بوتين يستعين بالقرآن في تعليقه على هجمات "أرامكو".. وعرض منه للسعودية (فيديو)   -   التصعيد في المنطقة بهدف التسوية.. لا الحرب!   -   للعسكريين... هذا جديد التدبير رقم 3!   -   من إعتدى على المسنين في "رومية"؟   -   إسرائيل تغلق المجال الجوي بالقرب من الحدود مع لبنان   -   عون : علينا اليوم العودة لحمل شعار القضية الفلسطينية   -   بالأرقام.. ما أهمية النفط السعودي في الأسواق العالمية؟   -   الحريري عرض مع الكعبي سبل التعاون مع قطر بمجال الطاقة   -   تفاصيل جديدة عن طلاق نادين نجيم.. انفصلت عن زوجها منذ عام وتتحضر للانتقال إلى منزلها الخاص   -   جلسة الغد مُثقَلة ببنود مهمّة   -   باسيل: علاقتنا مع بري إلى تحسن و حزب الله يقدر صراحتنا   -   حاصباني: المحسوبية تشكل خطرا على الجمهورية القوية والكل يعرف قدرة “القوات”   -  
مصادر وزارية لـ"الراي" الكويتية: الحكومة أمام مرحلة "أكثر من عرقلة وأقلّ من اعتكاف"
تمّ النشر بتاريخ: 2015-05-29

لا تشاطر مصادر وزارية بارزة لصحيفة "الراي" الكويتية المخاوف من وجود نية لدى "حزب الله" ورئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون لافتعال أزمة كبيرة عشية زيارة رئيس الحكومة تمام سلام للرياض يوم الثلاثاء، بما يستعيد مشهد إسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري في كانون الثاني 2011 خلال لقاء كان يعقده مع الرئيس الاميركي باراك اوباما".

ولفتت الى ان "مسار جلسة مجلس الوزراء الخميس والذي كان يشي بامكان حصول "انفجار" اتخذ منحى مفاجئاً بمبادرة من وزير الصحة وائل ابو فاعور الذي طرح بحث بنود مهمة تتصل بشؤون الناس قبل التطرق الى قضيتي عرسال والتعيينات الامنية اللتين نوقشتا بهدوء ورصانة وجرى الاتفاق على استكمال بحثهما الاثنين في ضوء طلب 9 وزراء الكلام".

وأشارت المصادر الى ان "اتصالات سياسية سبقت جلسة الخميس وأمّنت تثبيت قاعدة منْع انهيار الحكومة"، مرجّحة ان "لا يعمد وزراء عون و"حزب الله" الى الاستقالة ولا حتى الى الاعتكاف"، ولافتة الى "مناخ يوحي بمحاولة لـ"حفظ ماء الوجه" لعون على قاعدة ان يلجأ، بحال التمديد المرجّح للواء بصبوص، مرّة الى مقاطعة جلسة وزارية وأخرى ربما الى تعطيل قرارات ودائماً تحت سقف منع سقوط الحكومة التي تبقى "الملاذ الأخير" المؤسساتي والتي تعكس القرار الاقليمي - الدولي بعدم انهيار لبنان".

واستشهدت المصادر بكلام "رئيس المجلس النيابي نبيه بري عن الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" وقوله ان "هذا الحوار يحظى برعاية ايرانية وسعودية ولن يكون في امكان احد ان يعطله وهو مسلّمة المسلمات"، لتشير الى ان "موجبات "ربْط النزاع" التي حتّمت تشكيل الحكومة الحالية ثم انطلاق الحوار لا تزال سارية حتى إشعار آخر".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان