الحكومة بين عقد السنّة المستقلين والثلث الضامن وانتظار التنازل   -   الحريري زار ضريح والده برفقة نجله ووهاب يعلّق"سنلتقي"   -   بو صعب: لن نرضى بكسر الحريري وباسيل لم يتكلم يوما عن الثلث المعطل   -   حزب الله يعاني من "سلبطة" باسيل!؟   -   عناوين الصحف ليوم السبت 15 كانون الاوّل 2018   -   فيديو يبكي الحجر.. والدة الشهيد العسكري يزبك تزفّه و"العريس" في المقدمة   -   جعجع: "ما حدا بيسترجي".. وهذه أولوية حزب الله   -   بالصور... حسام سعد الحريري يؤدي التحية العسكرية لوالده   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 14 كانون الأول 2018   -   إخلاء سبيل صاحب "ميموزا" بعد توقيفه في قصر عدل زحلة   -   اليسا في ضيافة مارسيل غانم   -   الحريري: إنجازات قوى الأمن بمكافحة الجريمة علامة مضيئة في سجل قادتها   -  
الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله": بري تدخل... ولا قرار بتوقيفه حتى الان
تمّ النشر بتاريخ: 2016-01-07
علمت صحيفة "الحياة" من مصادر سياسية أن "الجلسة الحوارية المرتقبة بين "المستقبل" و"حزب الله" برعاية رئيس المجلس النيابي نبيه بري، مساء الإثنين المقبل في عين التينة كانت موضع تشاور على هامش الاجتماع الأسبوعي لكتلة "المستقبل" أول من أمس برئاسة رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة"، مؤكدةً أن "عدداً من النواب في الكتلة سألوا عن الجدوى من استمرار الحوار مع "حزب الله"وقالت إن بعضهم رأى أن لا لزوم لمواصلته، في مقابل حرص آخرين على أن يُترك الباب مفتوحاً أمام مزيد من المشاورات تمهيداً لاتخاذ القرار المناسب".
ولم تستبعد المصادر "أن يكون بري دخل على خط التهدئة بين "المستقبل" و"حزب الله" وتشاور والحريري في ضرورة استمراره، خصوصاً أن البند الدائم على جدول أعماله يتعلق بالسعي لتنفيس الاحتقان المذهبي والطائفي في ضوء استحالة التوافق على ملء الشغور في رئاسة الجمهورية"، لافتةُ إلى أن "السنيورة، بدعم من أكثرية أعضاء الكتلة، يميل إلى مواصلة الحوار لكن لا قرار نهائياً حتى الساعة"، موضحةً أن "مجرد تعليقه سيرتد سلباً على الوضع الداخلي وسيؤدي إلى مزيد من الإحباط لدى اللبنانيين على رغم غياب التوقعات بتحقيق تقدم ولو بسيطاً".
ولفتت إلى ان "الجلسة الحوارية لن تكون كسابقاتها وستؤدي حتماً إلى وضع النقاط على الحروف في ضوء انخراط الحزب في التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية ومنها السعودية وتقديم نفسه على أنه الوصي على الشيعة في العالم"، مفيدةً أن "المستقبل" لم يكن يوماً ضد الحوار بين المتخاصمين سياسياً وكان المبادر في أكثر من محطة إلى الانفتاح على خصومه وفي طرحه مجموعة من الأفكار لإعادة الانتظام إلى المؤسسات الدستورية، وبالتالي فإن الكرة الآن في مرمى الحزب، فهل يتحمل مسؤولية إحباط المبادرة تلو الأخرى لتحييد لبنان عن الحرائق المشتعلة في المنطقة ووقف انهياره، مع أنه يتذرع بدعم ئيس "كتلة التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون لرئاسة الجمهورية، ليس لقطع الطريق على احتمال انتخاب رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية رئيساً فحسب وإنما لعدم جاهزيته للانخراط في تسوية سياسية متوازنة ما لم تؤمِّن له إطلاق يده في تحديد مصائر اللبنانيين".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 52 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان