شجار بين نائبين في لجنة المال والموازنة.. والسبب المدير العام لقوى الأمن الداخلي   -   هل تخوض إليسا تجربة التمثيل ؟   -   انفصال أوزجان دينيز وفايزة آكتان.. إليكم التفاصيل!   -   "حزب الله" مع الحريري.. سمنة وعسل؟   -   مجلس النواب يعود إلى جلسات التشريع اليوم   -   دراسة: اكتشاف فيروسات تقضي على البكتيريا في اسفنجة الجلي!   -   خطوة غير مسبوقة لمحمد بن سلمان (صور)   -   "الإشتراكي"- "المستقبل" نحو التهدئة... ولكن!   -   عندما يكون الغدر موجوداً... تكون الثقة خطيئة   -   عناوين الصحف الصادرة يوم الاثنين في 24 حزيران 2019   -   البدء بورشة تطبيق نظام إدارة الجودة في بعض مكاتب الضمان   -   لجنة المال تقرّ موازنات وزارات.. وتعلّق مساهمة الدولة برواتب متعاقدي الـUNDP   -  
قدرنا ثورة حتى يسقط السلاح .. نحن أبناء أمة ما أنجبت إلا أحرارا ولازالت تجهض كل العبيد
تمّ النشر بتاريخ: 2012-10-27

طوني ابو روحانا - بيروت اوبزرفر

28 تشرين الأول 2012

هنا ولدنا، في لبنان حكم علينا أن نعشقه حتى الموت، قدر لكنه بات اختيار وإن كان كل واحد منا مشروع شهيد شرط ألا يستشهد الوطن، قدرنا

نحن أبناء أمة ما أنجبت إلا أسيادا ولازالت تجهض كل العبيد، أمة ما هزتها ويلات ولا جرفتها أمواج العابرين، نعم، لبناني كما لبنانكم أمة وليس مجرد وطن، امة تستحق التضحيات لا التنازلات والقتال في سبيلها شرف في الحرب كما في السلم حتى تسلم، صمت القبور ما أسكتنا يوما ولا نال مبتغاه وإن سقط الرفاق في ظلماته شهداء قضية لا تستسلم، صحيح أن يد الغدر طويلة ولازالت تحاول خنق الشجاعة فينا، صحيح أن المجرم لازال يهلل لتفلته من العقاب، ولازال يلقي بظله المتفجر عند كل استحقاق مفصلي، لكننا أبناء أمة لا يحبطها الموت ولا تخضعها حروب الإلغاء، كم من مجرم مر عليها، وكم من مجرم حاول اغتيالها، وفي كل مرة كان يغتال فيها فلذات الأكباد وتبقى شامخة لا تنحني، كم من مجرم مر على أمة ما أنجبت إلا أحرارا فاستشهدوا لتبقى، وكم من مجرم حاول اغتيالها فسقط صريع شموخها .. تتكرر المحاولات ولازالت هنا.

لا مكان للمترددين ولا مكان للتمايز في المواقف، صحيح أن الثورة ليست حزبا واحدا لكنها أيضا ليست ساحة صراعات مصالح، لا مكان للخلافات مهما عظم شأنها، ولا مكان للاهثين نحو كراسي الصفوف الأمامية، ليس الزمن زمن ادعاء الحجج كي نبرر نقل البندقية من كتف الى كتف، ولا هو زمن أرجل غارقة في البور وأرجل غائصة في الفلاحة، فبين (البور والفلاحة) مسافات لا يطويها الزمن وزمن الثورات أطول من أن نطويه في الوحل، ليس الزمن زمن الحساب ولا (حصر إرث) أشلاء الوطن والأبرياء، آن أوانها .. ثورة لا تهدأ ولا يستكين نبضها، ثورة وطن لا يركع وشعب لا يؤرخ سوى ذاكرة صموده، ثورة لا مكان فيها لأصوات النشاز ولا لأصنام عجزة وإن نسبوا الى أنفسهم شعارات الشباب، لامكان فيها للشعارات إلا اذا أقرنت بأفعال الرجال، آن أوانها ثورة حتى يسقط السلاح ويسقط معه ”الغالبون“ .. ثورة حتى قيامة لبنان.

نحن أبناء أمة حفرت تاريخها في صخور قممها، أمة مغاورها منازلها والرياح بيارق أهلها لازالت ترفعها، لا مكان بيننا لمن سكن الكهوف وسلك السراديب دروب مقاومة، ولا مكان لمن يساوم على أرضها، نحن من دفعنا الأثمان باهظة، لم نرتهن لمحتل ولا كان يوما رهاننا، صفقوا ما شئتم لمن يذبح فيكم الكرامة فقرابيننا لا تقدم إلا على مذبحها، صفقوا ما شئتم للجلاد فمن اعتاد السوط لا يروضه الإنعتاق، نحن أبناء أمة تتكسر العواصف عند أقدامها ولا تنكسر .. اما أنتم، يا من سكنتم السواد وما تكلمتم إلا في زمن النعي والرثاء، ما شهدتم إلا زورا وما نصرتم سوى الباطل، فلا مكان لكم في وطن منحكم مجده وما استحقيتم فيه مجدا.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 89 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان