صاروخ إسرائيلي قصف المعبر 12؟ إليكم جديد التحقيقات   -   حسّان دياب لن يستقيل... إلا إذا!   -   وزير البيئة دميانوس قطار يقدم استقالته.. وفي أول تعليق له "رفاق ولادي ماتوا"   -   الليرة ستدهور أكثر أمام الدولار بعد انفجار المرفأ.. هذا ما توقعه اقتصاديون ورجال أعمال للبنان   -   رواية إسرائيلية: "حزب الله" سيمتنع عن التصعيد.. وإيران قد تهرّب أسلحة بشحنات المساعدات   -   هل تستقيل الحكومة اليوم أو غداً؟   -   قطار قد يعلن استقالته اليوم!   -   سبحة الاستقالات تكر: منال عبدالصمد اتخذت قرارها.. وهذا أول تصريح   -   خبراء يكشفون عمق الحفرة التي أحدثها انفجار مرفأ بيروت   -   "اللوبي الإسرائيلي" يعارض دعم لبنان بعد الانفجار.. ملف ترسيم الحدود البحرية مجدداً   -   جنبلاط: لست مقتنعًا برواية السيّد حول المرفأ   -   كانا أول من سجل فيديو للدقائق الأولى لانفجار مرفأ بيروت.. هذا ما حلّ بعماد ولينا   -  
هل تنوي هيفاء وهبي اعتزال الفن والحب في 2017؟
تمّ النشر بتاريخ: 2016-12-27
حلّت مساء أمس الديفا هيفاء وهبي ضيفةً متألقةً على برنامج "منا وجر" مع الإعلامي بيار ربّاط، الذي يُعرض على شاشة "أم تي في" اللبنانية، فكانت هدية العيد بعد غياب سنتين عن إطلالاتها في مقابلات على الشاشات اللبنانية وبعد خمس سنوات على محاولات البرنامج لاستضافتها.

وكان دخول هيفاء وهبي المسرح لافتاً وربما غير متوقع مع خبير التجميل بسّام فتّوح وسط تصفيق وهتافات الجمهور باسمها، حيث عبّرت هيفاء خلال الحلقة عن مدى صداقتها المتينة به التي بدأت منذ عدة سنوات وستستمر الى الأبد معبّرةً عن حبّها وافتخارها به، وكانت هيفاء متألقة تشعّ جمالاً، حضوراً ومضموناً كعادتها، حيث وصفها بيار ربّاط بأنها مجموعة نساء في امرأة واحدة.

لبّت هيفاء دعوة الـ"أم تي في" وبيار ربّاط خصوصاً علماً بأنها كانت تعاني من وعكة صحّية بسيطة وزكام، غير أنها بدت نافرة من كثيرين حولها ومرّوا بحياتها، منهم الحب والحبيب حيث صرّحت بأن فكرة الحبيب والعريس باتت غير موجودة بالنسبة لها وكأنها أطاحتها، وجاء هذا القرار نتيجة عدة أمور مرّت بها جعلت قلبها يتوقف عن الخفقان وهي لا تريده أن يدق لأحد، معلنةً أنها مرتاحة الفكر والقلب هكذا، ولا سيّما أن محبّيها لا يريدونها مرتبطة، علماً بأنها كانت تزيّن إصبعها بخاتم ألماس على شكل قلب كبير وصرّحت بأنه من انسان عزيز على قلبها جداً، أما القرار الآخر الذي اتخذته هيفاء أيضاً فهو إلغاء حفلات رأس السنة هذا العام.
حيث صرّحت بأنها منذ 12 سنة تمضي لحظة رأس السنة على المسرح وهي تهمّ بالدخول على الحاضرين لتسعدهم وتكون هي لحظة رأس السنة بالنسبة لهم، غير أنها تفتقد في هذه اللحظة معايدة والدتها والمقرّبين ولو حتى باتصال، وقالت إن كل أصحابها "العصابة" سعداء يسهرون ويتمتعون ليلة رأس السنة وهي مشغولة بإسعاد الآخرين، لذلك قرّرت هذه السنة أن تعايد والدتها بقبلة حقيقية على وجنتيها لا باتصال عبر الهاتف قبل أن تنضم الى أصدقائها لتمضي معهم سهرة رأس السنة وهي متأكدة من أن جمهورها سيتفهمها ويعذرها هذه السنة وسوف يسعد لها لأنها ستكون سعيدة ومرتاحة دون توتّر.

بعدما ألغيت أخيراً النحلة عن سنابشات من جديد، قرّر سنابشات إعطاء هيفاء حق استعمالها خلال فترة الأعياد فقط، نظراً لما تعني Bee لها ولجمهورها. 

الديفا والفاشنيستا هيفاء وهبي، التي لا تُخفق في إطلالاتها، بل على العكس تبهر الناس والجمهور ومتابعيها وتخطف الأنفاس باختياراتها، باتت هوساً عند النساء وحتى الرجال فالكل يريد أن يكون هيفاء والكل يريد أن يشبهها ويتشبّه بها، والكل عنده حشرية أن يعرف أسرارها وما تستعمله وما تضعه وما تلبسه، لذلك قرّرت أن ترفع شعار "هل تريد أن تكون هيفاء وهبي.. فلتأتِ اليّ" فهي تعمل حالياً على افتتاح متاجر لها تشبهها بكل ما فيها وتتضمن كل ما تراه على هيفاء وهبي، حيث يستطيع كل من يريد أن يكون هيفاء وهبي أن يتسوّق من متاجرها، وليس فقط النساء بل الرجال أيضاً، أما المتاجر فهي للتسوّق عبر الإنترنت فقط حيث سيُفتتح اول متجرين في بيروت ودبي بعد حوالى شهرين.

تألّقت الديفا هيفاء وهبي في إطلالتها على برنامج "منا وجر" بفستان قصير من مجموعة المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب، الذي فاجأها بهدية خلال البرنامج وهي عبارة عن حقيبة يد حمراء من مجموعة إيلي صعب، واهتم بمكياجها خبير التجميل بسام فتوح الذي رافقها على المسرح وفاجأها بهديتين الأولى مجموعة أحمر الشفاه Velour A Levres التي أطلقها أخيراً، أما الهدية الثانية فكانت خاتم ألماس، وبسؤال بيار ربّاط عمّا تحب هيفاء من هدية على الكريسماس، سواء طائرة خاصة، أم بيت؟ فأجابته "كل شيء كل شيء، أما الطائرة الخاصة والبيت فأنا أحصل عليهما من دون كريسماس"، كما صرّحت بصداقتها مع أحمد أبو هشيمة ولا مانع لديها من أن تحلّ ضيفة على محطة تلفزيون ON TV التي يملكها في مصر. 

قرارات هيفاء المغايرة والجريئة ولا سيّما خططها المستقبلية كلها بعيدة عن طريق مسيرتها الفنيّة، ما يتركنا في تساؤلات عمّا إن كانت هيفاء تخطو نحو اعتزال الفن والحب معاً... 
غير أننا بدورنا من أسرة نواعم نُعايد الديفا هيفاء وهبي ونُثني على تألّقها وجمالها وعلى حضورها ونجوميّتها ونتمنى لها السعادة والنجاح والتألّق في حياتها وفي كل أعمالها.


نواعم 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 4 + 17 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان