السيد: من يدعم المبادرة الفرنسية من المسؤولين اللبنانيين إنّما يعترف بالإفلاس   -   لقاء باريس بين الحريري وباسيل كان مطروحاً لكن الفريق الرئاسي لم يلتزم بالشروط   -   برّي يستعد للتحرّك في سبيل تعويم مبادرته   -   عبد الله لـ"الأنباء": نحن بغنى عن كل هذا التصعيد لأن التسوية حتمية   -   لبنان يُلاقي رمضان بخواء سياسي و...بطون خاوية   -   لبنان يدخل نفق الخروج من النظام المالي العالمي   -   لبنان يضرب رأسه في الجدار الحكومي والانهيار... يتسارع   -   باريس تسمّي "المعرقلين"... والاتحاد الأوروبي سيتحرك   -   "لاحقين"... قاطيشا: العهد فَشِلَ وعناوينه وهمية !   -   أبي خليل يرد على جعجع بعبارات قاسية..!   -   الجهود المصرية تفشل في فكّ أَسر العقد الحكومية   -   مفاجأة من العيار الثقيل: أصالة تزوجت نائباً أصغر منها.. وهذه الصورة الأولى للعريس   -  
الحجار: حزب الله يسعى للسيطرة على أوتوستراد بيروت- الجنوب
تمّ النشر بتاريخ: 2015-07-02
شدد عضو "كتلة المستقبل" النائب محمد الحجار، على أن الاشتباك المسلح الذي وقع بين ليل الثلاثاء– الأربعاء في منطقة السعديات جنوب بيروت، أعاد فتح باب النقاش حول "مساعي "حزب الله" لتثبيت مراكز أمنية له في ساحل الشوف وإقليم الخروب للسيطرة على أوتوستراد بيروت- الجنوب".

وأكد الحجار، أن ما قيل إنه مصلى "هو مركز لـ"حزب الله" قام باستفزاز أهالي السعديات منذ افتتاحه قبل أكثر من أسبوع، عبر إذاعة أناشيد اعتبرها الأهالي استفزازية، فطالبنا القوى الأمنية بوقف الاستفزازات ونزع الصوتيات، قبل أن نفاجأ بأشخاص آخرين يجولون بسيارات ذات زجاج داكن في المنطقة بشكل استفزازي، وينطلقون من المركز ويبثون أناشيد لـ"حزب الله" بصوت عالٍ، وهو ما خلق إشكالاً بين الأهالي ومرتادي المركز. ولقد طلبنا من وزير الداخلية التدخل، وأثمر ذلك إيقاف البث عبر مكبرات الصوت، لنفاجأ بعدها باتهام أهل المنطقة بأنهم أطلقوا النار على بناية يقطن فيها أشخاص تابعون لـ”حزب الله” على مدخل السعديات، وذلك الأسبوع الماضي".

وأضاف الحجار أن الحادث الذي وقع ليل الثلاثاء الفائت "مدبر"، ذلك أن "سيارة بزجاج داكن أطلقت النار على متجر في البلدة يملكه شخص يتهمه الحزب بأنه هو مطلق النار على عمارته الأسبوع الماضي"، وذكر أن ذلك |تسبب بتبادل إطلاق النار في البلدة".

وإذ أشار الحجار إلى أن الإشكال ليس الأول، وهو العاشر خلال ثلاث سنوات. نفى وجود تنسيق بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" حول إنشاء مصلى، وأضاف : "إنني كنائب عن المنطقة أمثل "تيار المستقبل" في مجلس النواب، لم يعلمني أحد بهذا المصلى"، معتبرًا أنه "مركز عسكري للحزب تحت اسم مصلى".

ورأى الحجار أن الحادث "هو نتيجة مباشرة وحصاد لزرع "حزب الله" في منطقة السعديات"، شارحًا أن الحزب "في إطار سعيه لإطالة المشكلات المتنقلة بين المناطق عبر نشر "سرايا المقاومة" وهي سرايا فتنة، في نفس السياق افتتح مكتبًا لـ"سرايا المقاومة" تحت شعار مصلى، وهم عناصر عسكرية أوجدهم الحزب في المنطقة".

ويشير الحجار إلى أن ذلك يأتي "ضمن توجهات "حزب الله" للسيطرة على مناطق الأوتوستراد (الطريق السريع) الساحلي، تحت شعار مجمعات سكنية وتجمعات تجارية ومصلى وغيرها، وذلك ليوسع نقاط وجوده على كامل الطريق الممتد بين بيروت وجنوب لبنان"، لافتًا إلى أن الحزب "سبق أن تمدد في مناطق أخرى مثل منطقة الجية ووادي الزينة وغيرهما على الأوتوستراد".

وطالب الحجار الجيش اللبناني بأن "يقوم بواجباته ويمنع وجود عناصر مسلحين في المنطقة، ويبدأ إجراءاته من عناصر “حزب االله”، لأن هذه المناطق لم تشهد مشكلات في السابق، قبل أن يثير الحزب الفتنة فيها".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان