التدخل التركي في لبنان حاصل أم مضخّم؟   -   الدولار إلى 46500 ليرة نهاية العام؟   -   إنهال على خالته بمطرقة الـ "هاون" قبل سرقتها   -   واشنطن - "حزب الله": معركة الأمتار الأخيرة.. المواجهة مع إيران لن تنتهي إلّا بالحسم   -   باسيل التقى سلامة مرتين خلال أسبوع.. وهذا ما طلبه بخصوص الدولار المحلّق   -   سليمان هارون: مرغمون على حصر استقبال المستشفيات فقط بالحالات الطارئة   -   ما نفع توجّهنا شرقًا؟   -   إشكال بين متظاهرين والقوى الأمنية أمام "كهرباء لبنان"   -   مجلس إدارة العتمة!   -   سياسة الانفصام ...وخراب لبنان   -   لأول مرة.. طلب استثنائي لمدير في "اللبنانية" بسبب النقص الحاد بالأوراق (صورة)   -   سيدة الجبل: لإطلاق مقاومة سياسية ضدّ الإحتلال الإيراني وذراعه اللبنانية حزب الله!   -  
نصرالله أغلق أبواب الحل.. فماذا ينتظر؟
تمّ النشر بتاريخ: 2016-05-22
أكدت أوساط سياسية بارزة أن التصعيد الذي برز في مواقف الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير، أول من أمس، وتأكيده الإستمرار في سوريا وزيادة حجم الوجود العسكري للحزب في هذا البلد، ينطوي على كثير من التداعيات السلبية على لبنان ومن شأنه أن يوصد الأبواب أمام أي حل سياسي.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن هذا بالتأكيد لن يسمح بإجراء الإنتخابات الرئاسية ولا النيابية، لأن الحزب وكما بدا من كلام نصرالله ليس مهتماً بالشأن اللبناني ولا بالحلول التي يُحكى عنها، وإنما يركز كل جهوده للموضوع السوري، الأمر الذي لا يدعو إلى كثير تفاؤل بإمكانية أن ينتج الحوار الوطني في عين التينة أي نتيجة، وإن ما يُطرح من سلة مجرد مناورات سياسية لكسب الوقت ليس إلا، لأن الجميع يدرك أن الحلول غائبة طالما أن الأمور لم تحسم في سوريا.

وإعتبرت المصادر أنه بالتالي، فإن "حزب الله" يراهن على عامل الوقت قبل أن يقرر ماذا سيكون عليه الحال في لبنان، سواء في ما يتصل بالإنتخابات النيابية أو الرئاسية أو غيرهما.
السياسة الكويتية 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 21 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان