بين لحظة الحسم والخيارات الدراماتيكية   -   إسرائيل تلوح بـ"اجتياح غزة".. ومصر تكثف جهود التهدئة   -   بالفيديو- اتصال مسجّل لجنبلاط: "قلّو لنصرالله ما بقا يهدّدنا كل جمعة"   -   روكز: مشهد بناء الجدران داخل الانفاق مظاهر ميليشياوية مرفوضة ولن نسمح بها   -   هل صحيح أن مصرف لبنان هو آخر خرطوشة!   -   فتح إحدى بوابات عدلية بيروت   -   بري يلوّح بـ"العداء الأبدي" مع الحريري.. والأخير يرد "مشكور على لبن العصفور"   -   الجيش الإسرائيلي يؤكد استهداف أبو العطا في قطاع غزة ورفع إجراءات التأهب   -   الحراك في صيدا اعلن التصعيد والنزول الى ساحة ايليا   -   جنبلاط يغرّد عن الكهرباء.. هذا ما قاله "على حدّ علمه"   -   إشكال أبي سمراء عائلي والجيش ينفذ إنتشاراً منعاً لتطور الأمور   -   هل يُمرِّر قانون العفو جرائم تبديد الأموال العامة؟   -  
ريفي لحزب الله: سنواجهكم
تمّ النشر بتاريخ: 2016-07-12

صدر عن وزير العدل اللواء أشرف ريفي البيان الآتي: “بعد تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية لأكثر من سنتين اختار حزب الله مرة جديدة أن يزور الحقائق، وأن يتهم الآخرين بما ارتكبه في حق لبنان والمؤسسات، منذ العام 2005 والى اليوم، حيث قام بتأخير تشكيل الحكومات، والانقلاب عليها، وأقفل وحلفاءه مجلس النواب، وها هو يتسبب بأطول فراغ رئاسي، يكاد يهدد ما تبقى من دولة ومؤسسات. في هذا السياق يأتي كلام نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، الذي اتهم السعودية بالمسؤولية عن عدم انتخاب الرئيس، فيما تقاطع كتلته النيابية وكتل حلفائه، وخصوصا كتلة مرشحه للرئاسة، وكتلة المرشح الآخر وهو حليفه ايضا، مجلس النواب، في سابقة لم يشهد لها تاريخ الانتخابات في لبنان أو في أي دولة في العالم مثيلا”.

أضاف: “ان ما صدر عن الشيخ قاسم، يدين حزب الله بجرم التعطيل المشهود، واللافت في ما قاله استعماله مرارا عبارة “اختيار الرئيس”، بدل “انتخاب الرئيس”، وهذا مصطلح جديد في قاموس الديموقراطية واحترام المؤسسات، التي يريد لها أن تكون مجرد هيئات تنفذ ما يمليه من سياسات وقرارات، ومن يفرضه من مرشحين”.

وتابع: “إننا نقول لحزب الله إن انتخاب الرئيس من مسؤولية مجلس النواب، اما “اختياره” او تعيينه فهو مصادرة لدور ومسؤولية هذا المجلس بل لكرامته، وهو أمر مرفوض، إذ إن أحدا لم يعطكم صلاحية مصادرة قرار اللبنانيين، وإقفال المجلس النيابي، وتحويله إلى أقل من هيئة استشارية، كما أن احدا لن يسلم بالدور الذي تعطونه لأنفسكم، كمرشدين للجمهورية، ونحن لم نناضل ولم يسقط الشهداء كي نسلم لكم بأن تنصبوا انفسكم كمجلس لتشخيص مصلحة النظام، وسنواجهكم ولن ينجح الانقلاب الذي تعدونه لإسقاط اتفاق الطائف وتجويف المؤسسات. وختم ريفي:بطرحه معادلة إما تعيين من نريد رئيساً أو لا انتخابات، يكون حزب الله قد أعلن بشكل واضح عن نيته الاجهاز على ما تبقى، من بنية المؤسسات الدستورية، وهذا ما دأب عليه من العام 2005 والى اليوم، وما سيستكمله في كل المحطات المتعلقة بقانون الانتخاب وتشكيل الحكومة وغيرها، وما طرح ما سمي بالسلة المتكاملة غير الدستورية، لتقرير مصير الرئيس والحكومة وقانون الانتخاب من خارج المؤسسات إلا، تأكيد على اغتيال هذه المؤسسات، وعلى النية بضرب النظام الديموقراطي. إزاء هذا الإنقلاب الموصوف، نعلن الاستمرار بالمواجهة، وندعو القوى السيادية كافة وقوى التغيير والمجتمع المدني، الى الوقوف صفا واحدا لإحباط ما يخطط له حزب الله، كما ندعو البعض الى مراجعة الخيارات الخاطئة، والابتعاد عن وهم التسويات غير المتكافئة التي هي المرادف للاستقالة من القضية ومن الذات، فاللبنانيون ينتظرون منا جميعا، موقفا تاريخيا جازما، حماية للجمهورية ولنظامنا الديموقراطي، قبل فوات الأوان”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان