية والخبرة وحس الانتماء الى الوظيفة العامة وحماية المصلحة العامة وخدمة المواطنين، كما ان البعض منهم يقوم بمهمات ادارية عليا برتبة مدير ورئيس قطاع، وهم مؤتمنون على المال العام والمصلحة العامة وخدمة المواطن، ويصونون هذه الامانة بكل تضحية وإخلاص. ويعود للقضاء المختص وحده تحديد تورط أشخاص بأعمال مخالفة للقانون، إلا إذا كان الانتماء المناطقي والطائفي أصبح تهمة يحاسب عليها القانون في عرف الموقع المذكور وأدبياته وأخلاقياته.
كما أن هيئة "أوجيرو" كلفت الدائرة القانونية لديها رفع دعوى قضائية عاجلة على الموقع المذكور بتهمة الذم والقدح والافتراح والتشهير وإثارة النعرات الطائفية واستغلال اسم الجيش اللبناني وموقعه للنيل من مواطنين في موقع الوظيفة العامة، لأسباب كيدية وسياسية رخيصة ومعروفة الاهداف والخلفيات.
إن كرامات العاملين في الهيئة وحصاناتهم المهنية والشخصية ليس لعبة بأيدي هؤلاء، دون أن يكون لديهم أي دليل يثبت ادعاءهم الباطل، وكان من الاجدى ان يقوم الموقع المذكور بتقديم ما لديه من معلومات واثباتات وقرائن الى الجهات الامنية والقضائية المختصة لاجراء التحقيقات اللازمة بدل التشهير بكرامة عدد من العاملين في الهيئة.
كما ان هيئة "اوجيرو" تضع المقال في خانة التعمية على إنجازات وزارة الاتصالات وهيئة "اوجيرو"، وتضعه في خانة التحريض على مديرها العام الدكتور عبد المنعم يوسف، واستكمالا لموجة الافتراءات والاضاليل التي طالته وتطاله والتي قام القضاء اللبناني بدحضها وابطالها من خلال احكام البراءة العائدة للدعاوى القضائية الصادرة بحقه". 

المصدر: 
الوكالة الوطنية للإعلام
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان