عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 16 تشرين الأول 2018   -   الحكومة "استوَت"... ولم يبق سوى إعلان الطبخة النهائية   -   400 مليار دولار لسوريا.. طريق الإعمار يبدأ من لبنان والبوادر بدأت منذ أيام   -   عن موعد توقيع الإتفاق النهائي وتنحّي الأسد...   -   خوري : نتمنى استكمال خطوة فتح معبر نصيب باجراءات ايجابية لاعادة الحيوية للدورة الاقتصادية   -   الجعفري: فتح المعابر بين العراق وسوريا وشيك وإن تأخر بعض الوقت   -   ترامب يقلب الموازين... هبوط الريال السعودي وانتعاش الليرة التركية   -   فرنجية – جعجع... اللقاء الذي طال انتظاره   -   هدوء حذر في مخيم المية ومية وحماس دعت لسحب المسلحين   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 15 تشرين الأول 2018   -   هذا ما اعلنه نتنياهو عن تحرك اسرائيل ضد وجود ايران بسوريا!   -   تركي الدخيل: السعودية سترد على أي عقوبات أميركية بشراء السلاح من روسيا والتصالح مع إيران   -  
"قانون الستين" ضمن سلة فرنجية - الحريري
تمّ النشر بتاريخ: 2015-12-04
يقول قيادي في "تيار المستقبل" أن فكرة ترشيح النائب سليمان فرنجيه يعود الى ثمانية أشهر، حينما زاره غطاس خوري في بنشعي وفاتحه بالموضوع موفدا من الرئيس سعد الحريري .

وأضاف القيادي نفسه، ان الأمور لم تكن ناضجة يومها، وان ما حصل كان من باب جس النبض، وقد يكون فرنجية اعتقد حينذاك بأن هناك محاولة لإيقاع الخلاف بينه وبين رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون.

ويلفت القيادي في "المستقبل" إلى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري كان من أوائل الذين حركوا هذا التوجه، وقد تحرك رجل الأعمال جيلبير الشاغوري وبذل جهودا كبيرة في هذا الإطار، وترافق ذلك مع سعي السفير الأميركي السابق ديفيد هيل الذي طرح ترجيح فرنجيه في محاولة لضمان استقرار لبنان وقد زاره اكثر من مرة في بنشعي، وكانت للديبلوماسي الأميركي نظريات عدة في موضوع الإستحقاق الرئاسي، الأمر الذي ترافق مع إستفسارات من الفرنسيين.

ويلفت القيادي عينه الى ان "حزب الله" سينسحب من سوريا بفعل التطورات الكبيرة المقبلة على المنطقة، والى انه تلقى ضربات موجعة لكن الحاجة كبيرة الى طمأنته في الداخل اللبناني، الأمر الذي يترافق مع حقيقة راسخة ألا وهي ان الرئيس بشار الأسد سيخرج من السلطة.

وأوضح ان المباحثات تركز على تسهيل أمور الحكم وتفادي شلل المؤسسات، وضمان حصة "14 آذار" في الحكم بحدود الثلث. اضافة الى العناوين الأساسية التي تؤمن تسوية وطنية متوازنة بين "8" و"14 آذار" على اساس مشروع الدولة وصون الإستقلال.

وبنظره ان قانون الستين الإنتخابي هو الذي سيعتمد وأن سلة متكاملة ستكون أساسا لإنتخاب فرنجية، بينها ان يوافق "حزب الله" ويؤيد فرنجية من الأساس، لكنه لا يستطيع ان ينسحب من دعمه لعون، وهنا العقدة التي يجب ان يحلها الحزب، وإلا فإن التسوية ستواجه صعوبات كبرى ويتكل الحزب على بري الذي ينسق من البداية مع النائب وليد جنبلاط.
 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان