"الأعلى للدفاع" سوف يمدّد الإقفال التام؟!   -   دياب يلتقي الحريري في بيت الوسط   -   حركة سياسية جديدة لـ "القوات".. هل تنجح حيث فشل الحراك؟   -   "جبهة لإسقاط العهد".. "فبركات" معلومة المصدر؟!   -   مسعى بعيد عن الأضواء للبطريرك الراعي على خط عون - الحريري   -   دياب يسابق عاصفة الإنهيار الكبير   -   ماكرون: جيشنا يحافظ على السلام في لبنان   -   عودة الحريري قد تُعيد تحريك الكلام في الملف الحكومي   -   فرنسا تُمانع سحب التكليف من الحريري   -   حسن وقع العقد النهائي مع “فايزر”... متى يصل اللقاح الى لبنان؟   -   حب الله: لتمديد الاقفال   -   يمق: تعاون الأجهزة الأمنية يمنع التفلت الأمني ويحفظ حقوق طرابلس   -  
دريان: لإخلاء السّجون من المسجونين.. والاسير أيضاً؟!
تمّ النشر بتاريخ: 2017-05-19
"ليبانون ديبايت":

أثار مفتي الجمهوريّة الشّيخ عبد اللّطيف دريان، ردود فعل غاضبة بعد الكلام الذي صدر عنه في ما خصّ قانون العفو العام والموقوفين الاسلاميّين، وذلك خلال رعايته مناسبة رمضانيّة.

وقال المفتي دريان:"من غير المسموح أبداً، في دولة كلبنان، وفي ظلّ إنطلاقة جديدة، أن يكون هناك مظلوماً في السّجون اللّبنانيّة، ونحن طالبنا بتسريع المحاكمات للموقوفين الاسلامييّن، وهناك مطالبة ملحّة بإقرار قانون العفو العام". مضيفاً:"نحن في دار الفتوى، كنّا نعمل بصمت على ملفّ الموقوفين الاسلاميّين، لكن آن الأوان لأن نقول بأنه لا يمكن أن يستمرّ الظلم على بعض الموقوفين الاسلاميّين، وأن يسجنوا ويتمّ توقيفهم لسنوات طويلة من دون محاكمة، وهذا الامر غير مقبول في بلد القضاء والعدل".

وأشار الى أنه "بالنسبة الى العفو العام، طالبنا، ونطالب اليوم، بأن يكون هناك قانوناً للعفو العامّ شامل لكلّ القضايا، ولا يجوز أن يكون فيه إستثناء لموقوف دون آخر، أو محكوم دون غيره، أيّ أن العفو العامّ يعني أن تكون السّجون في لبنان خالية من المسجونين، وأنا أقول للموقوفين الاسلامييّن "نحن لم ولن نتخلّى عن المظلومين".

في السّياق نفسه، طرح المراقبون علامات استفهام كثيرة حول المعنى الحقيقي لكلام المفتي دريان، حيث أن مطالبته بأن يكون العفو العامّ شامل لكلّ القضايا، وإخلاء السّجون اللّبنانيّة، هو أمر خطير وخطوة تحمل تداعيات كثيرة، خصوصاً في ظلّ المرحلة الصعبة والدقيقة التي يمرّ بها لبنان، والاستقرار النسبي الذي ينعم به، من دون أن ننسى الحدود التي لا تزال مشتعلة في المعارك، والخطر الارهابي المستمرّ. فماذا قصد المفتي دريان بهذا المطلب؟! وهل يعني ذلك أنه يريد "إخلاء سبيل" أحمد الأسير أيضاً وغيره الكثير من الذين تسببوا بمعارك على الاراضي اللّبنانيّة أدّت الى سقوط شهداء من الجيش اللّبناني لم تجفّ بعد دموع أمّهاتهم وعائلاتهم؟!.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان