عناوين الصحف الصادرة في بيروت اليوم الخميس 19 تموز 2018   -   بالصور: انقاذ مجمع الرحاب في زحلة من تأثيرات الكلور السامة   -   سامي فتفت: من يراهن على استسلام الحريري يكون واهما   -   الحريري وصل الى مدريد للقاء نظيره الاسباني   -   باسيل: بدأ صبري ينفذ وأبلغت القوات تعليق اتفاق معراب   -   السنيورة من عين التينة: يجب العودة الى احترام الطائف   -   اللواء ابراهيم: المطلوب هو المبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر   -   بالصور: قتيل وعدد من الجرحى في حادث سير مروّع بالزهراني   -   الجيش اليمني يقصف مصفاة شركة أرامكو في الرياض   -   حادثة تهزّ حي السلم.. خدّرها واعتدى عليها جنسياً وفرّ هارباً!   -   بري أبلغ ريتشارد درس تشريع الحشيشية لاستعمالات طبية واستقبل   -   كيف يمكن لـ “الحشيشة” أن تنقذ الإقتصاد اللبناني؟   -  
مكاري : ايران ستستخدم ملف الرئاسة اللبنانية كورقة ضغط في أي مفاوضات مع السعودية
تمّ النشر بتاريخ: 2016-04-30
أكد نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري "أن أسر رئاسة الجمهورية لم يفك بعد بقرار من حزب الله وايران"، مؤكدا "ارتباط هذا الاستحقاق بالوضع الاقليمي في المنطقة".

وسأل في حديث الى برنامج "أقلام تحاور" عبر صوت لبنان: "لماذا لا ينزل نواب قوى الثامن من آذار الى المجلس النيابي لكي ينتخبوا أحد المرشحين المطروحين من فريقهم؟ مستغربا غياب العماد ميشال عون والنائب سليمان فرنجية عن جلسات انتخاب الرئيس رغم دعم القوات اللبنانية وتيار المستقبل لهما.

وقال: "إن ايران ستستخدم ملف الرئاسة اللبنانية كورقة ضغط في أي مفاوضات قد تحدث مع السعودية"، معتبرا "أن المشاكل والعقبات الجديدة التي اعترضت مفاوضات جنيف والكويت أثرت على استحقاقاتنا الداخلية وأجلت انتخاب الرئيس".

ورأى "ان حظوظ عون تتراجع مقارنة بحظوظ فرنجية، وذلك نظرا الى عدم قيام حليفه الأساسي حزب الله بأي خطوة لتسهيل انتخابه"، معتبرا "أن تأخير انتخاب رئيس الجمهورية يصب في مصلحة شخصية ثالثة قد تكون توافقية".

وعن طرح انتخاب عون لسنتين، قال مكاري: "إنها خطوة خاطئة لن تؤدي الى أي نتيجة لأنها تحتاج الى تعديل دستوري وهو أمر شبه مستحيل اليوم"، مشددا من جهة ثانية على "أن الحوار الداخلي ايجابي رغم أنه لم يوصل الى النتائج المرجوة".

وردا على سؤال، أشار الى "أن مشكلة الرئاسة في لبنان أكبر من أن يتمكن رئيس فرنسا فرنسوا هولاند من حلها في أربع وعشرين ساعة"، مؤكدا "أن زيارته الأخيرة تثبت مدى اهتمام فرنسا بلبنان".

وأكد مكاري "أنه مع فتح باب التشريع في مجلس النواب في ظل الفراغ في سدة الرئاسة والتعثر في عمل الحكومة"، لافتا الى "أن قانون الانتخابات هو من ضمن ضرورة التشريع".

وأبدى تفهمه لتخوف الأفرقاء المسيحيين من الابقاء على قانون الستين حتى الانتخابات النيابية المقبلة، معتبرا "أن عمل اللجان المشتركة سيظهر من لا يريد فعلا اقرار قانون جديد للانتخابات".

وإذ أشار الى "أن معظم المشاريع المطروحة هي على قياس الأحزاب والقوى السياسية وليست على قياس الوطن"، قال مكاري: "إن النسبية تؤمن صحة التمثيل ولكن ليس في لبنان".

وفي موضوع ملفات الفساد المطروحة حاليا، أكد مكاري "أن الفساد ضرب معظم الطبقة السياسية اليوم"، آملا في "أن يتمكن القضاء من الوصول الى الحقيقة في كل الملفات ومحاسبة المسؤولين والفاسدين".

من جهة ثانية، شدد مكاري على "أن مصلحة جميع الأفرقاء بقاء الحكومة رغم انتاجيتها الضعيفة في ظل غياب رئيس الجمهورية"، مستغربا وجود 24 رئيسا في هذه الحكومة". 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 20 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان