جنبلاط: أناشد الأصدقاء الروس التدخل لحماية الشرفاء في جبل العرب   -   كولومبيا تنعش حظوظها وتنهي آمال بولندا في المونديال   -   مخزومي: الوزن السني من خارج تيار المستقبل بات أساسيا   -   الحريري يدير محركاته بأقصى طاقتها وتفاؤل حذر بولادة الحكومة قريباً   -   التعادل الإيجابي يحسم مواجهة اليابان والسنغال   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاحد في 24 حزيران 2018   -   يعقوبيان: لمؤتمر عام لكل مكونات المعارضة وإنشاء مجموعة متماسكة ضد أحزاب السلطة تستعد للانتخابات المقبلة   -   إنجلترا تحقق أكبر فوز في مونديال روسيا   -   إردوغان يعلن فوزه بالرئاسة... ومنافسه الرئيسي يشكك بالنتائج!   -   اللواء ابراهيم سلّم تقريره عن مرسوم التجنيس للرئيس عون   -   بالصور: ضبط أكثر من طن ونصف من المخدرات في خلدة وسد البوشرية!   -   مدرب المنتخب التونسي يعلق على الخسارة القاسية أمام بلجيكا   -  
“التغيير والإصلاح”: السنة الجديدة تفرض علينا التأمل وأخذ العبر
تمّ النشر بتاريخ: 2015-12-29

عقد تكتل “التغيير والإصلاح” اجتماعه الأسبوعي الأخير في سنة 2015 برئاسة رئيسه النائب العماد ميشال عون في دارته بالرابية.

وبعد الاجتماع، تلا الوزير السابق سليم جريصاتي مقررات التكتل، فقال: “أولا، الوضع القانوني لعضو التكتل النائب السابق حسن يعقوب: إستقبل التكتل شقيق النائب السابق حسن يعقوب، علي يعقوب وإبنه البكر، وإستمع إلى شرح واف عن الملف ومعطياته، كما عن الظروف السياسية المحيطة بالملف. ويحرص التكتل على صفاء القضاء، مما يعني بصورة حتمية، الا تلوث السياسة الملف القضائي، وان يحرص قضاة التحقيق الذين نأتمن على شفافية التحقيق وسريته وسرعته من دون تسرع طالما ان عضو التكتل النائب السابق حسن يعقوب، لا يزال قيد التوقيف ولم يخل سبيله لحينه. كما تمنى التكتل في هذا السياق، عدم الإرتكاز على معزوفة “العملاء الخفيين” وما شابه، إلا انه من المفيد التذكير، بأن على المحقق العدلي أن يسعى جاهدا إلى تبيان حقائق في المسألة الأم، أي مسألة خطف الإمام موسى الصدر ورفيقيه، من جراء كل ما حصل أخيرا، إذا وجد إلى ذلك سبيلا”.

أضاف: “ثانيا، إن نهج المصالحات في سوريا، على ما جرى في الزبداني والفوعة وكفريا، هو نهج يدل، إن دل على شيء، فعلى إمكانية سلوك الطرق السياسية لبسط سلطة الدولة على الأراضي السورية، مع استمرار ما يلزم من إجراءات ميدانية لاستئصال الإرهاب التكفيري، وفاقا لخريطة الطريق الموضوعة في قرار مجلس الأمن رقم 2254، بتاريخ 18/12/2015، على أن تواكب ذلك، عودة متوازية وممنهجة للنازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا”.

وتابع: “ثالثا، إن نهاية السنة الجارية تدعونا جميعا إلى التأمل في مآلها وأحداثها وأزماتها، وبالتالي إلى تنقية القلوب، تمهيدا لتثبيت وحدتنا الوطنية وعيشنا الواحد واستنهاض الدولة التي نصبو جميعا إليها. الصفح والاعتبار والتصميم على الإنقاذ، ورفض الإملاءات الخارجية، هي عناوين السنة الجديدة التي سوف نعمل كتكتل في هدنها وفي ظلها”.

وختم: “رابعا، هناك ملفات ومواضيع إنمائية مختلفة تخص المناطق اللبنانية تم استعراضها، وهي تحت نظر التكتل ومتابعته الحثيثة والدائمة، ومن اهمها بالتأكيد: ملفا النفايات وسدود المياه. وكل عام واللبنانيين جميعا في خير ويسر حال واطمئنان إلى الغد”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 6 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان