إستقلال من دون حكومة.. والترحيل إلى السنة الجديدة!   -   فادي شربل وكارين رزق الله منفصلان بانتظار الطلاق؟!   -   رعب يجتاح إيران...خسائر ضخمة وتسريح آلاف العمال   -   الخازن: مصالحة بكركي خطوة جبارة واستكمال لاتفاق معراب التاريخي   -   عناوين الصحف ليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 19 تشرين الثاني 2018   -   فضيحة صحية جديدة.. لحوم ودجاج فاسد في خلدة! (صور)   -   خلاص الحريري في حكومة سياسيّة غير نيابيّة... ماذا عن الآخرين؟   -   بوادر ثورة عمالية في مصر.. هل تنجح هذه المرّة؟   -   دبي تنزف: المغتربون يعودون.. غلاء وبطالة في "سويسرا الخليج"!   -   دريان: لبنان لا يقوم بالخطاب مرتفع النبرة ولا بالتهديد والوعيد بل بالتفاهم والحوار   -   المولدُ النبوي.. قيمٌ حاضرة ومشروع كوني للتمدن   -  
العونيون إلى الشارع لمواجهة هولاند!
تمّ النشر بتاريخ: 2015-09-11

علم أن نقاشات تدور في أروقة "التيار الوطني الحر" لمواكبة زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المرتقبة الشهر المقبل إلى لبنان وضرورة العمل على تفريغها من مضمونها الرئاسي إذا كانت لمصلحة مرشح وسطي أو عسكري غير العماد ميشال عون ، إذ سيعمد "العونيون" إلى اللجؤ إلى الشارع من جديد في بداية تشرين الأول لتأكيد حق "الجنرال" في الرئاسة ورفضاً لمحاولات فرض رئيس من قبل فرنسا أو أي كان.

وقد أعاد المجتمعون التذكير بما حصل عام 1988 حين فتحت واشنطن حواراً مع دمشق للتفاهم على مرشح للرئاسة اللبنانية، وقد تسلم آنذاك الموفد الأميركي إلى لبنان ريتشارد مورفي لائحة بأسماء مرشحين للرئاسة وضعها البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، وضمت كلاً من الرئيس رينيه معوض، وبيار حلو، وفؤاد نفاع، وأضيف مخايل الضاهر من خارج اللائحة.

وقد اتفق الرئيس السوري حافظ الأسد اثناء اجتماعه بالمبعوث الاميركي على اسم الضاهر وحده، الذي رفض من قبل اجتماع مسيحي عقد في بكركي ولاسيما من قبل العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع ما دفع بمورفي إلى القول محذراً: "مخايل الضاهر أو الفوضى" الشعار الشهير الذي لا يزال عالقاً في أذهان اللبنانيين.

فهل سيتكرر السيناريو نفسه بعد 27 عاماً وتغرق البلاد في الفوضى؟ أو ينعقد اجتماع "طائف أو "دوحة" جديد يؤدي ربما إلى انتخاب رئيس وإلى إنقاذ البلاد من الأزمات المتراكمة التي تعاني منها منذ سنوات؟ وهل ستتحول تظاهرات "التيار الوطني الحر" إن حصلت للمطالبة بانتخاب رئيس إلى المطالبة برفض رئيس؟ إن غداً لناظره قريب.

(خاص "لبنان 24")

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان