ذهبت لزيارة الجبانة.. فكان الموت بانتظارها!   -   وإن حصل.. ليس انجازاً وطنياً بل واجب تأخر أداؤه كثيراً   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 20-10-2018   -   بالفيديو.. صلاح يعيد ليفربول إلى سكة الانتصارات   -   على خلفية مقتل خاشقجي... الملك سلمان يصدر أمرا ملكيا   -   بعد إعفائه من منصبه: رسالة من القحطاني لزملائه بالديوان الملكي.. ماذا قال؟   -   كارثة هزتّ لبنان.. "يارا" ابنة الـ3 سنوات ذهبت الى المدرسة وعادت جثة!   -   تعادل بطعم الهزيمة للسيدة العجوز بقيادة رونالدو   -   هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟   -   الرياشي من بيت الوسط: الاجواء ايجابية ولحكومة متوازنة ومنتجة   -   عملية تجميل لأنفها أدخلتها في غيبوبة.. هذه قصّة دعاء   -   توفي أثناء ممارسته الرياضة في أحد نوادي الكورة   -  
مخيم عين الحلوة: صورة كاريكاتورية عن لبنان‏
تمّ النشر بتاريخ: 2015-07-02
لينا الصبية التي تبلغ الثامنة والعشرين من عمرها، ما زالت طريحة الفراش تعاني من انخفاض ضغط الدم ومن رضوض إصابتها أثناء هربها من المنزل الذي أحرق خلال الاشتباكات التي حصلت في مخيم عين الحلوة يوم 18 حزيران 2015.

هي اشتباكات بين مسلحين ينتمون إلى تيارات سياسية مختلفة وتأتي في سياق “سياسة القضم” السلطوية التي تقوم بها قوى مختلفة على حساب قوى أخرى. وهي تطرح سؤالا أساسيا: هل تحول أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى مخيمات أو مربعات أمنية ليكون صورة كاريكاتورية مصغرة عن الوضع اللبناني؟

مخيم عين الحلوة التي شكلت الإدارة الأمنية السابقة “الكفاح المسلح” عنوان وحدته بعد انتهاء المشروع الفلسطيني في لبنان، تحول إلى تجمعات يضم كلّ منها لاجئين تعود أصولهم إلى مدن وقرى فلسطينية مختلفة.

مساحة المخيم الأساسية مع المناطق التي أضيفت إليه (البركسات – السكة – بستان اليهودي) لا تتعدّى 2 كلم مربّع. يسكن المخيم أكثر من 70 ألف لاجئ فلسطيني أضيف إليهم عدة آلاف من الفلسطينيين الذين أتوا من سورية.

تدخل إلى مخيم عين الحلوة من جهة المستشفى الحكومي لتجد إلى يسارك منطقة البركسات وهي منطقة كان يستخدمها الجيش الفرنسي خلال الانتداب كاسطبلات لخيله، سكنها لبنانيون بعد زلزال عام 1956، وبعد عام السبعين، بدأت عائلات فلسطينية تسكنها لتصير أغلبية. في هذه المنطقة تجد سيطرة ساحقة لحركة فتح من خلال مكاتبها العسكرية والأمنية، إلا أن مدير المخيم فادي الصالح وهو موظف في “الأونروا” يحاول اختراق المنطقة من خلال إنشاء “كشافة بيت المقدس” التي تحوّل كشافوها إلى شباب مسلحين. 

والمعروف عن فادي الصالح قربه من حركة الجهاد الإسلامي.

جنوبية

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان