عون غير راضٍ عن أجوبة سفراء الدول الكبرى   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم الأحد 22 تشرين الاول 2017   -   الكهرباء "كهربت" الأجواء.. والحريري منفعل!   -   المشهد الانتخابي في عكار لن يكتمل قبل عودة عصام فارس   -   ولعت بين "التيار" و"القوات".. وجعجع لوزرائه: حضروا حالكم للاستقالة   -   فضل شاكر واثق من براءته   -   هل يسعى "القيصر" الى تحجيم نفوذ ايران وحلفائها في المنطقة؟   -   بري: الانتخابات حاصلة مليون بالمئة   -   عدوان: مصرف لبنان لا يقدّم حساباته كما ينصّ القانون   -   جنبلاط يطلب الإبتعاد عن المزايدات في قضية أبو حمدان   -   هل تتحضّر إسرائيل لشنّ حرب على لبنان؟   -   العهد أخلّ بأحد بنود التسوية .. ما هو؟   -  
ما هو مشروع المر لمعالجة نفايــات المتن الشمالي؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-10-31

يلتقي نائب رئيس الحكومة السابق النائب ميشال المر مطلع الاسبوع المقبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون لاطلاعه على تفاصيل الخطة التي تم وضعها لمعالجة معضلة النفايات في منطقة المتن الشمالي.

وفي هذا السياق، علمت “المركزية” من مصادر مطلعة ان رؤساء البلديات المعنية في المتن ساحلا وجبلا، سيعقدون اجتماعا في الحادية عشرة قبل ظهر الاثنين المقبل في رئاسة اتحاد بلديات المنطقة للاطلاع على تفاصيل الخطة التي كان النائب المر كلف لجنة من الاختصاصيين والبيئيين وضعها ولإبداء الملاحظات عليها اذا ما وجدت، ولاعلان الموافقة النهائية على الخطة التي ستحملها رئيسة الاتحاد ميرنا المر ممهورة بتواقيع رؤساء البلديات الى والدها (النائب المر) الذي سيحمله بدوره الى العماد عون ولاحقا الى رؤساء الاحزاب والهيئات المعنية في المنطقة.

وكشفت المصادر على الخطة ان المشروع يقوم على انشاء معمل حديث لمعالجة النفايات والتخلص من المواد الصلبة التي يخلفها في منطقة برج حمود العقارية القريبة من شاطئ البحر والكرنتينا على قطعة أرض تبلغ مساحتها 100 الف متر مربع استملكها اتحاد بلديات المتن الشمالي في العام 1992. وتضيف المعلومات ان هذه المساحة من الارض كانت (مشاعا) من ضمن الاملاك العامة للدولة ومصنفة من ضمن الاملاك النهرية والبحرية قبل ان تنتقل الى ملكية اتحاد بلديات المتن وتصدر بقرار.

ووفق المصادر ايضا ان المر كان تشاور هاتفيا وخلال لقاءات عقدها لهذه الغاية مع رؤساء بلديات المنطقة وفاعلياتها، في الخطة، والذين ايدوا وشجعوا كل خطوة في هذا المسار الطويل الذي لم يجد حلا بعد.

ولفتت الى ان المشروع هو كناية عن معمل حديث لمعالجة النفايات وتحويلها الى مواد قابلة للتدوير والافادة منها وذلك وفق احدث الطرق وافضل الشروط البيئية. وهو ذو قدرة كبيرة على المعالجة تتخطى العشرة الاف طن يوميا ومع ذلك لن يكون في امكانه الا معالجة نفايات المتن الشمالي وقسم من المناطق المسيحية الاخرى (كسروان والفتوح وجبيل وسواها)، وان الفترة المقدرة لاقامته واللازمة لانتهاء العمل فيه لا تتعدى الستة اشهر، وفي حال نجاح المشروع سيصبح في الامكان تعميمه واقامة معامل مماثلة في العديد من المناطق المسيحية الاخرى، خصوصا ان المشروع من خلال عملية التدوير والفرز والمعالجة سيوفر اموالا ان لم تكن ربحية بداية، الا انها قد تكفي لسداد قسم كبير من الاكلاف.

وفي رأي الاختصاصيين والمعنيين بالمشروع، ان معملين او ثلاثة يكفيان لحل معضلة النفايات في المناطق المسيحية وتاليا تنتفي الحاجة الى ترحيل النفايات الى مناطق اخرى في الشمال والجنوب خصوصا في ظل الحديث عن مذهبة ومركزية هذا الملف.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان