عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 22-01-2019   -   هذا هو هدف نتنياهو من الغارات الاسرائيلية على سوريا.. المواجهة ستنتقل الى لبنان؟!   -   "وول ستريت جورنال": قطر لن تشتري السندات من مصارف لبنان.. وهذه مفاجأة الحكومة!   -   الجيش الاسرائيلي استأنف الأعمال على الحدود واستنفار للجيش واليونيفل   -   عون أمهل جميع الأطراف.. حكومة أو الرسالة!   -   تداعيات"حادث العلم" تتفاقم: الجيش الليبي يطالب لبنان برد الاعتبار   -   الحريري وافق على صيغة الـ32 وزيرا بهذه الشروط   -   هدر أموال في "الصحة"؟... وكتاب من جريصاتي الى حمود   -   عون يشكر أمير قطر على مشاركته في القمة: حضورك كان سبباً في نجاحها   -   عناوين الصحف اللبنانية ليوم الاثنين 21-01-2019   -   الملف الحكومي في الصدارة   -   تصريح مفاجئ من"اسرائيل": دخلنا مواجهة مفتوحة مع إيران!   -  
صفقة كبرى.. الطيارون الروس ينقذون أسرى حزب الله!
تمّ النشر بتاريخ: 2016-08-27
تتجه أزمة أسرى حزب الله الـ 4 الأحياء في ريف حلب رويداً رويداً نحو المعالجة، إذ تفيد التسريبات ومصدرها المعارضة السورية المسلحة، أن منسوب التفاوض الرباعي بين تركيا - روسيا - إيران ودمشق وبينهما حزب الله وجبهة النصرة (فتح الشام) إرتفع في الأيام الماضية ما قد ينتجه عنه حلاً للمسألة.

وعلى الرغم من أن مصادر حزب الله تبدي صمتاً حيال الملف، لكن مقربين من التيارات الجهادية في سوريا، بدأوا الحديث عن إمكانية عقد صفقة كبيرة تؤدي إلى إطلاق سراح أسرى حزب الله في حلب وهم "حسن نزيه طه، محمد مهدي شعيب، محمد ياسين، وموسى كوثراني" فضلاً عن عدد من الجثامين التي بحوزة المسلحين ويقدر عددها بـ 3 ليصبح العدد 7، مقابل إخلاء سبيل عدد من قادة المسلحين المعتقلين لدى الحزب وآلاف المعتقلين في سجون الدولة السورية، حيث سيكون أساس هذه الصفقة تسليم "جيش الفتح" جثث الطيارين الروس الذين إسطقت طائرتهم فوق ريف إدلب قبل نحو الشهر.

هذا في جوهر ما كشف عن تفاصيل الصفقة، لكن في المضامين، فهناك تكتم من قبل أطراف التفاوض، لكن ما يكشف أن هناك إمكانية حقيقة لإطلاق سراح أسرى حزب الله في مدة وجيزة. وفي هذا الإطار، علم "ليبانون ديبايت" من مصادر ميدانية، أن "هامش الثقة بإلتزامات الجماعات المسلحة قليلة جداً نسبةً إلى تجارب سابقة"، وتضيف: "لكن يعول إلى حدٍ ما على نجاح هذه الصفقة بفعل وجود أطراف إيرانية وتركية وروسية فيها، حيث تسهم تركيا نوعاً ما في الحل إنطلاقاً من طلب روسي من أجل الضغط على الجماعات المدعومة منها والتي تتخذ من منطقة إدلب معقلاً لها، من أجل تسليم جثث الطيارين الروس".

ويكشف المصدر لـ"ليبانون ديبايت"، أن "الإقتراح لقي تجاوباً من قبل جيش الفتح الذي طلب شمل ذلك بإطلاق سراح معتقلين وتسوية أوضاع مناطق محاصرة في حلب وريف دمشق، أمر فتح المجال أمام توسيع بنود التفاوض لتشمل أسرى حزب الله لدى نفس الجماعات في ريف حلب الجنوبي".
ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 12 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان