اسمه مرتبط بفضيحة بطلها لبناني.. تعرّفوا إلى "مستشار الظل" الذي أنقذ ماكرون!   -   الحريري: منطقتنا تشهد فترة صعبة إلا انها تسير نحو الاستقرار والازدهار   -   تحقيقات لكشف هوية مجموعات مسلحة هدّدت باغتيال الحريري ووهّاب   -   الوزير السني مقابل الأشغال   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 12 كانون الأول 2018   -   عباس ابراهيم: جاهزون لمواجهة أي اعتداء اسرائيلي   -   اليونيفيل تحققت من وجود نفق ثان قرب الحدود اللبنانية   -   جديد قضيّة كارلوس غصن: بعد تمديد احتجازه.. هذا ما فعله!   -   بعد لقاء بعبدا.. من سيكون الوزير السنّي؟   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 11 كانون الأول 2018   -   نتنياهو يتوعّد "حزب الله" بـ"قصف لن يتخيله أحد"   -   عون عاتب على "حزب الله".. والأخير حذر من باسيل   -  
الحرارة الى أكثر من 40 درجة في نهاية الاسبوع
تمّ النشر بتاريخ: 2015-07-31
لبنان مقبل على موجة حر، وستبلغ الحرارة 40 درجة في البقاع و37 على السواحل، بحسب ما توقعته مصلحة الابحاث العلمية الزراعية التي اشارت الى ان منطقة حوض المتوسط ستشهد ايضا ارتفاعا في درجات الحرارة.

ويبدأ الارتفاع غدا الجمعة ويستمر يومي السبت والاحد، لتشتد الموجة صباح الاثنين ويومي الثلاثاء والاربعاء، بحيث تصل درجات الحرارة الى اكثر من 40 درجة بقاعا و37 درجة على السواحل، ولذلك حذرت المصلحة من الحرائق واتخاذ التدابير اللازمة من اشعة الشمس.

واوضحت المصلحة ان "موجة الحر تتزامن مع انخفاض جوي فوق تركيا وترافقه امطار، وربما نشهد فوق لبنان امطارا رعدية تتسبب بسيول، وهو ما تشهده حاليا تركيا".

وفي بغداد، تم الاعلان عن بدء اجازة مفتوحة اعتبارا الاحد المقبل بسبب موجة الحر التي يتأثر بها لبنان واسبانيا وتركيا وايطاليا ودول الشرق الاوسط ودول شمال افريقيا.

ابي شاكر
المهندس البيئي زياد ابي شاكر علّق على النفايات المنتشرة على الطرق خلال موجة الحر، واحتمال ان تؤدي الى امراض، فقال: "ان تخمير هذه النفايات سيكون طبيعيا. صحيح انه دون هواء، لكن النفايات في النهاية ستتخمر مع ارتفاع درجات الحرارة، وستنشر حولها الروائح الكريهة لمسافات بعيدة"، مشددا على ان "لا ضرر على الانسان منها، الا ان كميات السوائل التي ستتساقط منها ستكون كبيرة وستغوص في الارض، ونحذر من رمي النفايات في الجبال او الاودية لانها مصدر المياه".

واعتبر ان "الاضرار في التربة ستكون كبيرة كلما زادت كميات النفايات عليها". وأشار الى ان "الناس تخاف من النفايات بينما هي مؤاتية للطبيعة اذا عرفنا استخدامها.
وقال: "النفايات جزء من طعامنا قبل ان تتحول الى نفايات، ونحن نتغذى مثلا من التفاحة قبل ان نرمي البقايا، وهذه الاخيرة هي من الاسمدة التي تحتاج اليها الارض".

ودعا المواطنين الى فرز النفايات في منازلهم قبل ارسالها الى المستوعبات.
الوكالة الوطنية للاعلام 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 9 + 37 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان