انفجار بيروت يزيد الضغط على "حزب الله".. هل يتأثر نفوذه؟   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   قيومجيان: المطلوب التحرر من هيمنة "حزب الله" على البلد   -   نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -   هل تبلغ ماكرون من بري رفضه اسم نواف سلام لرئاسة الحكومة؟   -   هيل في بيروت الخميس… "لبنان 24" يكشف "جدول أعماله"!   -   آخر "ندبة" لحسان دياب.. ما خلّونا نشتغل!   -   مؤتمر تأسيسي مقابل سلاح "حزب الله"؟   -   "موقف كبير" مُرتقَب... "الاستقالة الجماعية" على "النار"؟!   -   "حزب الله" لن يضحّي برئيس الجمهورية   -   نواب الكتائب يتقدمون باستقالاتهم الخطية   -  
ما حقيقة صورة الإنتحاري في جبيل؟
تمّ النشر بتاريخ: 2016-07-05

حصل "لبنان 24" من مصدر أمني على صور يظهر فيها رجل يرتدي ملابس سوداء تغطي ما تمّ تخمينه بـ"الحزام الناسف"، ويحمل بيده حقيبة سوداء اللون كذلك ويعتمر قبعة. وفور إبلاغ صاحب أحد المحال التجارية في جبيل عن هذا الشخص، سارعت القوى الأمنيّة إلى المكان لكنّ المشتبه فيه كان غادره.

وكانت كاميرات المراقبة لدى أحد المتاجر في مدينة جبيل التقطت صوراً للرجل وهو يتنقل بأرحية وبرودة أعصاب في الشوارع. (الصورة تظهر الرجل يخرج من محل للهواتف في منطقة بلاط في جبيل).

واذ شدّد على أنّ "التحقيقات للتأكد من حقيقة الصور ما زالت في بداياتها، ولا معلومات مؤكّدةً عن صحتها، أكّد المصدر الأمني لـ"لبنان 24"، أنّ "قوى الأمن لا تستخف بأيّ أخطار إو إبلاغ يصل إليها، خصوصاً في ظلّ الوضع الأمني المهتز".

وافاد المصدر الامني بأنّه "لم يتمّ التأكد من هوية الشخص بعد"، ورجح أن يكون مازال في جبيل أو محيطها. وتوقع في حال كانت المعلومات صحيحة، أن يكون هدفه سوق جبيل. وأشار المصدر نفسه إلى أنّ الشخص الذي أبلغ عن وجود هذا "الإرهابي"، هو مواطن جبيلي يملك متجراً في المنطقة.

وفي حال صحت المعلومات، دعا المصدر الأمني إلى عدم الهلع والخوف، فالإجراءات المتخذة من قبل القطعات الأمنية كافة كفيلة بالحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم.

.. "إرهابي" جبيل لن يخيفنا!

من جهته، المكتب الإعلامي لرئيس بلدية جبيل زياد الحوّاط أكّد لـ"لبنان 24" أن "لا علاقة لهذا الشخص بالإرهاب، بل قد تكون القضية متعلقة بأمور ماليّة". واستغرب المكتب الإعلامي "هذا الإصرار على استهداف منطقة جبيل على وجه الخصوص بإشاعات مغرضة تهدف إلى ضرب اقتصادها وسياحتها المزدهرة، حتى في خضم الأزمات التي يعانيها لبنان". وتمنّى المكتب الإعلامي على كل الوسائل الإعلامية التأكّد من المعلومات قبل نشرها تحت طائلة الملاحقة القانونية.

تجدر الإشارة إلى أنّ مدينة جبيل تشهد ازدهاراً ملحوظاً في شتّى المجالات، محققة بذلك شعار البلدية برئاسة الحواط "جبيل أحلى". ولم تفلح الإشاعات ولا الخطر الداهم على لبنان في إخضاع أبناء مدينة الحرف ولا ترهيبهم، بل ها هم يكررون عند كلّ فجر "إن لم تكن جبيل مدينتي، لاخترت جبيل مدينة لي".

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان