جنبلاط: المصالحة فوق كل اعتبار... باسيل: العودة تحققت بالانتخابات   -   حالات اختناق بغازات في شمال غرب حماة بعد استهداف بقذائف صاروخية   -   الحريري: أنا متفائل للغاية.. وسيكون هناك مشاريع عديدة للشباب   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم السبت 23-03-2019   -   بومبيو التقى قائد الجيش: الجيش اللبناني شريك استراتيجي في محاربة الإرهاب   -   القطان: بومبيو أراد من اللبنانيين حربا أهلية مذهبية وطائفية   -   زيارة عون "تاريخية واستثنائية" وزاسبكين في موسكو للتحضير   -   ترامب: كل الأراضي التي كانت خاضعة لتنظيم داعش في العراق وسوريا تحررت   -   قطر رداً على ترامب: الجولان أرض سورية محتلة ونرفض القفز فوق القرارات الدولية   -   الليرة التركية تهبط إلى 5.8350 مقابل الدولار الأميركي   -   ترامب يعلن نهاية "داعش".. و"قسد" يكشف عن استئناف القتال   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 22-03-2019   -  
: داعش أعدم لبنانياً من طرابلس ذهب ليطالب بأولاده الـ4 أمام أعينهم
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-30

إنتشرت أخبار يوم أمس على بعض الوسائل مفادها ان تنظيم الدولة الاسلامية أعدم نجل الشيخ الموقوف عمر بكري فستق، ومن بعدها تداول البعض بخبر مفاده أن الذي جرى اعدامه هو عم فتسق اي والد زوجته، كما انه تم اعدام زوجته، وقد نشر بيان بإسم الدولة الاسلامية يظهر فيه ان الإعدام نفذ في 29 / 8 /2015 ما يشير الى ان القضية قديمة ونفذ الاعدام في حينها بحق أبي أحمد اللبناني بتهمة الردة، والصحيح هو ان نجل فستق قتل في الاشتباكات منذ 3 أيام ولا علاقة لا لعمه ولا لزوجته بأي أمر.

وقد علم موقع "ليبانون فايلز"، أن ديوان القضاء والمظالم في تنظيم الدولة الاسلامية نفذ حكماً بإعدام اللبناني محمود الحسين من منطقة المنكوبين في طرابلس تحت حجة شتم الله والتعامل مع الحكومة اللبنانية.

وعلم ان محمود الحسين توجه منذ أيام الى منطقة الرقة في سوريا لإسترجاع إبنه الاصغر وبناته الاثنتين الذين غادروا لبنان للإلتحاق بداعش في الرقة، وكان شقيقهم البكر أحمد الحسين المقاتل في داعش هو من غرر بهم ودعاهم الى الالتحاق بالدولة الاسلامية. وأحمد الإبن البكر كذب على والده وقال له انه يريد أخذ أشقائه في رحلة سياحية نحو تركيا، وبعد فترة وجيزة علم الوالد ان جميع اولاده أصبحوا في الداخل السوري وتحديدا في الرقة وفي خدمة الدولة الاسلامية.

وعندها قام الوالد بالتحرك نحو الرقة لإسترجاع أولاده، حيث التقاهم، ولكن إبنه البكر نصب له كمينا وقام بحجزه واعتبره كافرا ومرتدا وعميلا وسعى الى اصدار قرار بإعدام والده. وفور صدور القرار أعدم الوالد أمام أعين أولاده.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان