بوتين يستعين بالقرآن في تعليقه على هجمات "أرامكو".. وعرض منه للسعودية (فيديو)   -   التصعيد في المنطقة بهدف التسوية.. لا الحرب!   -   للعسكريين... هذا جديد التدبير رقم 3!   -   من إعتدى على المسنين في "رومية"؟   -   إسرائيل تغلق المجال الجوي بالقرب من الحدود مع لبنان   -   عون : علينا اليوم العودة لحمل شعار القضية الفلسطينية   -   بالأرقام.. ما أهمية النفط السعودي في الأسواق العالمية؟   -   الحريري عرض مع الكعبي سبل التعاون مع قطر بمجال الطاقة   -   تفاصيل جديدة عن طلاق نادين نجيم.. انفصلت عن زوجها منذ عام وتتحضر للانتقال إلى منزلها الخاص   -   جلسة الغد مُثقَلة ببنود مهمّة   -   باسيل: علاقتنا مع بري إلى تحسن و حزب الله يقدر صراحتنا   -   حاصباني: المحسوبية تشكل خطرا على الجمهورية القوية والكل يعرف قدرة “القوات”   -  
الأحدب : المشنوق يشوّه صورة طرابلس ويلتف على الملف الحقوقي لسجناء رومية
تمّ النشر بتاريخ: 2015-05-07
رأى رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب في بيان "ان دعوة وزير الداخلية نهاد المشنوق للشيخ سالم الرافعي جاءت للالتفاف على الحراك الحقوقي لملف سجناء رومية، وللامعان في تشويه صورة طرابلس واظهارها كأنها امارة تعالج مواضيعها مع اميرها، وكأن المسجونين كلهم اسلاميون، وكأن الملف ملف اصوليات وتطرف وارهاب، وليس ملفا إنسانيا حقوقيا وطنيا جامعا، وان هذه الطريقة المعتمدة منذ سنوات في التعاطي مع طرابلس لم ولن تجد نفعا ولا تحل مشكلة احد".

اضاف: "لقد حذرنا بالأمس من محاولة وزارة الداخلية معالجة الأمور بشكل ظرفي وبالتراضي بين الوزارة وهيئة العلماء المسلمين، لأن ذلك لن يحل هذه المشكلة المزمنة بل ان ملف الموقوفين سيبقى معلقا من أجل الاستثمار السياسي".

وختم :"ان أي إتفاق بين هيئة العلماء المسلمين ووزارة الداخلية للالتفاف على مطلب تشكيل لجنة لتقصي الحقائق هو محاولة يائسة ومكشوفة ومرفوضة ومردودة الى أصحابها". 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان