انفجار بيروت يزيد الضغط على "حزب الله".. هل يتأثر نفوذه؟   -   على اللبنانيين أن يشدّوا الأحزمة.. كل المفاجآت واردة حتى تشرين!   -   قيومجيان: المطلوب التحرر من هيمنة "حزب الله" على البلد   -   نسناس يحذر: مقبلون على مرحلة انتقال اكبر لكورونا   -   بعد أخبار عن إطلاقها الرصاص المطاطي على المتظاهرين… قوى الأمن توضح   -   هل تبلغ ماكرون من بري رفضه اسم نواف سلام لرئاسة الحكومة؟   -   هيل في بيروت الخميس… "لبنان 24" يكشف "جدول أعماله"!   -   آخر "ندبة" لحسان دياب.. ما خلّونا نشتغل!   -   مؤتمر تأسيسي مقابل سلاح "حزب الله"؟   -   "موقف كبير" مُرتقَب... "الاستقالة الجماعية" على "النار"؟!   -   "حزب الله" لن يضحّي برئيس الجمهورية   -   نواب الكتائب يتقدمون باستقالاتهم الخطية   -  
مشروع مواجهة مع بري
تمّ النشر بتاريخ: 2017-01-29
رأت مصادر مطلعة ان "القنبلة" السياسية التي كان فجّرها رئيس الجمهورية ميشال عون على طاولة مجلس الوزراء، وهي في مرمى رئيس البرلمان نبيه بري، والتي أصابتْ «شظاياها» الرئيس الحريري، وتمثّلت في اعلان عون استعداده للإحجام عن اتخاذ الخطوات الدستورية لانتخاب برلمان جديد في حال لم يتمّ التوصل الى إقرار قانون جديد، وتالياً اعتباره البرلمان القائم و«كأنه لم يكن» عبر تفضيله الفراغ في السلطة التشريعية على التمديد او إجراء الانتخابات وفق القانون النافذ.

واضافت : "اذا كانت الدوائر السياسية رأت ان ما ذهب اليه عون يشكل استفزازاً للحريري كشريكٍ على طاولة مجلس الوزراء وفي التسوية السياسية التي كان اعتبرها "مخاطرة كبرى" في حينه، فإن تلويح عون بنزع الشرعية عن البرلمان يشكل مشروع مواجهة مع الرئيس بري الذي لا يعكس "الردّ الناعم" على هذا التهديد حقيقة موقفه، وهو الذي يعتبر ان ما من شيء يمكن ان يؤدي الى فراغ في المؤسسة الدستورية الأمّ من حيث المقاربة الدستورية، اما في السياسة فان بري ومدعوماً من "حزب الله" فلن يسمحا بأي تشكيك بشرعية البرلمان ورئيسه".
الراي الكويتية 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 3 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان