ابرز ما جاء في وثيقة بكركي بعد المصالحة بين "القوات" و"المردة"   -   جعجع يشكر "الجنديين المجهولين"   -   عناوين الصحف ليوم الاربعاء 14 تشرين الثاني 2018   -   مفاجأة الحكومة المنتظرة: وزراء الأحلام.. إليكم أسماؤهم!   -   سمير جعجع: "صفحة جديدة"   -   الكتائب: موقف نصرالله يشكل تحديا للمؤسسات الدستورية   -   مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل... وغارات توقع شهداء في غزة   -   أبي خليل: ما حصل أمس انتصار للزحليين   -   النشرة: باسيل مقتنع بامكانية حلّ العقدة السنية الشيعية ومبادرته مباركة من الرئيس   -   أميركا ترصد 5 ملايين دولار ثمن معلومات عن قياديين بـ”حزب الله” و”حماس”   -   السنيورة: حزب الله يستفيد من تعطيل تشكيل الحكومة   -   الحريري: أنا بي السنة في لبنان   -  
لا انفراجات حتى نهاية العام.. والملف اللبناني مرتبط إقليميا
تمّ النشر بتاريخ: 2016-08-25

رأت صحيفة "الأنباء" الكويتية نقلا عن مصادر مطلعة أنه لا شيء متوقع من جلسة الحوار في الخامس من أيلول، ولا من الجلسات التي ستعقد لاحقًا، مادام أن هناك من ينظر الى المعالجات لهذه الاستحقاقات، إما من منظور حزبي ضيق، وإما من منظور الرهان على متغيرات خارجية، وفي كلتا الحالتين دفع البلاد نحو مزيد من الشلل على مستوى المؤسسات وبالتالي أخذ الساحة الداخلية الى حافة الهاوية، خصوصا أن الاهتراء في كل شيء بلغ مراحل دقيقة وخطيرة، كما أن لبنان أيضا أمام استحقاقات مالية كبيرة مطلع العام المقبل بدءًا من استحقاق السبعة مليارات دولار في المديونية التي تحتاج الى إعادة إصدار سندات خزينة لها.

وتقـول المصـادر إن موضوع "السلة" بكل بنـودهــا ولـيس فقط الاستحقاق الرئاسي بات مرتبطـا بالاتجـاهـات الخـارجيـة وتحـديـدًا بما يسمى ملفات المنطقة من سوريا الى اليمن ووضعها على سكة الحلول السياسية، وهو أمر لا يبدو أنه متوافر في الأشهر المقبلة.

وتلاحظ المصادر أن من يعتقد أن الانتخابات الأميركية ستأتي بالحلول سريعًا للحروب القائمة إقليميًا، هو يبني حساباته على رهانات خاسرة، خصوصا إذا فازت مرشحة الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون، حيث أن كل المعطيات تشير الى أن حروب المنطقة ستزداد اشتعالا في حال وصولها، وبالتالي فالكلام عن أن لبنان قد يشهد انفراجات نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل هو نوع من "السراب" المبني على أوهام واهية.

من الواضح أن القوى السياسية المشاركة في الحوار أو معظمها على الأقل وصلت الى طريق مسدود في التفتيش عن حلول للاستحقاقات الكبرى، وهو الأمر الذي يؤشر الى أن الأشهر المقبلة وليس فقط جلسة الخامس من أيلول لن تحمل أي جديد بما خص هذه الاستحقاقات.

ومـرد هـذا الـعجز وفق مصــادر سياسية متابعة الـى أكـثر مـن سـبب، بعضهـا داخلـي وبعضها الآخر خارجي، ذلك أن قوى سياسية أساسية لاتزال حتى الآن ترفـض السـير أو البحث في إمكان الاتفاق علـى "سـلة" متكـاملـة كمـا طـرح الـرئيس نبيه بري.

وما يحـول دون الاتفـاق علـى "السـلة" أو حتى علـى أي مـن البنـود الـتي تتضمنها هو ارتباط بعض الأطراف الداخلية بالخارج من حيث إما عدم قدرتها على التقرير في أي ملف أساسي مـن دون ضوء أخضر إقليمي، وإما لأن لديهـا مـراهنـات على حلـول متغيرات إقليميـة قــد تسـاعد هــذا الفريق أو ذاك في قلب الطاولة بوجـه خصومه أو على الأقـل تسـاعد فــي تحسين أوراقه على طاولة الحوار.

(الأنباء الكويتية)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 36 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان