سعد رمضان يشعل مهرجانات ذوق مكايل الدولية   -   ميريام فارس تُلغي حفلها في لندن   -   بالصور: انقاذ مجمع الرحاب في زحلة من تأثيرات الكلور السامة   -   سامي فتفت: من يراهن على استسلام الحريري يكون واهما   -   بوتين: هيّأنا الظروف للتسوية في سوريا   -   الحريري وصل الى مدريد للقاء نظيره الاسباني   -   باسيل: بدأ صبري ينفذ وأبلغت القوات تعليق اتفاق معراب   -   بعد غياب.. جورج وسوف يفاجئ جمهوره   -   السنيورة من عين التينة: يجب العودة الى احترام الطائف   -   اللواء ابراهيم: المطلوب هو المبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر   -   وزير الاقتصاد والتجارة: قرار منع استيراد منتجات تركية يحمي الصناعات اللبنانية   -   بالصور: قتيل وعدد من الجرحى في حادث سير مروّع بالزهراني   -  
المشنوق: محاكمات فتح الإسلام إنتهت
تمّ النشر بتاريخ: 2015-07-11
أكد وزير الداخلية نهاد المشنوق خلال إفطار أقامته الوزراة ، "أننا لن ننجر إلى لعبة إستعـطاف الشارع على حساب الدولة"، معتبراً أن "المبالغة في رفع المظلومية المسيحية لا يخدم إلا المغالين في المظلوميات الأخرى، عند السنة والشيعة"، كاشفاً عن إنجاز في ملف موقوفي "فتح الإسلام"، تمثل بإنتهاء المحاكمات. 

قرر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان يستهل كلمته خلال الافطار السنوي الثاني، الذي تنظمه الوزارة لقادة الأجهزة الأمنية والضباط والمحافظين والمديرين العامين والقائمقامين ورؤساء المصالح والدوائر والاقسام في الباحة الداخلية للوزارة بانجاز مهم. واكد المشنوق ان كل ملف له علاقة بموقوفي "فتح الإسلام" صدرت الأحكام بحقه وانتهى. 

واعتبر المشنوق أن ممالأة التطرف بحثا عن شعبية آنية، لا يؤدي إلا إلى تقوية المتطرفين وإضعاف الاعتدال. 
وقال: "ليسمع الجميع كبيرهم وصغيرهم، الهواة منهم والمحترفون، الاعتدال المسؤول هو خيار كبير المعتدلين وقراره. عنيت الرئيس سعد الحريري ونحن نلتزم به عن قناعة مسؤولة، ولن ننجر كما فعل غيرنا إلى لعبة استعطاف الشارع على حساب الدولة". 

وتابع: "لا شيء يطال من القامة الوطنية للرئيس سلام، لا كلام أيا كان قائله، ولا فوضى أيا كان فاعلها، ولا تسيب طائفي أيا كان حامل لوائه". 

المشنوق تساءل، مناشدا الجنرال العون ان يأتي الى منطقة وسطى تحمي فيها البلاد مع قوى الاعتدال الحقيقي، تساءل: "ماذا يبقى من خيارات الإعتدال ومن مناعة بيئته الحاضنة اذا كان التهور يبلغ بالبعض حد وصف بيئة الاعتدال بالداعشية السياسية؟". 

ورأى المشنوق ان "المبالغة في رفع المظلومية المسيحية، لا تخدم إلا المغالين في المظلوميات السنية والشيعية، وهذا فيه الكثير من صب الزيت على نار الحرب الاهلية". 

وسأل: "الم يرفع هذا الفريق عنوان الشراكة في قرار الحكومة وخاض ويخوض معاركه على هذا الاساس؟ كيف يستقيم عنوان الشراكة في الحكومة مع خيار التفرد في اختيار رئيس الجمهورية او تعيين قائد للجيش او اي قرار يرى هذا التيار أنه يخصه سياسيا وطائفيا؟ كيف تستقيم معادلة اشارككم في كل شيء في الحكومة وحبة مسك وتبصمون على خياراتي في الرئاسة بلا شراكة او تفاهم او تسويات؟". 
وفي المسألة الامنية، اكد المشنوق عدم التراجع عن الخطط الموضوعة. قال: "لن نتراجع عن تصحيح الخلل في الخطة الأمنية في أي منطقة من لبنان، ولن أقبل بمعادلة مجرمون بسمنة ومجرمون بزيت مهما طال الزمن وهو لن يطول". 

وأضاف: "على من وعد أن يفي بوعده ومن تعهد أن يلتزم بتعهده. ليس هناك "وإلا"، لأننا لن نرتكب كدولة خطايا وطنية كما فعل من هو خارجها حتى الآن في سراياه أولا وثانيا وثالثا". 

كما اعتبر وزارة الداخلية والمؤسسات المرتبطة بها تعرضت لحملات ظالمة وافتراءات شعبوية كانت كلها تراهن على الأخذ من رصيد الدولة وهيبتها ومكانتها لتضيف الى ارصدتها الشخصية وهو ما لم يحصل. وقدم التعازي للمملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والأمير تركي الفيصل.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان