لا جبهة ضدّ باسيل.. والسبب خلاف إستراتيجي!   -   "بلومبيرغ": حربٌ قد تشتعل من المنطقة V الساخنة.. و5 معلومات عنها!   -   كباش في الموازنة حول مصير ناجحي "الخدمة المدنية": نواب يضغطون لحفظ حقّهم وآخرون لإسقاطه   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 17 حزيران 2019   -   قوى الأمن: توقيف داعشي كان يُعد لاستهداف احدى الكنائس او الحسينيات   -   تعثر مبادرة ساترفيلد.. كلام نصرالله لم يؤتِ أكله!   -   نجوى كرم تذهل الجميع بإطلالتها.. تجرأت وارتدت هذا اللون الصاخب   -   تفاصيل مثيرة عن إخلاء سبيل "الممثّلَتيْن الإباحيَّتَيْن".. شجارٌ وغطاء وجه!   -   بوصعب: بعيد حادثة طرابلس بعثت للحريري تسجيلاً لكن أيّ إجابة لم تردني منه   -   في المنطقة حبس أنفاس.. وفي لبنان ترسيم وتعيينات وبحث روسي لأزمة النازحين   -   واشنطن تلوّح لإيران دون صفعها.. الخيار العسكري قائم ولكن   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 15 حزيران 2019   -  
لماذا “عجزت” المقاتلة الروسية عن حماية نفسها أمام ال” أف 16″ التركية؟
تمّ النشر بتاريخ: 2015-11-29

في الوقت الذي يستمر فيه التصعيد بين موسكو وأنقرة إثر إسقاط طائرة روسية من طراز SU-24 من قبل مقاتلتين من طراز F-16 تركيتين بعد اعتراضها بالمجال الجوي لبلادهما بحسب رواية تركيا، نقدم لكم التفسير الذي ذكرته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية الحكومية.

جاء في تقرير الوكالة: “فيما تتوالى التساؤلات حول ملابسات هذا الحادث وعجز الطائرة الروسية عن حماية نفسها، لا بد من التوضيح والإشارة إلى أن الطائرة الروسية وهي من نوع سو-24 أصيبت بصاروخ جو- جو أطلقته مقاتلة تركية من طراز إف-16 تسللت من الخلف، حسب ملاح الطائرة الروسي الذي نجا في الحادث.”

وتابع التقرير: “سو-24 هي طائرة قاذفة مخصصة لإنزال القنابل الموجهة والعادية ذات القدرات التدميرية الكبيرة على المواقع والتحصينات الأرضية المعادية، وتطير بسرعات أقل من السرعة التي تحلق بها الطائرات الاعتراضية أو المقاتلة، لضرورة حملها أكبر قدر ممكن من القنابل، بما يجعلها عاجزة عن القيام بمناورات الاشتباك الجوي مع الطيران المعادي، ويحرمها فرصة الرد وحماية نفسها، وفي معايير استخدام القاذفات خلال القصف الجوي على العدو، ترافقها طائرات حربية من نوع آخر، وهي الطائرات المقاتلة أو الاعتراضية، لتوكل إليها مهام حماية القاذفات طوال مسار تحليقها منذ الإقلاع، حتى أن تفرغ حمولتها من القنابل على رؤوس العدو ومواقعه وتعود إلى قواعدها.”

وأشار التقرير إلى أن “ما حصل في حادث استهداف القاذفة الروسية، تلخص في أنها كانت عائدة إلى مطار حميميم السوري من مهمة ألقت خلالها حمولتها من القنابل على مواقع الإرهابيين شمال سوريا، دون أن ترافقها مقاتلات أو طائرات اعتراضية، نظراً لثقة الجانب الروسي في أن تركيا بلد صديق وعلى علم بموجب مذكرة تم توقيعها مع التحالف الدولي ضد داعش بأن الطائرات الروسية تجوب الأجواء السورية وبمحاذاة الحدود التركية.”

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 38 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان