الرجل الذي انتحر في الحمرا ترك رسالة.. "أنا مش كافر بس الجوع كافر" (صورة)   -   انخفاض قياسي مفاجئ للدولار في السوق السوداء.. كم بلغ؟   -   حكومة دياب "يتيمة"... هل انتهى عمرها؟!   -   شركة Mike Sport تغلق أبوابها: لم نعد قادرين على تكبّد الخسائر   -   وزير الصحة أعلن عن عقد شراكة مع الجامعة اللبنانية لتدريب طلاب الطب   -   من 150 ألف إلى 900.. هذا عدد الليرات التي تحتاجها لتصرف 100 دولار اليوم (صورة)   -   فيديو مؤثر.. ابنة الـ21 عاماً روت قصتها وبكت بحرقة: "رح يموتونا من القهر"   -   "حزب الله" من دون حلفاء.. الأكثرية شتتها سلامة   -   فيديو موجع لأمهات في صيدا: "ارموا علينا نووي إذا بدكن نموت"   -   من يلوّح بالفوضى في لبنان؟   -   مسيرة احتجاجية لحراك صور ضد الجوع والغلاء وتردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية   -   بسام أبو زيد: يا حضرة المسؤول هيدي مش صايرة   -  
رئاسة "الوطني الحر" لم تحسم بعد
تمّ النشر بتاريخ: 2015-06-27
اعتبر عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب زياد أسود أنّ كل ما يجري تداوله في الإعلام عن استياء داخل التيار الوطني الحرّ بسبب "التزكية" لهذا الشخص أو ذاك، لا أساس له من الصحة بتاتاً، وأنّه ليس في موقع المنافسة مع أحد بشأن منصب نائب الرئيس كما أشيع, حتى أنّ موضوع رئاسة "التيار" لم يحسم بعد. 

ورأى أسود، في حديث إلى صحيفة "السياسة" الكويتيّة، أنّه "طالما جرى تحديد موعد للانتخابات، فهذا يعني أننا ذاهبون إلى هذا الاستحقاق, وبالتالي فإن كل ما يقال عكس ذلك هو من قبيل الاجتهاد الشخصي"، نافياً وجود تباينات داخل "التيار" أو أي حركات اعتراضية رافضة للسياسة القائمة.

من جهة أخرى، أوضح أسود أن "لا تغيير في المواقف تجاه الحكومة، وليس هناك من مستجدات, فالحكومة لن تعود إلى الاجتماع إلا بعدما يقتنع أعضاؤها بإقرار بند التعيينات، وإذا لم نحصل على حقوقنا، فإن الرفض مستمر حتى شهر أيلول المقبل، ما يعني أن التعطيل هو من الفريق الآخر لأننا نرفض هضم حقوقنا".
السياسة الكويتية 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان