عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 1 أب 2019   -   محمد غادر لبنان بحثاً عن لقمة العيش.. فقتلته الملاريا!   -   السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى   -   حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الخميس   -   مكسيم خليل يطلق "تحدّي الثلاث دقائق" ويُبكي الجمهور   -   فنانة لبنانية ستتزوج خلال أيام.. وهذا هو العريس (صور)   -   قائد الجيش في أمر اليوم: لن نسمح بإيقاظ الفتنة ولمواجهة العدو والإرهاب   -   صدور نتائج الشهادة المتوسطة الدورة الإستثنائية   -   وأخيراً.. عون يوقع!   -   أرسلان: كان أولى بمجلس القضاء الأعلى الإستماع إلي   -   الرئيس عون وقع 4 مراسيم ترقية لتلامذة الكلية الحربية الى رتبة ملازم   -   بعد زفاف يونين الدموي.. هذا ما كشفه عباس جعفر!   -  
بالفيديو: "حزب الله" يضغط لرفض التمييز في ضية سماحة
تمّ النشر بتاريخ: 2015-05-19

وصل طلب التمييز بحكم ميشال سماحة الى محكمة التمييز وبدا القضاة بدراسته وترجح مصادر متابعة ان تقبل المحكمة مراجعة ونقض الحكم وتعيد المحاكمة لكن محكمة التمييز تنتظر طلب تمييز وكيل سماحة لدراسته ورفضه او قبوله. في كل الحالات ستعيد محكمة التمييز التدقيق مجددا بالوقائع والادلة وستستمع للتسجيلات والافلام الامر الذي لم يحصل في المحكمة العسكرية الدائمة حسب المصادر.

مصادر متابعة كشفت ان ضغوطا مورست من “حزب الله لرفض التمييز وتخفيف الحكم. المصادر نفت ان يكون المخبر ميلاد كفوري استدرج ميشال سماحة بل الاخير اتصل به بناء على معرفة سابقة و”حزب الله” مارس ضغوطا لرفض التمييز بملف سماحة.استدرج سماحة وطلب منه تنفيذ مخطط ارهابي واضح وصريح بالصوت والصورة.

مصدر قانوني يقول ان المحكمة اخطأت حين استندت الى المادة 335 من قانون العقوبات لتخفيف الحكم فقانون العقوبات يتضمن المادتين 200 و201 عن المحاولة الجرمية الناقصة والخائبة والمادتان تنصان على جنايتين حالت دون تنفيذها ظروف خارجة عن ارادة الفاعل كما هي الحال بالنسبة لسماحة.

(MTV)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان