تيمور جنبلاط بعد لقائه الحريري: "3 وزراء دروز يعني 3"   -   تركيا تشكر الشعب اللبناني لتضامنه معها   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء 15-08-2018   -   الحريري استقبل تيمور جنبلاط وأبو فاعور   -   أتلتيكو مدريد يتوج بكأس السوبر الأوروبية على حساب ريال مدريد   -   تركيا تتحدى أميركا... وترفع الرسوم على واردات أميركية بنسبة وصلت الى 140 بالمئة   -   برشلونة يحرز كأس جوان غامبر بثلاثية في بوكا جونيورز   -   عقدة جديدة تتربع على عرش العقد الحكومية   -   ميسي يعد مشجعي برشلونة بإعادة كأس أبطال أوروبا إلى "كامب نو"   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 14-08-2018   -   الخارجية ترد على كلام مفوض شؤون اللاجئين "المعارض" لعودة النازحين السوريين   -   تعرّض دورية تابعة للجيش لاعتداء اسرائيلي... واصابة عنصرين   -  
شرق أوسط جديد - أميركي أو إسلامي – إيراني؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-14
انطوان غطاس صعب

ظنّ كثر في لبنان أن غارات طائرات "السوخوي" الروسية على سوريا بهدف دعم بقاء وتماسك النظام فيها، جاءت لتلبّي تطلّعات فئة معيّنة من السياسيين التي لها غايات محدّدة في لعبة السلطة.

وغاب عن بال هذه الفئة أن المنطقة يعاد "تركيبها" و"عجنها" وفق أسس جديدة، وصولاً ربما الى حدّ خلق توازنات سياسية – عسكرية - جيوستراتيجية جديدة تمهّد لولادة اتفاق دولي جديد حولها على غرار سايكس-بيكو.

ونسيت هذه الفئة أيضاً أن لقاءات الكبار من الدول تبحث في عمق عملية تقاسم النفوذ والمصالح فيما بينها، وهي تالياً لا تعير انتباهاً للشأن اللبناني الغارق في نفاياته وتقاعس مسؤوليه عن تأدية أبسط قواعد ادارة السلطة، وتأمين مستلزمات المواطنين.

والكلّ يستذكر أنه عندما طالبت وزير الخارجية الأميركية السابقة كونداليزا رايس بـ"الشرق الأوسط الجديد” (أو الكبير لا فرق)، صدر تصريح ايراني ينادي وقتها في احدى الصحف العربية العريقة يطالب بـ"الشرق الأوسط الاسلامي الجديد"، والذي جاء موقف مستشار الرئيس الايراني حسن روحاني، وزير المخابرات السابق علي يونسي مؤخراً ليؤكده عبر اعلانه أن طهران تسيطر على أربعة عواصم عربية، والذي جاء ليستثير مشاعر العرب والعروبة لدى أبناء هذه الأمّة.

يومها كان يفترض بالأطراف السياسية اللبنانية أن تفهم طبيعة الصراع الدولي -الاقليمي الجاري في المنطقة، وأن تدرك أنها لا تعدو كونها حجراً في لعبة الشطرنج الكبرى.

انما للأسف هناك من لا يزال يظنّ نفسه محور هذا الكون، وأن الأرض تدور حوله فقط، رافضاً قراءة واستشراف ما يجري من حولنا على كونه مرحلة تأسيسية لشرق أوسط جديد، لن يكون لنا أي دور أو تأثير عليه.

على أمل أن يتعظ المسؤولون لدينا من جحيم المنطقة، لتحييد وطننا عنه والانصراف الى ترتيب شؤون بيتنا الداخلي دون الرهان على طائرات ال "ف-16" من هنا، أو طائرات "سوخوي" من هناك.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 13 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان