هل يفرج عن أموال اللبنانيين المحجوزة في البنك المركزي في اربيل ؟   -   بيان من لجنة الاعلام في "التيار الوطني".. ماذا جاء فيه؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأحد في 25 شباط 2018   -   ارسلان: أطمح بكل وضوح وصراحة ليكون لنا كتلة نيابية   -   موفد سعودي في بيروت غداً   -   صراع جبران ـ ميراي!   -   جنبلاط عن قرار ترمب: يا له من عالم مجنون!   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم السبت في 24 شباط 2018   -   هذه تفاصيل تحرير الطفلة التي خطفت في بر الياس   -   ميقاتي: شكرا لمجلس الأمن قراره بوقف اطلاق النار في سوريا   -   جريصاتي: بئس هذا الزمن   -   اجتماع متابعة الليطاني.. للبقاع الأولوية وتلزيم المحطات خلال ستة اشهر   -  
وهبي: تكرار ظواهر "تعذيب السجناء" تساعد على انتشار التكفير والتطرف
تمّ النشر بتاريخ: 2015-06-22
دان عضو لجنة حقوق الإنسان النائب أمين وهبي أسلوب التعاطي مع السجناء في سجن رومية والذي ظهر في بعض الفيديوهات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي حديث إلى موقع "ليبانون ديبايت"، اعتبر أنَّ "الأجهزة الأمنية لازالت مخروقة من بعض العناصر الهمجية، المتخلفة وبعض العناصر التي لا تُقيم للقانون اي قيمة، بالتالي تتصرف بوحشية". 

وإذ لفت إلى أنَّ "هذه الوحشية عرفتها وعاشت عليها سجون الانظمة الشمولية وانظمة الطغاة"، قال: "لا نقبل أن تمارس في لبنان هذا البلد الذي تغنى بالحريات دائما والذي كان فيه قضاء هكذا ممارسات". 

وأضاف: "نعم لدينا حريات يستفيد منها المواطن الذي يريد ان يبني دولة، وفي حالات اخرى يستفيد منها من يبشر بالفكر المذهبي وبالتعصب المذهبي، لكن في كل الحالات نحن ندين هذا التعاطي مع السجناء ونطالب بمحاكمة المسؤولين وبالاخص إذا كانوا عناصر أمنية لانه يجب ان يكونوا تحت القانون وليس فوقه".

من جانبٍ آخر، أشار الى أنَّ ما حصل "يجب ان لا يوظف في السياسة"، مُردفاً: " اثق كامل الثقة بوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الذي لديه القدرة على اتخاذ قرارات صعبة والذي لديه رؤية في تحديث السجون وفي توسيعها حتى يصبح السجن في لبنان مكان للتأهيل ومكان لاعادة اصلاح السجين وليس لدفعه الى مزيد من العنف ومزيد من السادية"، لافةً الى أنَّه "ربما يستفيد من هذا الفيديو في اليومين المقبلين بعض المتطرفين للتحريض وللتبشير بمنطقهم المتطرف". وأضاف: "لكن انا أثق بأنَّ وزير الداخلية سيتصرف كما عدناه وسيعيد القوة للقانون وسيحاسب العناصر الذين اعتدوا على السجناء وسيجعل القانون هو الحد الفاصل الذي يحدد حقوق وواجبات كل عنصر داخل السجن اكان السجين او السجان".

ورداً على سؤال عما اذا كانت اللجنة ستجتمع للنقاش بما حصل، أجاب: "انتظر في هذين اليومين ان يدعو رئيس اللجنة النائب ميشال موسى الى اجتماع من اجل ان نناقش هذا الوضع ومن اجل ان يكون لنا كلجنة حقوق انسان دورنا في سلطة القانون وفي منع تكرار هذه الظواهر التي تساعد على انتشار ظاهرة التكفير والتطرف". 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان