اقالات وتبديل لشخصية محورية بـ"حزب الله".. محاسبة داخلية بسبب الاخفاق في المرفأ؟   -   باسيل مأزوم... العقوبات على الأبواب، فهل من مفرّ؟   -   ماكرون اتصل بعون وبري والحريري: هذا مرشحنا لرئاسة الحكومة!   -   "ولعت" بين رياض قبيسي وغادة عون.. "انت موظفة عند جبران باسيل"   -   ما علاقة صبحي الطفيلي بالتحركات الشعبية؟!   -   عقوبات أميركية جديدة على حزب الله عقب انفجار المرفأ... باسيل أول المستهدفين   -   الحكومة بيد هيل.. وصواريخ "حزب الله" من اختصاص شينكر   -   كيف علّق حماده على قبول مجلس النواب استقالته؟   -   مقاتلات فرنسية شرق المتوسط.. ماكرون: سنعزز حضورنا هناك   -   أردوغان مهاجماً ماكرون: يريد استعمار لبنان وزيارته الأخيرة استعراضية!   -   "الدخان الأبيض" تصاعد أخيراً… هذا هو المحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ!   -   الدولار ينخفض بشكل كبير في السوق السوداء.. إليكم سعر الصرف   -  
متى يكشف بري عن مضمون مشروعه الانتخابي؟
تمّ النشر بتاريخ: 2017-04-25
ارجأ رئيس المجلس النيابي على ما ينقل زوار عين التينة الاعلان عن مشروعه الانتخابي الى الاسبوع المقبل وحتى الى ما بعده بقليل فاسحاً في ذلك المجال امام المشاريع المطروحة وتلك التي قد يعلن عنها لتنال قسطها من الدرس ولرصد ردود الفعل على كل منها.

ويحرص بري على وضع ما اعد من مقترح انتخابي على لائحة الانتظار مستخلصاً من اليوم وحتى اوان الموعد الذي يكشف فيه عن مضمون وبنود مقترحه العبر او الهدف من وراء كل طرح انتخابي، حتى اذا ما كان لا بد من موجب للتعديل او تدوير زوايا الصيغة التي اعدها لاقدم على ذلك من تلقاء نفسه لقناعة منه بضرورة توفير الاجماع الوطني لأي صيغة او مقترح انتخابي يفترض ان يسلك طريقه الى الدرس والاقرار في المجلس النيابي ولا يشكل في آن موضع شكوى او غبن لأي فريق.

من هنا تقول الاوساط ان بري حرص في مشروعه الانتخابي المرتكز الى المحافظات كدوائر وتقسم جبل لبنان الى دائرتين وجعل عاليه والشوف دائرة واحدة وذلك لارضاء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط لا كرمى او مسايرة له انما حسابات وقناعة منه بما قد يولده الامر من حساسية وانعكاسات سلبية على المصلحة الوطنية وتحديدا العيش المشترك ووحدة الجبل التي لم تندمل جروحها نهائياً بعد نتيجة ما اصابها من الاحداث اللبنانية مع الاسف والتي كان الغبن عاملاً اساسياً لاندلاعها.

وتضيف: ان بري من هذا المنطلق يحرص على ازالة ما يشكو منه الفريق المسيحي من عدم انتخابه غالبية نوابه وسعى في مشروعه الجديد القائم على الدوائر الست الى ان تكون حصة المسيحيين الانتخابية 54 نائباً وموازية لحصة المسلمين وحتى اكبرها وهو من اكثر الصيغ عدالة ومساواة وتوفر صحة التمثيل.

وتعترف الاوساط في المقابل بأن الصيغة التأهيلية التي تقدم بها رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل والقائمة في الكثير من عناوينها على المقترح السابق للرئيس بري لا تزال موضع اخذ ورد وفي غرفة الانعاش وهي لم تمت بعد نظراً لقناعة فريق كبير من اللبنانيين بها وتحديدا لجهة انتخاب كل فريق او طائفة نوابها، وان البحث ما زال قائماً حول العديد من المقترحات اللصيقة بها كإنشاء مجلس شيوخ ورئاسته وعدد اعضائه وسبل انتخابه وما الى ذلك من تفاصيل من شأنها تعزيز وحدة اللبنانيين وتجنبهم مشاريع الفدرلة والتقسيم الدائرة على الارض العربية وفي اجواء المنطقة.

مركزية
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 5 + 80 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان