حشود دولية: إما يتنازل حزب الله أو الانفجار الكبير   -   لبنان في دوامة.. كلٌ يغني على حكومته!   -   بعد انتهاء خطاب نصرالله.. تغريدة مثيرة للجدل لكارين رزق الله   -   مايا دياب متأثرة بانفجار بيروت: "مش عم بقدر اتخطى المرحلة وعايشة بحجر تام"   -   تحذير من جنون الدولار بعد تسجيله 7100 ليرة.. سيرتفع 5 أضعاف بهذه الحالة   -   التدويل المقنّع حاصل في لبنان... إنتظروا المفاجآت الأميركية!   -   اقالات وتبديل لشخصية محورية بـ"حزب الله".. محاسبة داخلية بسبب الاخفاق في المرفأ؟   -   باسيل مأزوم... العقوبات على الأبواب، فهل من مفرّ؟   -   ماكرون اتصل بعون وبري والحريري: هذا مرشحنا لرئاسة الحكومة!   -   "ولعت" بين رياض قبيسي وغادة عون.. "انت موظفة عند جبران باسيل"   -   ما علاقة صبحي الطفيلي بالتحركات الشعبية؟!   -   الحكومة بيد هيل.. وصواريخ "حزب الله" من اختصاص شينكر   -  
روسيا تستعدّ لعملية عسكرية كبرى في سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2016-06-11

كشف موقع "بيزنز إنسايدر" الإعلامي التحليلي، عن تحضيرات روسية لشن عملية عسكرية واسعة النطاق في سوريا، بحسب قوله.

وذكر الموقع في مقال لـ"نتاشا بيرتران"، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وعد بـ"تقديم الدعم النشيط للجيش السوري في معركته من أجل مدينة حلب الاستراتيجية وريفها لمنع الإرهابيين من السيطرة على مساحات واسعة".

وجاء تصريح الوزير الروسي بعد يوم واحد فقط، من تصريح نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف، الذي قال: "ما زال هناك الكثير جدا الذي يجب القيام به لدعم الجيش السوري". كل هذا يدل على أن موسكو تعتزم "العودة" إلى عمليات عسكرية واسعة النطاق في سوريا، بحسب كاتبة المقال.

ونقلت الكاتبة عن مارك كريمير، مدير برنامج دراسات تاريخ "الحرب الباردة" في مركز "ديفيس" للدراسات الروسية الأورآسية في جامعة هارفارد، قوله إن فكرة "عودة" روسيا إلى سوريا هي فكرة خاطئة، "لأنه حتى بعد مرور عدة أشهر على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن انتهاء العملية العسكرية في سوريا، فقد استمرت الطائرات الروسية بتقديم الدعم للجيش السوري من خلال الغارات الجوية التي تشنها، رغم أن وتيرة هذه الغارات قد خفت".

هذا ويؤكد المحللون، أن موسكو تعمل بنشاط على التحضير لعملية عسكرية كبيرة، مشددة لهجة خطابها تجاه الإرهاب، ومعززة لدورها في سوريا عبر زيادة عدد الخبراء العسكريين على أرض المعركة، فضلًا عن زيادة نطاق الغارات الجوية في محافظتي حلب وإدلب خلال اﻷيام الثلاثة اﻷخيرة بمقدار ثلاثة أضعاف.

ويتابع الموقع، من الواضح أن روسيا تستعد لشن هجوم واسع النطاق على "جبهة النصرة" الارهابية. فقد صرح الوزير لافروف: "لدي انطباع، يعتمد على معلومات غير مؤكدة بعد، أن مجموعات "المعارضة المعتدلة" تبقى، عن عمد، في مواقع "جبهة النصرة" لكي لا يتم ضرب "النصرة" بحد ذاتها".

لذلك ستوسع موسكو نطاق عملياتها الجوية لتشمل ما تسمى بـ"المعارضة المعتدلة"، لأنها أعطت الفرصة المناسبة لهذه الجماعات المسلحة للانفصال عن "جبهة النصرة" و"داعش"، وللتقيد بالهدنة والجلوس إلى طاولة المفاوضات، والآن انتهت هذه الفرصة. ولأن العديد من مجموعات "المعارضة المعتدلة" التي يدعمها الغرب، تنسق عملياتها ضد القوات الحكومية، مع المنظمات الإرهابية "داعش" و"جبهة النصرة" التي لا ينطبق عليهما نظام الهدنة ووقف الأعمال القتالية.

(Business Insider - العالم)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 22 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان