روسيا وإسرائيل على طريق المواجهة بسوريا.. الـS-300 تقرع طبول الحرب   -   عناوين الصحف ليوم الأربعاء 26 أيلول 2018   -   اللعب بمسألة "حزب الله" خطّ أحمر لواشنطن.. وأيّ خطأ في غير محلّه سيكلف لبنان كثيراً   -   سلامة: مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019   -   اللواء ابراهيم: 50 ألف سوري عادوا إلى بلادهم من لبنان هذا العام   -   أزمة قروض الاسكان أشدّ تعقيداً.. الفوائد الى 15% على اللبناني!   -   "التيار" يحسم خياره... معركة على "الخدماتية"   -   هدد قاصر بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتسآب!   -   غموض وتوتر.. ما حقيقة انتحار شاب في كورنيش المزرعة؟   -   من طيّر الجلسة التشريعية؟   -   حقيقة وصية جميل راتب.. هل تبرع بثروته بالكامل لهؤلاء؟   -   اشكال بين السيد والحريري... والأخير: "ساكتين وبدك تلطوش"   -  
الطفيلي : حزب الله لا يريد دولة قوية في لبنان والحرب في سوريا مستمرة ما بقي الاسد
تمّ النشر بتاريخ: 2016-12-09
عشية اطلالة الامين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله غداً لوضع النقاط على حروف التشكيل والعلاقة مع العهد اضافةً الى التطورات السورية على وقع معركة حلب، اعتبر الامين العام السابق للحزب الشيخ صبحي الطفيلي ان "من باع سوريا الى الروس لينقذوه من المعارضة السورية ليس مؤهلاً لتهديد الداخل اللبناني، خصوصاً العهد الجديد، من خلال العرض العسكري في القصير او غيره"، وذلك في معرض ردّه على الرسالة التي اراد "حزب الله" توجيهها من العرض العسكري الذي اقامه في بلدة القصير السورية.

وفي سوريا التي ضلّت الطريق الى الحل السياسي وتذهب اكثر فأكثر الى الحسم العسكري، خصوصاً على وقع معركة حلب التي تنضم تدريجياً الى محور النظام وحلفائه، اشار الطفيلي عبر "المركزية الى ان "الحرب في سوريا مستمرة ما بقي الاسد"، جازماً بأن "لا تأثير "مهما" لمعركة حلب على مسار الازمة السورية".

وعن "حزب الله" المُنغمس في الصراع السوري وتداعيات هذا التدخل على الساحة اللبنانية، لفت الامين العام السابق للحزب الى ان "حزب الله" يسعى الى زجّ الدولة اللبنانية الى جانبه في الصراع في سوريا، لذلك ليس من مصلحته قيام دولة قوية في لبنان لان في ذلك "ضعفاً" لدويلته ومشروعه".

لبنانياً، ومع عودة الحياة الى شرايين المؤسسات الدستورية بإنهاء الفراغ الرئاسي مع انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية وتكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة الاولى للعهد، اعتبر الطفيلي ان "رئيس الجمهورية هو الوحيد المؤهّل لاطلاق ورشة اصلاح المؤسسات لما له من رصيد شعبي ومصداقية يُشهد له فيها، وهو القادر على جمع معظم اللبنانيين خلف مسيرة الاصلاح الجذرية الحقيقية التي ستسقط قلاع الفساد التي تُعيق التقدّم والنمو"، متحدّثاً عن "مافيا" متغلغلة داخل الوزارات كافة، "ولن نتوانى عن خوض معارك في كل وزارة لمحاربة هذه المافيا واقتلاعها نهائياً".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 8 + 21 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان