السعودية تتلقى خسارتها الثانية وتودع المونديال مبكرا رفقة مصر   -   حقيقة مغادرة صلاح معسكر الفراعنة   -   طبخة الحكومة تحترق تدريجاً... هذه هي الأسماء   -   سلامة للرئيس عون: استقرار الليرة اللبنانية ثابت ومستمرّ   -   أسامة سعد عرض ومحافظ الجنوب مشاكل المولدات والوضع البيئي في صيدا   -   كندة علوش نحيفة بشكل غير متوقع بأحدث ظهور...   -   ما هي نصيحة وهاب لحاكم مصرف لبنان؟   -   "خليهم ينفعوك"... جديد المطربة لطيفة رأفت   -   رسميا.. المغرب أول منتخب يودع مونديال روسيا 2018   -   اليكم موعد إعلان نتائج الشهادة المتوسطة “البريفيه”   -   النازحون في مهب التطورات… ودعوة مستجدة للتفاوض مع الحكومة السورية   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 20 حزيران 2018   -  
شرق أوسط جديد - أميركي أو إسلامي – إيراني؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-14
انطوان غطاس صعب

ظنّ كثر في لبنان أن غارات طائرات "السوخوي" الروسية على سوريا بهدف دعم بقاء وتماسك النظام فيها، جاءت لتلبّي تطلّعات فئة معيّنة من السياسيين التي لها غايات محدّدة في لعبة السلطة.

وغاب عن بال هذه الفئة أن المنطقة يعاد "تركيبها" و"عجنها" وفق أسس جديدة، وصولاً ربما الى حدّ خلق توازنات سياسية – عسكرية - جيوستراتيجية جديدة تمهّد لولادة اتفاق دولي جديد حولها على غرار سايكس-بيكو.

ونسيت هذه الفئة أيضاً أن لقاءات الكبار من الدول تبحث في عمق عملية تقاسم النفوذ والمصالح فيما بينها، وهي تالياً لا تعير انتباهاً للشأن اللبناني الغارق في نفاياته وتقاعس مسؤوليه عن تأدية أبسط قواعد ادارة السلطة، وتأمين مستلزمات المواطنين.

والكلّ يستذكر أنه عندما طالبت وزير الخارجية الأميركية السابقة كونداليزا رايس بـ"الشرق الأوسط الجديد” (أو الكبير لا فرق)، صدر تصريح ايراني ينادي وقتها في احدى الصحف العربية العريقة يطالب بـ"الشرق الأوسط الاسلامي الجديد"، والذي جاء موقف مستشار الرئيس الايراني حسن روحاني، وزير المخابرات السابق علي يونسي مؤخراً ليؤكده عبر اعلانه أن طهران تسيطر على أربعة عواصم عربية، والذي جاء ليستثير مشاعر العرب والعروبة لدى أبناء هذه الأمّة.

يومها كان يفترض بالأطراف السياسية اللبنانية أن تفهم طبيعة الصراع الدولي -الاقليمي الجاري في المنطقة، وأن تدرك أنها لا تعدو كونها حجراً في لعبة الشطرنج الكبرى.

انما للأسف هناك من لا يزال يظنّ نفسه محور هذا الكون، وأن الأرض تدور حوله فقط، رافضاً قراءة واستشراف ما يجري من حولنا على كونه مرحلة تأسيسية لشرق أوسط جديد، لن يكون لنا أي دور أو تأثير عليه.

على أمل أن يتعظ المسؤولون لدينا من جحيم المنطقة، لتحييد وطننا عنه والانصراف الى ترتيب شؤون بيتنا الداخلي دون الرهان على طائرات ال "ف-16" من هنا، أو طائرات "سوخوي" من هناك.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان