الرجل الذي انتحر في الحمرا ترك رسالة.. "أنا مش كافر بس الجوع كافر" (صورة)   -   انخفاض قياسي مفاجئ للدولار في السوق السوداء.. كم بلغ؟   -   حكومة دياب "يتيمة"... هل انتهى عمرها؟!   -   شركة Mike Sport تغلق أبوابها: لم نعد قادرين على تكبّد الخسائر   -   وزير الصحة أعلن عن عقد شراكة مع الجامعة اللبنانية لتدريب طلاب الطب   -   من 150 ألف إلى 900.. هذا عدد الليرات التي تحتاجها لتصرف 100 دولار اليوم (صورة)   -   فيديو مؤثر.. ابنة الـ21 عاماً روت قصتها وبكت بحرقة: "رح يموتونا من القهر"   -   "حزب الله" من دون حلفاء.. الأكثرية شتتها سلامة   -   فيديو موجع لأمهات في صيدا: "ارموا علينا نووي إذا بدكن نموت"   -   من يلوّح بالفوضى في لبنان؟   -   مسيرة احتجاجية لحراك صور ضد الجوع والغلاء وتردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية   -   بسام أبو زيد: يا حضرة المسؤول هيدي مش صايرة   -  
هل يعود "مناف طلاس" إلى سوريا بديلاً عن الأسد؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-17
لم أحاول أن أكون طرفاً في البداية، من أجل أن أكون طرفاً وفاقياً ، لهذا السبب لم أعلن انشقاقي.. هكذا أجاب العميد "مناف مصطفى طلاس" على سؤال لوسيلة إعلامية عربية.. إجابة تصلح لتكون إجابة أخرى عن سبب اجتماعه بنائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" في باريس، فماذا جرى في اجتماعهما وماذا عرضت موسكو على طلاس.

"مناف طلاس" صديق بشار وقائد الفرقة 105 في الحرس الجمهوري، ابن العماد أول مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري الأسبق والصديق الشخصي لحافظ الأسد.

خرج من سوريا 2012 تم تصوير خروجه على أنه انشقاق عن النظام، رغم أن الرجل نفسه لم يعلن ذلك، ويرى البعض أنه اخراجه من سوريا وإبعاده من المؤسسة العسكرية على خلفية اختلافه مع الأسد حول تعامله مع المتظاهرين، ولاسيما في مدينته "الرستن" ببريف حمص والتي انشق عن جيش الأسد عشرات الضباط من عائلته.

تلك العوامل وغيرها خفية جعلت "طلاس" خارج البلاد، ولعل التركيبة المعقدة للنظام والتوازنات القائمة داخله من عهد الأسد الأب، تجعل النظام يغض الطرف عن بعض الشخصيات على شاكلة "طلاس"، لأن وجودهم كان في إطار حسابات دولية، فالعماد "حكمت الشهابي" رئيس الأركان الأسبق محسوب على امريكا، وعبد الحليم خدام محسوب على فرنسا، وعائلة "طلاس" محسوبة على روسية.

هذا ما يفسر مسعى روسيا للتعويل على "طلاس"، فمن جهة قد يحظى برضى فئة من السوريين، ومن جهة أخرى هو ووالده من قبل العماد مصطفى طلاس موالون لروسيا منذ عهد الإتحاد السوفياتي، وهكذا تضمن روسيا نفوذها في سوريا حتى لو رحل الأسد، ولاسيما أن طلاس اتبع منذ خروجه "سياسة الصمت" و "موقف اللاموقف"، ولم ينخرط في أي عمل عسكري أو سياسي ضد النظام.

في ضوء ذلك ، هل خروج "طلاس" من سوريا الأسد كان لغزاً غرائبياً ، فهل يعود إليها عوضاً عنه برفقة من صحبه ممن يحبون الاستجمام تحت شمس موسكو السياسية.

والجدير بالذكر أن لغاية اليوم لا أحد يعرف الطريقة التي خرج بها "طلاس" من دمشق، فالرواية التي تحدثت عن خروجه عن طريق تركيا الى باريس، ليس لها أي مستند على أرض الواقع.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 72 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان