أوساط ديبلوماسية: مصلحة لبنان البقاء في الحضن العربي   -   تسديد المستحقات في موعدها سيفاقم الأزمة المالية   -   جريح في اشكال امام مدخل مطار بيروت   -   بالأسماء.. دياب يقرر تشكيل لجنة إعداد خطة النهوض   -   تعرّض متظاهر للصدم على تقاطع برج الغزال (فيديو)   -   هذه الدول سنتضم الى الاتحاد الاوروبي..   -   العنب يحارب الشيخوخة.. اليكم السّر   -   الجميل: نحذر من عملية فساد كبيرة في ملف اليوروبوند   -   وقت لبنان ينفذ ... السفير البريطاني: على الحكومة أن تنفذ خطتها   -   الوضع "مُكهرب" بين بستاني وخليل.. والأخير يقول: سيكون لنا رد مطول   -   أبو الغيظ: الفلسطينيون لم يُهزموا ولن يستسلموا   -   من لا يريد الكهرباء هو الساعي لخصخصتها ... هذا ما كشفته بستاني   -  
"علماء المسلمين": الأسير يتعرض لإعدام بطيء بقرار سياسي
تمّ النشر بتاريخ: 2016-03-26

حذرت "هيئة علماء المسلمين" في لبنان من أن الشيخ الموقوف أحمد الأسير، "يتعرض لإعدام بطيء" وأن "ظروف توقيفه لا يمكن تفسيرها إلا على أنها قرار سياسي كيدي ولا يمت إلى تحقيق العدالة بصلة".

وقالت الهيئة في مؤتمر صحافي، إنها قامت "بزيارة الشيخ الأسير في مكان اعتقاله في سجن الشرطة العسكرية في الريحانية، وذلك للوقوف على حالته الصحية والإنسانية".

وأشارت "الهيئة" إلى أنها قابلته قرابة نصف ساعة، "واطلعنا على حالته الإنسانية والصحية المزرية، فالرجل يقبع في زنزانة تحت الأرض لا تتعدى مساحتها مترين بمتر ونصف، ولا يسمح له بالتعرض لأشعة الشمس إلا 10 دقائق في الأسبوع، ثم تكرموا عليه وزادوه 10 دقائق أخرى علماً بأن قانون السجون اللبناني ينص على أن للمسجونين أن يتنزهوا يومياً ثلاث ساعات بحسب التوقيت الذي تضعه إدارة السجن، وذلك تحت رقابة أحد الرتباء مع إتاحة الحصول على كتب ومجلات".

وأوضحت أن "الأخطر" من قصر مدة تنزه الأسير، أنه مصاب بمرض السكري والروماتيزم ويعاني هبوطاً حاداً بالسكر يعرضه للدخول "في غيبوبة وتصبح حياته في خطر".

وأضافت الهيئة أن "الشيخ الأسير يتعرض لإعدام بطيء" وأن "ظروف توقيفه لا يمكن تفسيرها إلا على أنها قرار سياسي كيدي ولا يمت إلى تحقيق العدالة بصلة".

وناشدت الهيئة بضرورة إنقاذ "حياة الشيخ الأسير"، مطالبة "المسؤولين السياسيين والعسكريين والأمنيين والدينيين والمنظمات الحقوقية، بالمسارعة إلى نقله إلى سجن يتوافر فيه الحد الأدنى من المعايير الإنسانية والصحية. وإذا كان هنالك من يتذرع بالخطر الأمني في مثل حالة الشيخ فإنا نطالب بوضعه بمبنى المعلومات في سجن رومية المخصص للحالات الأمنية".

وطالبت الهيئة، الحكومة اللبنانية بإغلاق سجن الريحانية "حفاظاً على سمعة لبنان"، مشيرة إلى أن "كل المنظمات الحقوقية أجمعت على وصفه بالمسلخ البشري، مذكرين بأن هناك أناساً يقبعون فيه منذ سنوات، ومصابون بعاهات مستديمة، وبحسب مراجع أمنية كبيرة فإنهم لم يرتكبوا أي جرم على الأراضي اللبنانية". وأكدت أن "حياة الأسير في خطر" محذرة المسؤولين والرأي العام أن "ترك الشيخ على ما هو عليه وعدم نقله إلى سجن آخر سيؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، وسيعرض البلد إلى تداعيات وارتدادات نحن جميعا في غنى عنها".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان