هل تُحرق نار معركة عون - جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟   -   التيار الوطني: اتفقنا والحزب الاشتراكي على التهدئة   -   الخارجية متهمة بالدفاع عن "حزب الله" على حساب لبنان.. فورين بوليسي: لا يُمكِنُكَ يا باسيل!   -   جريصاتي: الاثنين سأضع يدي على قضية الطفل الذي أخذ من والدته   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 17 حزيران 2018   -   وهاب: ما مصلحة الجبل ولبنان في السجال الدائر؟   -   مأساة ثاني يوم العيد.. إشكال مسلح انتهى بطريقة بشعة في بعلبك!   -   من سيربح في ملف النازحين... سعد الحريري أو جبران باسيل؟   -   "عقدة" مسيحية حكومياً... وعون يعترض   -   وزيرة الخارجية الأسترالية: لن ننقل سفارتنا إلى القدس   -   خطر إرهابي في كأس العالم؟   -   اول رحلة للميدل ايست من بيروت الى مدريد   -  
جعجع: القوات اللبنانية تؤيد تشريع الضرورة
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-30

أكّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ان “القوات اللبنانية تؤيد تشريع الضرورة مع العلم أـن الدستور واضح في هذا السياق ولاسيما في المادتين74 و75، ولكننا مع تشريع كل الضرورة وليس جزءاً منها، فعلى جانب هذه الضرورة نعيش وجعاً ميثاقياً منذ عشرات السنين يتمثل بقانون انتخابات جديد وبقانون استعادة الجنسية، لذا نحن مستعدون للمشاركة في جلسة تشريع الضرورة حين يكون على رأس جدول أعمالها هذان البندان”.

واعتبر جعجع ان “مشكلة النفايات ليست مستحيلة إذ يوجد خطة لدى الحكومة هي خطة الوزير أكرم شهيب، وكل المطلوب أن تتصرف الحكومة كحكومة وتنفذ قناعاتها، باعتبار أنها ليست “مختار” مع احترامي لمهام المخاتير، الحكومة لا يجب أن تسأل وتراضي هذا أو ذاك بل من واجبها العمل كسلطة، ولاسيما أن أزمة النفايات مر عليها 3 أشهر ونصف دون معالجة…

كلام جعجع جاء خلال تسليم البطاقات الحزبية لمنطقة عاليه في القوات اللبنانية، في حضور النائب شانت جنجنيان وأمين عام الحزب د. فادي سعد، وحشد من المحازبين والمناصرين، فقال:” يمكن أن يسأل كثيرون منكم أنه في خضم كل ما نعيشه من أزمة نفابات لا تنتهي وملف الكهرباء ومياه وطرقات ووضع اقتصادي مزرٍ وفراغ في سدة الرئاسة ولا حكومة تعمل والمجلس النيابي مشلول الخ… قد يستغرب البعض أنه في وسط هذه الصورة نحن مجتمعون اليوم لتسلّم البطاقات الحزبية، وفي الواقع لأن الصورة على هذا الشكل نحن مجتمعون اليوم، فالمعادلة بسيطة: ان الممارسات السياسية السابقة هي التي أوصلتنا الى الوضع الذي نعيشه حالياً، والاستمرار على هذا النحو سيُبقينا في هذا الواقع، وللخروج منه يجب تغيير ممارساتنا السابقة”.

ولفت جعجع الى أن “كل الناس يريدون الخلاص الذي لن يأتي إلا عبر تكتلات حزبية كبيرة أي الأحزاب، باعتبار أن الفرد مهما كان صالحاً لن يتمكن من إحداث أي تغيير بمفرده، ومن هنا ضرورة الالتزام بالأحزاب”.

وشدد على “أهمية تغيير ممارساتنا الانتخابية باعتبار أن لبنان هو الدولة الوحيدة في المنطقة حيث يمكن للناس تحديد مصير السلطة، فممارستنا لحقنا الانتخابي تكون انطلاقاً من علاقات شخصية وعائلية وعشائرية وزبائنية…”، داعياً الى وجوب الفصل بين العلاقات الشخصية والاجتماعية والواجب الانتخابي للتوصُّل الى تغيير في الواقع الذي نعيشه.

واعتبر جعجع ان “مشكلة النفايات ليست مستحيلة إذ يوجد خطة لدى الحكومة هي خطة الوزير أكرم شهيب، وكل المطلوب أن تتصرف الحكومة كحكومة وتنفذ قناعاتها، باعتبار أنها ليست “مختار” مع احترامي لمهام المخاتير، الحكومة لا يجب أن تسأل وتراضي هذا أو ذاك بل من واجبها العمل كسلطة، ولاسيما أن أزمة النفايات مر عليها 3 أشهر ونصف دون معالجة…”

وجدد جعجع التأكيد أنه “لا حل لأي مشكلة في البلد إلا عبر التوجُّه الى المجلس النيابي وانتخاب رئيس جديد للجمهورية، حتى يليه تشكيل حكومة جديدة وإقرار قانون انتخابي جديد تُجرى على أساسه انتخابات نيابية ينبثق عنها مجلس جديد، لتستقيم الحياة السياسية في لبنان”.

وأكّد جعجع ان “القوات اللبنانية تؤيد تشريع الضرورة مع العلم أـن الدستور واضح في هذا السياق ولاسيما في المادتين74 و75، ولكننا مع تشريع كل الضرورة وليس جزءاً منها، فعلى جانب هذه الضرورة نعيش وجعاً ميثاقياً منذ عشرات السنين يتمثل بقانون انتخابات جديد وبقانون استعادة الجنسية، لذا نحن مستعدون للمشاركة في جلسة تشريع الضرورة حين يكون على رأس جدول أعمالها هذان البندان”.

وقال جعجع:” لقد عرفتُ عاليه في ظروف قاسية أتمنى أن تُذكر ولا تُعاد، فعاليه هي عروس المصايف وعروس لبنان، وانطلاقاً من هنا مسؤوليتكم كرفاق مضاعفة في تلك المنطقة، فعدا عن المهمات الحزبية لديكم مهمة أساسية هي الحفاظ على العيش المشترك برموش عيونكم، فعندما يكون الجبل بخير يكون لبنان بخير…”

وأضاف:” بالتأكيد يوجد في عاليه بعض الأمور التي تحتاج الى ترتيب وكل ذلك سنشهده ولكن بعد أن تستقيم الحياة السياسية، وهذا لا يعني ان الفرقاء السياسيين لا يريدون ترتيب الأمور بل لأن الحياة السياسية مشلولة…”

وتوجّه الى الحضور بالقول:” أنتم قوات منذ زمن ونحن هنا لترتيب أوضاعنا الداخلية وأطلب منكم ان تُقدروا قيمة البطاقة التي تتسلمونها والتي تختزن الكثير من معاني القيم والتضحية والشهادة والتاريخ وليست بطاقة حزبية بالمعنى الضيق للكلمة بل هي بطاقة إيمان وشعب بأكمله”.

وشدد على أهمية الاستقامة والأخلاق ونظافة الكف “بحيث تستطيعون أن تسيروا مرفوعي الرأس لأن حزبكم لم يتلطخ بنقطة سوداء على ثوبه الأبيض، ويشهد على ذلك عدم انغماس ممثليه في أي ملف من ملفات الفساد…”

وختم جعجع:” صحيح أنكم كنتم كل الوقت قوات ولكنكم اليوم تتعمّدون قوات، أي أنكم اليد التي دائماً تبني والتي في وقت الخطر تكون قوات”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان