هكذا ضغطت واشنطن على الرياض لإطلاق الحريري   -   الحريري يوضح اليوم حيثيات تريثه بالاستقالة وظروف المرحلة   -   هذا ما سيفعله عون بعد الاطلاع على أسباب الاستقالة!   -   خلاف روسي ـ إيراني بشأن مصير الاسد   -   بين الإستقالة (الرياض) والتريث (بعبدا)... هذا ما حصل!   -   جنبلاط من بيت الوسط: البلاد بحاجة الى تثبيت التسوية   -   تريث الحريري لا يعني العدول عن الإستقالة!   -   الحريري: مستمرون بالمشوار الذي بدأه رفيق الحريري   -   المشنوق: لم ننته من الازمة وهي مفتوحة   -   روسيا ستخفّض عديد جيشها في سوريا بنهاية العام   -   مارسيل غانم في مستهل " كلام الناس": أين أنتم من الشتائم التي أتعرّض إليها كل يوم؟   -   عرض عسكري لمناسبة الذكرى 74 للاستقلال... بحضور الرؤساء الثلاثة   -  
ريفي: نعارض أي خيار برئيس من أتباع المجرم
تمّ النشر بتاريخ: 2016-06-13
أكد الوزير المستقيل اشرف ريفي ان "خيار طرابلس الذي انتصر بحفظ قرارها في الإنتخابات البلدية، سينتصر في تحدي إستنهاضها انمائياً وإقتصادياً". مضيفاً:"نتعرض وتتعرض طرابلس لحملةٍ مبرمجة من الإتهامات المُغرضة تارة بالتطرف وطوراً بالتعصب وقد تمادى هؤلاء المغرضون في إتهاماتهم وكيديتهم".

كلام ريفي جاء خلال إفطار غروب أمس لأطفال دور الأيتام أقيم في منتجع الميرامار، حيث قال:" لا نحتاج شهادة حسن سلوك وطنية من أحد فأبناء طرابلس قدموا كل ما يملكون للحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله، وقاوموا بطش النظام السوري". معتبراً ان:"طرابلس الفيحاء قالت كلمتها والتعدي على صورة أبنائها خطٌ أحمر، وهي اليوم أقوى من كل حملات التشويه بإرادة أهلها وقرارهم وصفاء وطنيتهم".

وأضاف:"من طرابلس أوجِّه التحية لروح الشهيد الكبير وليد عيدو وابنه خالد في ذكرى إستشهادهما".

وتوجّه ريفي للشهيد وليد عيدو وعائلته بالقول:" نحن مستمرون في حمل قضية الشهداء حتى تحقيق العدالة ومعاقبة المجرمين الذين لا نرى لهم مكاناً إلا خلف القضبان".

ووجّه بإسم طرابلس " تحية كبيرة الى كل لبناني من كل الطوائف والمناطق، دعم المدينة وأهلها قبل الانتخابات البلدية وبعدها خاصةً جمهور ثورة الأرز"، وأخص بالتحية والتقدير كل قوى التغيير ورموز المجتمع المدني الذين ساندوا طرابلس وهذا دينٌ لن ننساه، ومن طرابلس مستمرون بمعارضة أي خيار، يمكن أن يصلَ برئيسٍ لا يُؤتمن على الثوابت، برئيسٍ من نادي أصدقاء وأتباع المجرم والكاذب بشار الاسد". مضيفاً:" رفضنا بوضوح ترشيح النائب سليمان فرنجية للرئاسة، تماماً كما رفضنا ترشيح العماد ميشال عون ودَعَونا المعنيين الى سحب هذين الترشيحين".

وشدد على اننا " اليوم نرفض أي سيناريو لدى البعض بالإنتقال من تبنِّي ترشيح فرنجية الى تبني ترشيح عون، ونُهيب بكل القوى السيادية وقوى التغيير، أن تعيد تصحيح الأخطاء التي إرتُكبت، وأن تعود الى الجذور، قبل أن يدفع وطننا الثمن الأغلى، وكل مراجعة ذاتية في 14 آذار يجب أن تنطلق من إستبعاد معادلة تتراوح بين خيارَين سيئين: الحرب الأهلية والإستسلام".

وأكد ريفي ان " المسّ بالقطاع المصرفي مرفوض، ويهدد لبنان بكارثة حقيقية ونرفض التهديد الذي تعرَّض له حاكم المصرف المركزي، ونعلن دعمنا الكامل له". مشددا على اننا "لم نساوم في الأيام الصعبة ولن نساوم اليوم ولا غداً، وسنبقى على درب أمانة الشهداء".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان