ريفي لـ"باسيل": من أين لك هذا؟   -   لهذا السبب استهدف سعيد الجامعتين الأميركية واليسوعية.. في تغريداته!   -   فيروس "كورونا" تابع... وزير الصحة في المطار الليلة   -   المجذوب بحث أرقام الموازنة مع كبار موظفي التربية   -   اي مصير للودائع.. خلف الحبتور يسأل وحاكم "المركزي" يردّ   -   فادي الخطيب يفجر مفاجأة من العيار الثقيل   -   معلومات تكشف للمرة الأولى بشأن ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة.. هذا من كان على متنها!   -   وزيرة العدل: أيّ محاولة لقمع حرية التعبير والتظاهر ستواجه بالإجراءات القانونية المناسبة   -   هل من حركة زلزالية في لبنان؟ وحدة ادارة مخاطر الكوارث توضح   -   إحراق قبضة الثورة في النبطية   -   أوساط الثوّار تُحذّر من وجود مندسين   -   واشنطن ستكون أكثر صرامة مع الدول التي تتواصل مع "حزب الله"   -  
مصادر وزارية لـ"الراي" الكويتية: الحكومة أمام مرحلة "أكثر من عرقلة وأقلّ من اعتكاف"
تمّ النشر بتاريخ: 2015-05-29

لا تشاطر مصادر وزارية بارزة لصحيفة "الراي" الكويتية المخاوف من وجود نية لدى "حزب الله" ورئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون لافتعال أزمة كبيرة عشية زيارة رئيس الحكومة تمام سلام للرياض يوم الثلاثاء، بما يستعيد مشهد إسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري في كانون الثاني 2011 خلال لقاء كان يعقده مع الرئيس الاميركي باراك اوباما".

ولفتت الى ان "مسار جلسة مجلس الوزراء الخميس والذي كان يشي بامكان حصول "انفجار" اتخذ منحى مفاجئاً بمبادرة من وزير الصحة وائل ابو فاعور الذي طرح بحث بنود مهمة تتصل بشؤون الناس قبل التطرق الى قضيتي عرسال والتعيينات الامنية اللتين نوقشتا بهدوء ورصانة وجرى الاتفاق على استكمال بحثهما الاثنين في ضوء طلب 9 وزراء الكلام".

وأشارت المصادر الى ان "اتصالات سياسية سبقت جلسة الخميس وأمّنت تثبيت قاعدة منْع انهيار الحكومة"، مرجّحة ان "لا يعمد وزراء عون و"حزب الله" الى الاستقالة ولا حتى الى الاعتكاف"، ولافتة الى "مناخ يوحي بمحاولة لـ"حفظ ماء الوجه" لعون على قاعدة ان يلجأ، بحال التمديد المرجّح للواء بصبوص، مرّة الى مقاطعة جلسة وزارية وأخرى ربما الى تعطيل قرارات ودائماً تحت سقف منع سقوط الحكومة التي تبقى "الملاذ الأخير" المؤسساتي والتي تعكس القرار الاقليمي - الدولي بعدم انهيار لبنان".

واستشهدت المصادر بكلام "رئيس المجلس النيابي نبيه بري عن الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" وقوله ان "هذا الحوار يحظى برعاية ايرانية وسعودية ولن يكون في امكان احد ان يعطله وهو مسلّمة المسلمات"، لتشير الى ان "موجبات "ربْط النزاع" التي حتّمت تشكيل الحكومة الحالية ثم انطلاق الحوار لا تزال سارية حتى إشعار آخر".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان