ماكرون للبنانيين: لا أريد انتدابكم.. وإنما تغيير النظام   -   من قال ان "حزب الله" لن يرد؟   -   بعد 4 آب ...كيف سيتعاطى "حزب الله" مع إستحقاق 7 آب؟   -   بكلمات مؤثرة.. خطيب الشهيدة سحر فارس ينعيها: كسرتيلي ضهري حرقتيلي قلب قلبي   -   ماكرون لمبادرة "حياد" لبنان.. والمتصارعون على السلطة "يتناتشون" جثة بيروت!   -   "الوقت اليوم للحداد"... كنعان يردّ على جنبلاط   -   "إرادة الحياة أقوى"... باسيل: هؤلاء يجب أن يُحاكَموا!   -   جعجع يطالب بلجنة تحقيق دولية بانفجار بيروت ويدعو لاستجواب الحكومة   -   لبنان يتّجه لمكاسرة سياسية فوق حُطام بيروت   -   بعد لقاء ماكرون والرؤساء... هذا ما كشفته مصادر مطلعة   -   السفيرة اللبنانية في الأردن ترايسي شمعون تتقدم بإستقالتها   -   زيارة ماكرون بالساعات.. هذا ما سيفعله لحظة وصوله إلى لبنان   -  
القوات: حزب الله هو العقدة الاخيرة
تمّ النشر بتاريخ: 2017-04-25
أكد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب فادي كرم ان "حزب الله هو العقدة الاخيرة في إنجاز اي قانون انتخابي يطرح بسبب انشغاله في معارك كبرى في سوريا والعراق واليمن، ولا يريد ان ينشغل بأي شيء على المستوى الداخلي" معتبرا ان "رئيس الجمهورية يستطيع ان يلجأ الى المجلس الدستوري اذا أقر التمديد بعد 15 أيار المقبل".

فقد عقد كرم مؤتمرا صحافيا في مركز "القوات" في سيدني، المحطة الثانية في زيارته الاسترالية. وبعد كلمة ترحيبية لرئيس المركز جهاد داغر، حيا كرم استراليا والجالية اللبنانية وقال: "ان ما نشهده اليوم هو اعادة الشراكة الحقيقية والمساواة للواقع اللبناني والفئات كافة مع بعضها البعض".

أضاف ردا على سؤال عن سبب كل هذا النقاش الطائفي وعدم الذهاب الى نظام مدني: "نحن اليوم لسنا في صدد تغيير نظام فهذا يلزمه مؤتمرات ونقاشات، وهذا لا يتم على أبواب انتخابات نيابية ومحاولات البعض القول لماذا كل هذا النقاش الطائفي محاولة لضرب إنجاز قانون جديد وابقاء الواقع المسيحي على حاله. فلبنان أنشىء على اساس المساواة والشراكة وعندما يحين الاوان نجلس مع بعضنا ونبحث في نظام مدني جديد يناسب لبنان".

وتابع: "ان رئيس الجمهورية يريد ويطمح الى بناء الدولة، لذلك هو يسعى الى إنجاز قانون انتخابي جديد يؤمن صحة التمثيل". وسأل: "من هو الفريق الذي يستطيع ان يتحمل المواجهة مع رئيس الجمهورية اذا وصلنا الى 15 أيار المقبل ولم ننجز قانونا للانتخابات".

وردا على سؤال عن تأثير التغيير في فرنسا على الواقع اللبناني، قال: "العالم كله اصبح قرية واحدة ويجب ان نستفيد من كل ما يحصل في فرنسا او اي دولة اخرى من اجل تعزيز امننا السياسي".

وعن كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي المتعلق بإجراء الانتخابات على اساس القانون النافذ اذا تعذر الوصول الى قانون جديد، قال: "ان قانون الستين قد دفن ولا عودة اليه والنقاش ليس على هذا الموضوع. حزب الله يعرقل إنجاز القانون وهو العقدة الاخيرة في كل قانون يطرح، ولن يقبل بأي قانون لا يؤمن له اكثرية نيابية لأنه منشغل في المعارك الإقليمية ولا يريد ان يزعجه اي شيء في الداخل اللبناني".

وأكد ان "الثنائية المسيحية لا تهدف الى الغاء احد إنما تسعى الى تحسين واقع الشراكة والمساواة"، وقال: "نحن ضد المحادل ونسعى الى وصول النواب وفق التمثيل الصحيح للمسيحيين وغيرهم".

وعن وعود "القوات اللبنانية" بمكافحة الفساد، قال: "نحن لسنا الدولة كلها، ووزراء القوات يقومون بدورهم على أكمل وجه والكل يشهد على ذلك. لدينا خطة واضحة لمواجهة هذه الافة، لان الفساد في لبنان هو مسألة نظام ومفهوم الخدمات السياسية يقوم على مبدأ الفساد".

وأكد كرم ان "حادثة مقتل شاب في أميون مسألة فردية"، وقال: "نترك للقضاء ان يقوم بدوره في هذا المجال".

وثمن زيارة الرئيس سعد الحريري الى الجنوب خصوصا انه "ذهب برفقة وزير الدفاع وقائد الجيش"، مشددا على أن "ملف النازحين خطير جدا وضاغط على الواقع اللبناني".

وقال: "ملف النفايات مرتبط بالفساد ويجب ان يتعزز دور البلديات وان نذهب الى مفهوم اللامركزية لمعالجة مثل هذه الملفات".

ورفض تخصيص 6 نواب للاغتراب، معتبرا ان "للمغتربين الحق بالمشاركة بال 128 نائبا في مجلس النواب".

وردا على سؤال لماذا لا تشمل المصالحة باقي الافرقاء المسيحيين، قال كرم: "كنا مع التيار في صراع وخلاف وجرح كبير، اما مع الكتائب فنحن من مقلع واحد ولا ضرورة لأي تفاهم على رغم التباين في بعض الأمور. لكن، هناك اختلاف كبير مع تيار المرة في النظرة الاستراتيجية للبنان وهو يسعى الى تحسين وضعه من خلال تحالفه مع حزب الله ولا يسعى الى تحسين الوضع المسيحي".

وعن كلام الوزير يوسف فنيانوس الذي يقول ان الثنائي سيهجر من بقي من المسيحيين، قال: "يجب ان نخرج من مفهوم الرضوخ وزرع الخوف لدى المسيحي من غير المسيحي في لبنان، فهل مطالبة الثنائي المسيحي بقانون انتخابي يحسن التمثيل يزعج المسلم؟ من قال ان المسلم يرفض ذلك، على العكس هناك تعاون مع أطراف حزبية وسياسية بأغلبها مسلمة وهي متعاونة جدا على تحسين التمثيل. هذا كلام مرفوض لان استمرارية لبنان تكون بتأمين التوازن والشراكة".

وسأل: "من يريد تهجير المسيحي، فهل يوجد لبناني يريد تهجير الاخر؟ وهل إيصال ممثلين حقيقيين للمسيحيين يدعوهم الى الهجرة؟". وقال: "طبعا لا إنما يعيدهم ذلك الى الدولة لان التهجير حصل في فترة الإحلال السوري واليوم هناك عودة مسيحية الى الدولة يمكن تعزيزها بقانون انتخابي يطمئن المسيحي ولا يظلم المسلم".
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 18 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان