ميقاتي من بعبدا: الحكومة قبل الأعياد ‎   -   النشرة: قطع طريق في حبوش النبطية رفضا للوضع الاقتصادي   -   مصادر مطلعة للنشرة: عملية تشكيل الحكومة باتت في المرحلة الأخيرة   -   جعجع: سنبقى حزب القضية دائما ابدا   -   اللواء إبراهيم: جلستي مع اللقاء التشاوري تكللت بالنجاح   -   إبن الثلاث سنوات توفي على باب مستشفى في طرابلس   -   جنبلاط ينشر رسماً تعبيرياً من دون تعليق.. ويفتح باب التحليلات!   -   مسؤول أميركي: لدينا مخاوف من تنامي قوة حزب الله السياسية في لبنان   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 18 كانون الأول 2018   -   واشنطن: هدفنا ليس "التخلّص من الأسد".. ولكن؟   -   الحكومة لُبنانية.. فما علاقة سوريا؟!   -   "السترات الصفراء".. امرأة تلف نفسها بعلم "حزب الله" - قطاع الشانزليزيه (صورة)   -  
قوات زحلة لسكاف: من غير المقبول التحريض لحسابات انتخابية وسياسية هجينة
تمّ النشر بتاريخ: 2016-05-01
وطنية - رأت منسقية زحلة في حزب "القوات اللبنانية" في بيان اليوم أن "السيدة ميريام سكاف دأبت في كل مرة على محاولة دق اسفين بين مكونات النسيج الشعبي في مدينة زحلة، محاولة إظهار المدينة وكأنها منقسمة بين أحزاب وعائلات، وكأن أبناء الاحزاب ليسوا من ابناء زحلة او من كوكب آخر، ولا عجب الا تدرك السيدة سكاف هذا الترابط ولا تعرف تاريخ المدينة البطولي".

وسألت: "هل من المعقول الا تعلم السيدة ميريام ان هذه الاحزاب الزحلية روت ارض المدينة بدماء شبابها الذين دافعوا عن ثغورها وأسوارها، وما زالت ساحة الشهداء في زحلة تعبق بذكرى اؤلئك الذين حملوا صليبهم وانطلقوا يدافعون عن ارضهم بوجه الغزاة والطامعين؟ وهل ابناء هذه الاحزاب الذين قدموا دماءهم رخيصة لم تكن زحلة أولوية في حساباتهم؟ هل من المعقول الا تعلم السيدة سكاف ان وجود الاحزاب في المدينة دلالة على الوعي الاجتماعي لدى ابنائها، وان هذه الاحزاب ما كانت يوما الا من نسيج العائلات الزحلية وابنائها ومن حراس هذه الارض؟ وان ابناء هذه الاحزاب هم ذاتهم ابناء المدينة الذين حملوا نعش الراحل ايلي سكاف وأقاموا له عرسا وفاء لدوره ودور بيته السياسي العريق؟ ولماذا وفي كل مرة وبقصد اللعب على العواطف الزحلية تتعمد السيدة ميريام سكاف ان تظهر بمظهر الضحية؟"

وقالت: "للأسف ان السيدة سكاف تعمل في كل مرة على محاولة إثارة التفرقة بين مكونات زحلة في وقت انطلق فيه الغيارى لاقفال البوابة السوداء وتحقيق المصالحة المسيحية - المسيحية في لبنان متعالين عن الجراح والآلام من اجل مصلحة المسيحيين ولبنان. فكيف تتعمد السيدة سكاف في كل مرة اعتماد اسلوب أقل ما يقال فيه انه غير لائق في حق الإنتماء الحزبي ومهاجمة الاحزاب المسيحية في زحلة، في الوقت الذي تتحالف فيه مع أحزاب حركة امل وحزب الله وتيار المستقبل؟"

وختمت: "زحلة أمانة في اعناقنا وهي مدينة الجميع، ومن غير المقبول ابدا اللجوء في كل مرة الى التحريض وإثارة النعرات والتفرقة والعواطف الزائفة والتلاعب بوحدة الصف الزحلي ووحدة العائلات الزحلية فقط لحسابات انتخابية وسياسية هجينة، ولن نزيد. وابناء زحلة يرفضون من يزايد عليهم في موضوع مصلحة زحلة وهم ابناء المدينة الحقيقيون وليسوا طارئين عليها، فالفتنة والتحريض لا يقل خطرها عن خطر معامل الاسمنت والسموم، ومن يسعى للانماء والى تقدم زحلة لا يعمل على هدم وحدتها الاجتماعية ووحدة ابنائها". 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 31 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان