جنبلاط: أناشد الأصدقاء الروس التدخل لحماية الشرفاء في جبل العرب   -   كولومبيا تنعش حظوظها وتنهي آمال بولندا في المونديال   -   مخزومي: الوزن السني من خارج تيار المستقبل بات أساسيا   -   الحريري يدير محركاته بأقصى طاقتها وتفاؤل حذر بولادة الحكومة قريباً   -   التعادل الإيجابي يحسم مواجهة اليابان والسنغال   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الاحد في 24 حزيران 2018   -   يعقوبيان: لمؤتمر عام لكل مكونات المعارضة وإنشاء مجموعة متماسكة ضد أحزاب السلطة تستعد للانتخابات المقبلة   -   إنجلترا تحقق أكبر فوز في مونديال روسيا   -   إردوغان يعلن فوزه بالرئاسة... ومنافسه الرئيسي يشكك بالنتائج!   -   اللواء ابراهيم سلّم تقريره عن مرسوم التجنيس للرئيس عون   -   بالصور: ضبط أكثر من طن ونصف من المخدرات في خلدة وسد البوشرية!   -   مدرب المنتخب التونسي يعلق على الخسارة القاسية أمام بلجيكا   -  
ناشدت المسؤولين فاستجاب الله.. "عواطف غنوم ماتت"
تمّ النشر بتاريخ: 2017-03-26
"من رأى منكم ظلما فليرجمه بحجر".. ومن مات مظلوما احتُسب عند الله شهيدا، فها هي اليوم السيدة عواطف غنوم تسلم الروح شهيدة مظلومة، مهجّرة قصرا، بعدما لفظها وطنها وتركها المسؤولون عن سلامتها تصارع الموت، فيما ابنتها تستصرخ ما تبقى من انسانية لدى المستشفيات او وزارة الصحة او أي شخص كان بامكانه أن ينقذ حياة والدتها وادار ظهره لحنجرتها التي لفظت آخر صرخة مع دموع الوداع.

عواطف غنوم رحلت اليوم، دون ان ينقذها أحد رغم الصرخة التي اطلقتها ابنتها فرح خلال تظاهرات الحراك الشعبي ضد الضرائب، بعدما رفضت مستشفيات لبنان استقبالها بحجة عدم وجود امكنة فارغة.

فوزير الصحة لم يلتقيها، رغم انه استدعاها شخصيا، فيما اهملت مستشفى بشامون التخصصي تراجع حالة الفقيدة الصحية بعد تعرضها لجلطات، الامر الذي اكتشفته العائلة بعد نقل السيدة عواطف الى مستشفى الزهراء، الا ان الأوان كان قد فات، حسبما روت الابنة فرح.

الى هذه الدرجة، أصبحت حياة المواطن اللبناني رخيصة، يخسر حياته، ولا أحد يكترث، فالمواطنون يستغيثون على أبواب المستشفيات التي لم تعد ترأف بحال العباد الفقراء الذين لا ناقة لهم ولا جمل، فيما وزارة الصحة تصمّ الآذان.

هذه المشكلة عمرها سنين، وما من احد تمكن من معالجتها ووضع حل نهائي لها.. ولكن يا سعادة المسؤولين هذه القضية أهم من كل ملفاتكم، فحياتنا وأرواحنا ليست لقمة سائغة في أيديكم.


ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 2 + 89 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان