ريفي لـ"باسيل": من أين لك هذا؟   -   لهذا السبب استهدف سعيد الجامعتين الأميركية واليسوعية.. في تغريداته!   -   فيروس "كورونا" تابع... وزير الصحة في المطار الليلة   -   المجذوب بحث أرقام الموازنة مع كبار موظفي التربية   -   اي مصير للودائع.. خلف الحبتور يسأل وحاكم "المركزي" يردّ   -   فادي الخطيب يفجر مفاجأة من العيار الثقيل   -   معلومات تكشف للمرة الأولى بشأن ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة.. هذا من كان على متنها!   -   وزيرة العدل: أيّ محاولة لقمع حرية التعبير والتظاهر ستواجه بالإجراءات القانونية المناسبة   -   هل من حركة زلزالية في لبنان؟ وحدة ادارة مخاطر الكوارث توضح   -   إحراق قبضة الثورة في النبطية   -   أوساط الثوّار تُحذّر من وجود مندسين   -   واشنطن ستكون أكثر صرامة مع الدول التي تتواصل مع "حزب الله"   -  
صفعة على جبين "حزب الله"
تمّ النشر بتاريخ: 2016-05-11
أكدت مصادر قريبة من الأمين العام السابق لـ"حزب الله"الشيخ صبحي الطفيلي في بلدة «بريتال» التي شهدت تنافساً حاداً بين اللائحة المدعومة من العائلات في مواجهة لائحة الحزب، أن الشيخ نعيم قاسم كان يُدير عبر عدد من القريبين منه عملية الانتخاب وبأمر قيادي جرى توزيع المال الانتخابي على مرأى ومسمع من الجميع لكن من دون حسيب أو رقيب. 

وتؤكد المصادر نفسها أن الوضع السوري وغرق "حزب الله" في الحرب السورية دفعه ليهتم أكثر في إطفاء الأصوات المعارضة عبر استخدام المال السياسي، ومحاولة تشتيت الصوت السني وكذلك المسيحي عن طريق ضم عائلات سنية ومسيحية إلى لائحته. 

وفي هذا السياق يُمكن ملاحظة أن الحزب عجز عن تطويع المجتمع المحلي، في حين قابله نجاح المجتمع المدني في فرط حزب الله داخل العديد من القرى والبلدات حيث تنافس عدد من مرشحيه في لوائح متقابلة.
المستقبل 
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 70 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان