انفجار بيروت يزيد الضغط على "حزب الله".. هل يتأثر نفوذه؟   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   قيومجيان: المطلوب التحرر من هيمنة "حزب الله" على البلد   -   نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -   هل تبلغ ماكرون من بري رفضه اسم نواف سلام لرئاسة الحكومة؟   -   هيل في بيروت الخميس… "لبنان 24" يكشف "جدول أعماله"!   -   آخر "ندبة" لحسان دياب.. ما خلّونا نشتغل!   -   مؤتمر تأسيسي مقابل سلاح "حزب الله"؟   -   "موقف كبير" مُرتقَب... "الاستقالة الجماعية" على "النار"؟!   -   "حزب الله" لن يضحّي برئيس الجمهورية   -   نواب الكتائب يتقدمون باستقالاتهم الخطية   -  
لهذه الأسباب تعثر الاتفاق الروسي الأميركي حول سوريا
تمّ النشر بتاريخ: 2016-09-09

نادراً ما يغيب جون كيري عن اجتماع دولي حول سوريا. غيابه عن اجتماع لندن الذي شارك فيه عبر مؤتمر فيديو يعكس، برأي مراقبين، ارتباكاً وحرجاً بعد تعهد مبعوثه مايكل راتني خطياً للمعارضة السورية وفصائلها المسلحة بأن تضمن واشنطن تنفيذ اتفاق وشيك مع الروس يقضي بأن يوقف النظام قصفه الجوي وعملياته في مختلف أنحاء البلاد مقابل دعم أميركي لمعركة موسكو ضد النصرة وداعش، لكن الروس تراجعوا فجأة عن القبول بالاتفاق.

مصادر دبلوماسية شاركت في اجتماع لندن، قالت لـ"العربية": "إن الهجوم الذي شنه النظام وحلفاؤه بدعم روسي مؤخراً وأعادوا من خلاله إحكام الحصار على حلب هو الذي دفع الروس على الأرجح نحو التراجع عن تعهداتهم لواشنطن". وتقول هذه المصادر إن من بين أسباب تراجع الروس أيضاً "شعورهم بأن الحاجة ليست ملحة حالياً لاتفاق عسكري مع واشنطن طالما أنه تم استرداد المناطق التي سيطرت عليها المعارضة في حلب، وأنهم لا يجب أن يقدموا هدية للإدارة الأميركية في نهاية عهدها، فإذا كان لا بد من هدية فلتقدم للإدارة الجديدة، إلا إذا استجاب كيري لشروط روسية ما زالت موضع تفاوض".

الاتفاق الأميركي الروسي الذي تراجعت عنه موسكو ينص على وقف استهداف طائرات النظام والروس لمناطق نفوذ المعارضة حتى في الأحياء التي يتداخل فيها تواجد فصائل معتدلة مع تواجد "جبهة فتح الشام"، أي " جبهة النصرة" سابقاً. وكان بوريس جونسون، وزير خارجية بريطانيا، قال للصحافيين باسم عشر دول تشكل "النواة الصلبة" في مجموعة أصدقاء سوريا اجتمعت الأربعاء في لندن، إن المجتمعين يدعمون المساعي الأميركية للتوصل إلى اتفاق مع موسكو.

وهذه الدول هي، إضافة إلى الولايات المتحدة، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وقطر والسعودية والإمارات والأردن وتركيا، كما يشارك الاتحاد الأوروبي في النواة المذكورة.

الجبير: إذا فشلت المحاولات السياسية فلن يبقى سوى الخيار العسكري

ورغم تأخر توصل الأميركيين والروس إلى اتفاق، قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن احتمال التوصل إليه قائم، مركزاً على مرجعية بيان جنيف واحد والقرار الدولي 2254. وأضاف الجبير رداً على سؤال لـ"العربية.نت" إنه في حال عدم التزام النظام السوري بهما "لن يبقى سوى الخيار العسكري إذا لم تؤد المحاولات السياسية إلى حصول تقدم".

من جهته، قال رياض حجاب، منسق الهيئة العليا للمفاوضات الذي عرض من لندن رؤية المعارضة للحل، إن الأسد يجب أن يرحل حتى لو اتفق الأميركيون والروس على غير ذلك.

في المقابل، نقل مصدر دبلوماسي عن جون كيري تلميحه أثناء مداخلته عبر الفيديو خلال اجتماع لندن إلى أن بعض بنود الوثيقة السياسية التي قدمها حجاب غير واقعية، في إشارة إلى مطالبة الوثيقة برحيل الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية.

(العربية)

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان