الحريري لـ "المصفّقين لسقوط مبادرة ماكرون": ستعضّون أصابعكم ندماً!   -   مرجع سياسي شيعي: المشكلة ليست عندنا وهذا ما سيحصل ما لم تتشكّل الحكومة بغضون ايام   -   نقيب الصيادلة: سلامة أكد لي أنه سيتوقف عن دعم الدواء نهاية العام   -   عناوين الصحف الصادرة يوم السبت في 26 أيلول   -   بيان لبري بعد اعتذار بري: "نحن على موقفنا"   -   عون قَبِل اعتذار أديب… إليكم التفاصيل!   -   اتصالات التأليف.... عود على بدء فهل يعتذر أديب؟   -   مصطفى أديب.. الرئيس العنيد الذي أتعب المفاوضين!   -   الرؤساء ميقاتي والسنيورة وسلام: الأطراف المسيطرة على السلطة في حالة إنكار   -   الأجواء غير سلبية وغير ايجابية   -   بو صعب: المجذوب أفشل وزير تربية على الإطلاق!   -   الثنائي" يأخذ ويطالب وعون لن يسكت.. الحكومة "المستقلة" ضحية التقارب الفرنسي ـ الإيراني   -  
مشاورات مكوكية لإنضاج صيغة باسيــل 3: هل ترضي الجميع؟
تمّ النشر بتاريخ: 2017-03-11

تقدّم ملف قانون الانتخاب بقوة في سلّم الاولويات الداخلية، في ضوء حركة اتصالات ناشطة اتسمت بدينامية لافتة مستجدة في الساعات الماضية. وفي السياق، تشير مصادر سياسية متابعة للحراك الجاري على هذه الضفة، عبر “المركزية”، الى ان الصيغة الانتخابية التي يُفترض “مبدئيا” أن يطرحها رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل الاثنين أو منتصف الاسبوع المقبل، تشكّل محور اللقاءات والاتصالات المكوكية التي حصلت في اليومين الاخيرين، وأبرزها اجتماع ضم مساء أمس رئيس الحكومة سعد الحريري والوزيرين باسيل وعلي حسن خليل في السراي، وآخر جمع الحريري وتيمور جنبلاط، وثالث بين باسيل ووزير الداخلية نهاد المشنوق في قصر بسترس الذي شهد أيضا اجتماعا ضم باسيل وعضو اللقاء الديموقراطي النائب غازي العريضي، علما ان اجتماعا استمر ست ساعات جمع وزير الخارجية ومدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري الخميس.

أما الصيغة التي يعمل باسيل على “إنضاجها” قبل كشف النقاب عنها، فيبدو، وفق المصادر نفسها، أنها “مختلطة” مناصفةً، بحيث يُنتخب 64 نائبا وفق النظام الاكثري و64 وفق النسبي، كما انها تعتمد معايير موحّدة وتقسيمات ادارية يفترض ان تنال رضى معظم المكونات السياسية. واذ تشير الى ان “المستقبل” لا يمانع المشروع “الباسيلي” الجديد خصوصا ان نادر الحريري لعب دورا في إعداده، تقول المصادر ان الموقف “الاشتراكي” يبدو حتى اللحظة مرنا إزاءه، في ضوء كلام العريضي أمس، في حين لا يزال الثنائي الشيعي يتريث في إبداء الرأي، علما ان عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم قال اليوم “هناك أفكار جديدة حول المختلط ترضي الجميع”. أما القوات اللبنانية، فأفادت أوساطها “المركزية” انها لم تطّلع بعد على تفاصيل الصيغة التي ينوي باسيل طرحها وأنها ستعطي موقفها منها بعيد الإطلاع على ماهيتها.

على أي حال، ضخّ باسيل اليوم جرعات تفاؤلية ايجابية في الأجواء الانتخابية أوحت بـ”انفراج” قريب، حيث قال في رسالة وجهها للمغتربين اللبنانيين في مناسبة يوم المغترب اللبناني إن “الإستقرار السياسي والإزدهار الإقتصادي سيكتملان بإيجاد قانون عصري للإنتخابات بمشاركة المغتربين اللبنانيين”. كما سُجّل في السياق توقُّع الامين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري أن “تذهب الأمور إلى إقرار قانون جديد يرضي كل الأطراف، لأن أي تأخير للانتخابات من دون أفق سياسي واضح يُعدّ فشلا للعهد”.

المركزية

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 11 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان