اعتصام أمام مدخل قصر عدل طرابلس   -   بعض محطات المحروقات توقفت عن بيع البنزين.. بهذه الذريعة   -   الصين تفتش عن مصالحها... ليست جمعية خيرية!   -   وفاة الفنّانة المصرية رجاء الجداوي بعد 43 يوماً من إعلان إصابتها بـ"كورونا"   -   عجز باسيل و"حزب الله".. و"قيصر" يدفن حلم الرئاسة بالقُصَيْر   -   عكر: لن نصل إلى مرحلة يجوع فيها الشعب اللبناني والحكومة باقية   -   لبنان من جديد يترقب.. التفاوض او التصعيد الخطير في المنطقة   -   تهريب وتبادل تجاري وملايين الدولارات.. هذا ما يجري على خط لبنان-سوريا بالأرقام   -   الرجل الذي انتحر في الحمرا ترك رسالة.. "أنا مش كافر بس الجوع كافر" (صورة)   -   انخفاض قياسي مفاجئ للدولار في السوق السوداء.. كم بلغ؟   -   وزير الصحة أعلن عن عقد شراكة مع الجامعة اللبنانية لتدريب طلاب الطب   -   شركة Mike Sport تغلق أبوابها: لم نعد قادرين على تكبّد الخسائر   -  
ريفي يتخذ أقصى درجات الحيطة
تمّ النشر بتاريخ: 2016-03-15
يؤكد زوار وزير العدل اشرف ريفي ان مباشرته منذ الاثنين الماضي بتوقيع بريد الوزارة من مكتبه في الأشرفية، على قاعدة الزامية تسيير المرفق العام إلى حين البت بالاستقالة، لا تعني في اي شكل تراجعه عن استقالته ما دامت الاسباب الكامنة خلف القرار لم تتغير. ويشيرون الى ان الوزير المستقيل ولئن مضى في توقيع البريد وتسيير شؤون "العدل" بيد انه لن يداوم في الوزارة ولن يشارك في جلسات مجلس الوزراء.

والى الخلفيات السياسية وراء الاستقالة، يكشف هؤلاء أن أسبابا أمنية تحول دون انتقاله الى مكتبه في الوزارة كان اشار الى جانب منها في اعلانه منذ يومين عن تبلغه معلومات عن محاولة لاغتياله والنائب أحمد فتفت. وهو كرر امام الزوار ان أجهزة امنية خارجية ابلغته بمعلومات دقيقة وبالغة الجدية عن نية جهات معينة اغتياله، وأنه للغاية يتخذ أقصى درجات الحيطة في تنقلاته .

ولا يخفي وزير العدل المستقيل ، وفق الزوار، أنه كان ضد ترشيح الرئيس سعد الحريري لرئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية واعرب عن رأيه بذلك صراحة امام الحريري نفسه، تماما كما لم يؤيد ترشيح رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لرئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون لان القادم من الايام على منطقة الشرق الاوسط عموما ولبنان خصوصا لا يمكن ان يواكبه رئيس من محور 8 آذار الذي لن تصب التطورات الاقليمية لمصلحته في اي شكل.

ويشدد الوزير ريفي على ان قوى 14 آذار التي تمر بمرحلة بالغة الدقة يفترض ان تتنبه الى ما يرسم دوليا للمرحلة المقبلة وتعيد تجميع صفوفها لرسم خريطة طريق تتماهى والتطورات الآتية مع رياح التغيير السورية وخرائط الطرق التي يخطط لها في دوائر القرار العالمي ، بحيث تعيد تموضعها استعدادا لتلقف المتغيرات التي تخدم مشروع ثورة الارز، خلافا لكل التوقعات بدءا بانتخاب رئيس جمهورية ، مؤشرات تحديد وصوله ستظهر في لقاء سعودي- ايراني لا يبدو موعده بعيدا، لا سيما اذا ما تم الاخذ بالاعتبار ان اكثر من موقف ايراني صدر اخيرا في هذا الاتجاه.
المركزية 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 56 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان