بالفيديو.. وائل كفوري يطرح “أخدت القرار”   -   أقدم على سرقة معدات طبية من المستشفيات.. فوقع بقبضة الأمن!   -   مياه لبنان ملوّثة: هل تُعلن حال الطوارئ؟   -   الرياض - الحريري: علاقة عضويّة تتجاوز العِقَدَ والتباينات   -   سرّ زيارة "حزب الله" لـ"الإشتراكي" و"الديموقراطي"   -   ثلاث مباريات في المونديال غدا الجمعة   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 21 حزيران 2018   -   الموت يُفسد فرحة “عيد الأب” لدى ناصيف زيتون.. ولكن !   -   شريف منير يخرج عن صمته بعد خسارة منتخب مصر   -   "خليهم ينفعوك"... جديد المطربة لطيفة رأفت   -   النازحون في مهب التطورات… ودعوة مستجدة للتفاوض مع الحكومة السورية   -   عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 20 حزيران 2018   -  
قانـون الانتخاب باكـورة انجـازات العهد... حزب الله يعيد تعويم نفسه شعبياً
تمّ النشر بتاريخ: 2017-06-02
اذا لم يطرأ طارئ يعيد قطار مفاوضات القانون الانتخابي الذي بلغ مشارف محطته الاخيرة، وهي فرضية مستبعدة استنادا الى ما افرزته المعطيات وابرزته المواقف السياسية بعد الافطار الرئاسي، فإن سجل عهد الرئيس ميشال عون سيدوّن خلال ايام اول انجاز على المستوى الوطني العام في صفحاته الموعود ان تمتلئ بالانجازات على مختلف المستويات ولعلّ أوشكها قانون الانتخاب الذي سيليه قانون الموازنة الجاري دفعه في اتجاه اقراره فور انتهاء البحث في تفاصيله في المجلس النيابي.

غير ان الانجاز، بغض النظر عن مواقيت اجراء الاستحقاق التي تصبح تفصيلا بعد اقرار القانون، فلا يهم آنذاك اذا تم تحديد موعدها بعد ستة او سبعة اشهر، كما اشار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق من عين التينة اليوم ربطاً بالحاجة الى مدة غير قصيرة لتدريب المعنيين من قضاة ورؤساء اقلام وموظفين اداريين يخوضون تجربة القانون النسبي للمرة الاولى، او حتى الى قرابة عام، اي في الربيع المقبل، كما يتوقع البعض، ليستوعب المواطن "النسبية" بتعقيداتها، لن يكون للعهد ورعاته فقط، بل لافرقاء سياسيين كثر شاركوا في الطرح والاعداد لـ"النسبي" على اساس 15 دائرة، علماً ان اكثر من جهة تحاول تبنّي الفكرة التي خرجت بداية من بكركي في اجتماع القادة الاربعة كبديل عن "الارثوذكسي" اذا لم يحظ بالتوافق، وفق ما اوضح وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل من بكركي، مذكّراً بأن الرئيس عون كان سبق ان قدم اقتراحا بذلك.

وتقول اوساط سياسية مراقبة لـ"المركزية" ان الجميع من دون استثناء سيخرج رابحاً من معركة القانون ولو بنسب متفاوتة، الا ان البعض سيستفيد من ظروف محيطة بالقانون تناسب وضعيته في مجالات عدة، من بين هؤلاء، حزب الله المنشغل راهنا في حربه الاقليمية في الساحات العربية وليس مستعدا كفاية لخوض الاستحقاق الانتخابي في لحظة لم يعد احد يشكّ في طبيعتها المفصلية في ضوء رياح التغيير التي تلفح المنطقة بعد وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى الحكم وما كرسته قمة الرياض من معادلات جديدة ستقلب موازين القوى، والارجح ان الحزب يدرك ان المرحلة لن تكون طريقها معبّدة بالورود ويعمل على هذا الاساس. وتفيد ان القانون النسبي البالغ التعقيد، ان على مستوى استيعابه شعبياً حيث يخرج الاعلام كل يوم بنظرية جديدة في شأنه، لا سيما اذا ما تم الاخذ ببعض الضوابط المقترحة، او حتى تقنياً بما يستلزم من اجراءات جديدة ستتخذها وزارة الداخلية كونه يُعتمد للمرة الاولى في لبنان، سيُحتم تمديداً للمجلس النيابي ستة اشهر في الحد الادنى وفق الوزير المشنوق وهي مدة قد تكون كفيلة بتبيان ملامح المرحلة المقبلة اقليميا لفرز الخيط الابيض من الاسود، حتى اذا ما تقررت عودة الحزب من سوريا في خلالها، يوظّف الوقت لمصلحة اعادة تعويم نفسه شعبيا ويؤمن الجهوزية والعدة اللازمة لخوض الاستحقاق، خلافا لواقع الحال اليوم.

وكما على ضفة الحزب، كذلك في مقلب تيار "المستقبل" الذي تنفس الصعداء في اعقاب الدفع السعودي المتجدد واحتضانه في المملكة كونه يمثل تيار الاعتدال الذي تقوده وتسعى الى تعميمه وتعزيزه في البيئة السنية، وتبعا لذلك، فإن التمديد التقني يوفر له مساحة كافية لالتقاط انفاسه واعادة تموضعه السياسي في الخانة التي تكفل له عودة قوية الى البرلمان.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 16 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان