هل تُحرق نار معركة عون - جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟   -   التيار الوطني: اتفقنا والحزب الاشتراكي على التهدئة   -   الخارجية متهمة بالدفاع عن "حزب الله" على حساب لبنان.. فورين بوليسي: لا يُمكِنُكَ يا باسيل!   -   جريصاتي: الاثنين سأضع يدي على قضية الطفل الذي أخذ من والدته   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 17 حزيران 2018   -   وهاب: ما مصلحة الجبل ولبنان في السجال الدائر؟   -   مأساة ثاني يوم العيد.. إشكال مسلح انتهى بطريقة بشعة في بعلبك!   -   من سيربح في ملف النازحين... سعد الحريري أو جبران باسيل؟   -   "عقدة" مسيحية حكومياً... وعون يعترض   -   وزيرة الخارجية الأسترالية: لن ننقل سفارتنا إلى القدس   -   خطر إرهابي في كأس العالم؟   -   اول رحلة للميدل ايست من بيروت الى مدريد   -  
ما هو مصير اللبنانيين في الخليج؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-04-22

وسط الحملات السياسية والاعلامية المتزايدة ضد المملكة العربية السعودية، يزداد القلق بشأن اللبنانيين العاملين في الخليج.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير ان القطاع الخاص لن يسمح لأي جهة لبنانية بالتلاعب بمصيرهم.
واستغرب شقير الهجوم الذي شنته جهات في لبنان على دولة صديقة وصفها بـ”مملكة المحبة ومملكة الخير”، المملكة العربية السعودية التي لطالما وقفت مع لبنان وشعبه.

وأضاف “كيف يقوم لبنانيون بتخريب هذه العلاقات التاريخية الاقتصادية مع السعودية اكبر شريك اقتصادي للبنان”، داعيا “بعض الجهات في لبنان الى عدم التلاعب بمصير اللبنانيين العاملين في الخليج”.

وأشار الى أن “القطاع الخاص اللبناني لن يقف مكتوف اليدين بل سيقوم بلقاءات في لبنان وزيارات لدول الخليج لتمتين العلاقات معها”.

يذكر ان حركة تسعين في المئة من الاستثمارات في لبنان هي استثمارات خليجية كما نزلت الحركة السياحية في لبنان من 8 ميلارات دولار عام 2010 الى اقل من 4 مليار دولار حاليا بسبب غياب السياح الخليجيين.


هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان