ضوابط ولوائح مقترحة.. مدينة صينية تجرّم تناول القطط والكلاب   -   هجوم دياب الإستباقي تعبير عن مأزق داخلي وفشل خارجي   -   ممرض من قم يكشف المستور: السؤولون في إيران يخفون الحقائق   -   كورونا يُرعب اللبنانيين.. تأكيد حالتين ولكن ألف شخص في دائرة الخطر!   -   عقوبات ثلاثية الأبعاد وسفيرة متشدّدة.. ترامب يرسم ملامح المرحلة المقبلة في لبنان   -   دول عربية تُقفل الباب بوجه دياب.. والسعودية تسحب يدها من لبنان؟   -   مواد استهلاكية أساسية مفقودة.. وغلاء جنوني!   -   جولة في الحجر الصحي.. في هذه الغرفة يقضي مرضى "كورونا" أيامهم!   -   بالأرقام.. آخر مستجدات فيروس "كورونا" عالمياً   -   نانسي عجرم تدرك بأن زوجها مظلوم.. تفاصيل جديدة بالقضية هل يأخذ بها القضاء اللبناني؟   -   إجراءات أمنية مكثفة في الضاحية   -   هذا ما طلبه طبيب في مستشفى الحريري من اللبنانيين   -  
المشنوق : ثغرات أمنية في مطار بيروت و يجب معالجتها و يجب رفع درجات الحيطة و الحذر
تمّ النشر بتاريخ: 2016-03-22
أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن الأولوية التي سيعطيها ستخصص لمعالجة الثغرات الأمنية في مطار بيروت، نظرا لخطورته، فالثغرات فيه قد توازي تلك التي كانت موجودة في مطار شرم الشيخ، وتسببت بتفجير الطائرة الروسية، وذلك حسب التقارير الغربية.

وأشار إلى أنه التقى قائد جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط الموجود حاليا في العاصمة البريطانية للقيام بدورة تدريبية، وأعطاه التعليمات اللازمة بضرورة رفع الجهوزية الأمنية في مطار بيروت إضافة إلى الطلب من مختلف الأجهزة الأمنية رفع أقصى درجات الحيطة والحذر وتشديد الإجراءات الاحترازية.

وأضاف:”منذ ثلاثة أشهر وأنا أولي الوضع الأمني في مطار بيروت عناية خاصة ومتابعة دقيقة. وقد طرحت الموضوع في مجلس الوزراء وتم تخصيص مبلغ من الهبة السعودية الثانية التي توقفت، وكان الهدف سد الثغرات في بعض المواصفات الأمنية والتقنية المطلوبة”.

إلى ذلك، أكد المشنوق بعد لقائه وزيرة التنمية الدولية جوستين غرينينغ في حضور كبار معاونيها ومدير الإدارة المشتركة في الوزارة العميد الياس الخوري أنه خلال أسابيع قليلة، وبناء على مشاورات مع رئيس الحكومة تمام سلام ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير المال علي حسن خليل ووزير الاشغال العامة غازي زعيتر، سيكون لموضوع أمن مطار بيروت أولوية وسيعمل على معالجته.

وشدد على أن الخيار الوحيد لمواجهة الإرهاب هو بالمزيد من التعاون الأمني والتنسيق بين مختلف الجهات الأوروبية والعربية والدولية.

ورأى أنّ الخيار الوحيد المطروح هو مطالبة وزارة المال بتمويل العقود الضرورية لإجراء التلزيمات اللازمة، وذلك بالتفاهم مع وزارة الأشغال العامة، مشيرا إلى أنه يجب الاعتراف بوجود عقبات إدارية مستمرة منذ 20 شهرا تقريبا، حالت دون إجراء تلزيمات أخرى ضرورية، إن على صعيد تجهيز سور المطار أو في شراء معدات وتجهيزات تقنية متطورة للكشف عن الحقائب، وهذه التلزيمات ممولة من الخزينة اللبنانية في الأساس وهي عالقة في سراديب ودهاليز الإدارة.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 37 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان