روسيا وإسرائيل على طريق المواجهة بسوريا.. الـS-300 تقرع طبول الحرب   -   عناوين الصحف ليوم الأربعاء 26 أيلول 2018   -   اللعب بمسألة "حزب الله" خطّ أحمر لواشنطن.. وأيّ خطأ في غير محلّه سيكلف لبنان كثيراً   -   سلامة: مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019   -   اللواء ابراهيم: 50 ألف سوري عادوا إلى بلادهم من لبنان هذا العام   -   أزمة قروض الاسكان أشدّ تعقيداً.. الفوائد الى 15% على اللبناني!   -   "التيار" يحسم خياره... معركة على "الخدماتية"   -   هدد قاصر بنشر صور لها والتشهير بسمعتها عبر تطبيق واتسآب!   -   غموض وتوتر.. ما حقيقة انتحار شاب في كورنيش المزرعة؟   -   من طيّر الجلسة التشريعية؟   -   حقيقة وصية جميل راتب.. هل تبرع بثروته بالكامل لهؤلاء؟   -   اشكال بين السيد والحريري... والأخير: "ساكتين وبدك تلطوش"   -  
ناشدت المسؤولين فاستجاب الله.. "عواطف غنوم ماتت"
تمّ النشر بتاريخ: 2017-03-26
"من رأى منكم ظلما فليرجمه بحجر".. ومن مات مظلوما احتُسب عند الله شهيدا، فها هي اليوم السيدة عواطف غنوم تسلم الروح شهيدة مظلومة، مهجّرة قصرا، بعدما لفظها وطنها وتركها المسؤولون عن سلامتها تصارع الموت، فيما ابنتها تستصرخ ما تبقى من انسانية لدى المستشفيات او وزارة الصحة او أي شخص كان بامكانه أن ينقذ حياة والدتها وادار ظهره لحنجرتها التي لفظت آخر صرخة مع دموع الوداع.

عواطف غنوم رحلت اليوم، دون ان ينقذها أحد رغم الصرخة التي اطلقتها ابنتها فرح خلال تظاهرات الحراك الشعبي ضد الضرائب، بعدما رفضت مستشفيات لبنان استقبالها بحجة عدم وجود امكنة فارغة.

فوزير الصحة لم يلتقيها، رغم انه استدعاها شخصيا، فيما اهملت مستشفى بشامون التخصصي تراجع حالة الفقيدة الصحية بعد تعرضها لجلطات، الامر الذي اكتشفته العائلة بعد نقل السيدة عواطف الى مستشفى الزهراء، الا ان الأوان كان قد فات، حسبما روت الابنة فرح.

الى هذه الدرجة، أصبحت حياة المواطن اللبناني رخيصة، يخسر حياته، ولا أحد يكترث، فالمواطنون يستغيثون على أبواب المستشفيات التي لم تعد ترأف بحال العباد الفقراء الذين لا ناقة لهم ولا جمل، فيما وزارة الصحة تصمّ الآذان.

هذه المشكلة عمرها سنين، وما من احد تمكن من معالجتها ووضع حل نهائي لها.. ولكن يا سعادة المسؤولين هذه القضية أهم من كل ملفاتكم، فحياتنا وأرواحنا ليست لقمة سائغة في أيديكم.


ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 14 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان