عطية يعلن استراتيجية العمل الرقابي لعام 2019:الإجراءات ستكون استثنائية   -   بعد إبعاد أولادها عنها... نادين الراسي تهاجم والدة طليقها بكلمات نابية لماذا؟   -   خفايا أزمة القطاع العقاري: مشاريع جُمّدت.. وهذا ما ينتظر اللبنانيين!   -   فضل شاكر "تعبان".. وهذا ما كشفه نجله!   -   بين الحريري وباسيل... سلسلة مفترحات لسحب ذرائع التعطيل   -   جنبلاط: وئام وهاب جلب سلاحه من أحد دكاكين بشار الأسد   -   ختم التحقيقات الأولية مع 57 من مناصري وهاب   -   ابي رميا لراغب علامة: عمل نواب "الوطني الحر" يصب لهدف واحد.. "انو ما يطير البلد"   -   حاصباني: إذا وفّرنا في قطاع الكهرباء يمكننا رد العجز   -   راغب علامة يحذّر “الطبقة السياسية والسياسيون”   -   "إنتحاري الكوستا" الذي زنّر نفسه بـ 8 كلغ من المواد المتفجرة.. مريض نفسياً!   -   اللواء فرنسوا الحاج لباسل الأسد "أعلى ما في خيلك اركبه"   -  
أهتيساري: الغرب تجاهل عرضا روسيا يتضمن خروج الأسد
تمّ النشر بتاريخ: 2015-09-16
قال الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري إن الغرب تجاهل في شباط عام 2012 عرضا روسيا يفضي إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، مما تسبب منذ ذلك الحين في مقتل الآلاف وتشريد الملايين.

وقال أهتيساري -في حوار مع صحيفة ذي غارديان البريطانية إنه أجرى في تلك الفترة محادثات مع مندوبين عن الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، حيث طرح خلالها المندوب الروسي فيتالي تشيركن خطة من ثلاثة بنود تفضي إلى تنحي الأسد.

وأوضح الدبلوماسي الفنلندي الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2008، أن البنود الثلاثة هي: عدم تسليح المعارضة، وإجراء حوار مباشر بين المعارضة والنظام، والبحث عن مخرج مناسب لتنحي الأسد.

لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا كانت على قناعة تامة بأن الرئيس السوري على وشك الانهيار، فتجاهلت هذا العرض الروسي، مشيرا إلى "أنها فرصة ضائعة في 2012".

ووفق صحيفة ذي غارديان، فإن مسؤولين غربيين في الأمم المتحدة رفضوا التعليق على زعم أهتيساري، ولكنهم أشاروا إلى أنه بعد عام من الصراع كانت القوات السورية قد ارتكبت مجازر، مما جعل المعارضة ترفض أي اقتراح يبقي بشار الأسد في السلطة.

وتنقل الصحيفة عن دبلوماسي أوروبي تشكيكه في رفض واشنطن ولندن وباريس العرض الروسي في ذلك الوقت، موضحا أن التساؤلات حينئذ كانت تدور بشأن مدى قدرة موسكو على تنحية الأسد.

وتشير الصحيفة إلى أن عدد القتلى في سوريا في الوقت الذي كانت تجري فيه تلك المحادثات عام 2012 بلغ 7500، في حين تتحدث الأمم المتحدة في الوقت الراهن عن أكثر من 220 ألفا.

وهنا يعلق الدبلوماسي الفنلندي بالقول إن الغرب يدفع الآن فاتورة ما وصفها بكارثة هو الذي تسبب فيها، وهي تدفق اللاجئين على أراضيه.
الجزيرة 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 35 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان