هل تُحرق نار معركة عون - جنبلاط مَراكب تشكيل الحكومة؟   -   التيار الوطني: اتفقنا والحزب الاشتراكي على التهدئة   -   الخارجية متهمة بالدفاع عن "حزب الله" على حساب لبنان.. فورين بوليسي: لا يُمكِنُكَ يا باسيل!   -   جريصاتي: الاثنين سأضع يدي على قضية الطفل الذي أخذ من والدته   -   عناوين الصحف ليوم الأحد 17 حزيران 2018   -   وهاب: ما مصلحة الجبل ولبنان في السجال الدائر؟   -   مأساة ثاني يوم العيد.. إشكال مسلح انتهى بطريقة بشعة في بعلبك!   -   من سيربح في ملف النازحين... سعد الحريري أو جبران باسيل؟   -   "عقدة" مسيحية حكومياً... وعون يعترض   -   وزيرة الخارجية الأسترالية: لن ننقل سفارتنا إلى القدس   -   خطر إرهابي في كأس العالم؟   -   اول رحلة للميدل ايست من بيروت الى مدريد   -  
قزي في جلسة مجلس الوزراء: لإعلان 14 أيلول يوم حداد وطني
تمّ النشر بتاريخ: 2016-09-08

طلب وزير العمل سجعان قزي في مجلس الوزراء “ان تتخذ الحكومة المبادرة باصدار قرار يعلن الرابع عشر من ايلول يوم حداد لمناسبة ذكرى اغتيال واستشهاد الرئيس الشيخ بشر الجميل.

اضاف الوزير قزي بانه “اذا كنا لا نساوي بين الاحياء على الاقل فلنساوي بين الشهداء، واتمنى بان يكون صدور هذا القرار بموافقة الزملاء هو التعبير عن الروح الميثاقية والوطنية، علما اني ادرك بان هناك اختلافا في تقييم هذا الرئيس او ذاك ولكن الاختلاف في التقييم لا يغير بالشهادة شيئا”.

وقال الوزير قزي انه لمس استحسانا” في مجلس الوزراء ولم يبد اي وزير معارضة لهذا الاقتراح انما طالب البعض بان يشمل هذا القرار ايضا رؤساء جمهورية ووزراء مثل الرؤساء رينيه معوض ورشيد كرامي، واضاف اليهما الرئيس تمام سلام اسم الرئيس الشهيد رياض الصلح ويفترض ان تتخذ رئاسة الحكومة القرار المناسب في هذا الشأن”.

اضاف الوزير قزي في مداخلته: اما على صعيد قضايا الساعة فاني اؤكد ضرورة تحصين الحكومة باجراء اتصالات مع الوزراء المعتكفين لان كل وزير له وزنه في عمل هذه الحكومة. وأتمنى ان تكون هذه الجلسة جلسة مناقشة للازمة السياسية التي تمر بها الحكومة لا بل اقترح ان تعلق جلسة اليوم ليس لانها غير ميثافية او دستورية، انما كرسالة للمعتكفين بان الحكومة حريصة على ان تكون المشاركة جماعية ولكن يا ترى هل ان تأجيل جلسة اليوم سيرافقها عودة للوزراء المعتكفين في الجلسة المقبلة، ام ان هذا التأجيل سيدخلنا في نفق التعطيل الكلي؟

وأشار الوزير قزي الى “ان مطالبة البعض باستقالة الحكومة وان تتحول الى حكومة تصريف اعمال فانه مطلب باطل يراد به باطل، اذ ان استقالة الحكومة مستحيلة بحكم الدستور اذا لمن تقدم استقالتها، ثم ان وضعية تصريف الاعمال تجعل لبنان دون دولة بل فقط مساحة عقارية لا تباع ولا تشترى”. 
من جهة ثانية، تلقى الرئيس نبيه بري برقيات تهنئة بعيد الاضحى المبارك من كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس مجلس الاعيان الاردني فيصل عاكف الفايز”.

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان