ميقاتي من بعبدا: الحكومة قبل الأعياد ‎   -   النشرة: قطع طريق في حبوش النبطية رفضا للوضع الاقتصادي   -   مصادر مطلعة للنشرة: عملية تشكيل الحكومة باتت في المرحلة الأخيرة   -   جعجع: سنبقى حزب القضية دائما ابدا   -   اللواء إبراهيم: جلستي مع اللقاء التشاوري تكللت بالنجاح   -   إبن الثلاث سنوات توفي على باب مستشفى في طرابلس   -   جنبلاط ينشر رسماً تعبيرياً من دون تعليق.. ويفتح باب التحليلات!   -   مسؤول أميركي: لدينا مخاوف من تنامي قوة حزب الله السياسية في لبنان   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 18 كانون الأول 2018   -   واشنطن: هدفنا ليس "التخلّص من الأسد".. ولكن؟   -   الحكومة لُبنانية.. فما علاقة سوريا؟!   -   "السترات الصفراء".. امرأة تلف نفسها بعلم "حزب الله" - قطاع الشانزليزيه (صورة)   -  
أين وصلت التحقيقات مع خالد حبلص... وموقوف جديد من جماعة أسامة منصور؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-04-12

أشار مصدر أمني رفيع لـ"الحياة"، إلى ان "التحقيقات مع الموقوف الارهابي خالد حبلص وسائقه تستمر بسرية تامة وما زالت في بدايتها ولن يتسرب منها أي معطيات، نظراً إلى أنها ستقود إلى الكشف عن أشخاص آخرين، حيث كان حبلص ناشطاً في المرحلة الأخيرة في ترتيب اجتماعات وتحركات ويختزن الكثير من المعلومات والوقائع المهمة على صعيد أمن البلاد والشمال".

وأكد المصدر لـ"الحياة"، أن العملية شملت أيضاً إلقاء القبض على شخص ثالث ينتمي إلى مجموعة المطلوب القتيل أسامة منصور مساء أول من أمس. وامتنع المصدر عن ذكر اسم الموقوف الجديد حفاظاً على سرية التحقيقات وفعاليتها في كشف المزيد من المشتبه فيهم الذين تعاونوا مع منصور (أو مع حبلص) وفي تحديد العمليات التي كان يخطط لها، والمتعاونين معه.

وكشف المصدر لـ"الحياة"، عن أن الموقوف حبلص الذي كان وراء اعتداء على دورية للجيش أودى بأفرادها وبينهم ضابطان في منطقة بحنين في قضاء المنية الضنية في 26 تشرين الثاني الماضي، والمسؤول عن خلايا تابعة لـ "داعش"، نجح في التواري عن الأنظار إثر سيطرة الجيش على منطقة باب التبانة الطرابلسية التي تحصنت فيها مجموعة منصور-شادي المولوي. واتبع حبلص، أساليب لتمويه منظره، منها حلق ذقنه وصبغ شعره، ودأب على تناول مقويات ومنشطات تساعده على تضخيم عضلاته واكتساب مزيد من الوزن، مع ممارسته رياضة كمال الأجسام، بحيث لم يتعرف إليه عناصر دورية شعبة المعلومات فور إلقاء القبض عليه.

ورداً على اتهام بيان "هيئة العلماء" بأن قتل الارهابي أسامة منصور كان "اغتيالاً وتصفية"، قال: "إن الأخير فتح نار مسدسه من نوع "غلوك" الحديث والفعال بمجرد سماعه صراخ دورية شعبة المعلومات: قف، قوى الأمن. وأفرغ الرصاصات الثلاثين في ممشط المسدس باتجاه الدورية فأصاب اثنين من عناصرها، و3 سيارات كانت في عداد الدورية، فعاجله العناصر الآخرون بالرصاص رداً على إطلاقه النار وأردوه مع سائقه أحمد الناظر". وأشار المصدر إلى أن هذا النوع من المطلوبين يتصرف على أنه انتحاري لا يهاب الموت، خصوصاً أنه كان يحمل حزاماً ناسفاً، فأطلق النار على الدورية بعد ثانية من التعريف عن نفسها.

الحياة

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 82 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان