عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 1 أب 2019   -   محمد غادر لبنان بحثاً عن لقمة العيش.. فقتلته الملاريا!   -   السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى   -   حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الخميس   -   مكسيم خليل يطلق "تحدّي الثلاث دقائق" ويُبكي الجمهور   -   فنانة لبنانية ستتزوج خلال أيام.. وهذا هو العريس (صور)   -   قائد الجيش في أمر اليوم: لن نسمح بإيقاظ الفتنة ولمواجهة العدو والإرهاب   -   صدور نتائج الشهادة المتوسطة الدورة الإستثنائية   -   وأخيراً.. عون يوقع!   -   أرسلان: كان أولى بمجلس القضاء الأعلى الإستماع إلي   -   الرئيس عون وقع 4 مراسيم ترقية لتلامذة الكلية الحربية الى رتبة ملازم   -   بعد زفاف يونين الدموي.. هذا ما كشفه عباس جعفر!   -  
إرسلان: أنا ملزم عقائدياً وتاريخياً بحفظ حق الدروز بكل الطرق والاساليب
تمّ النشر بتاريخ: 2017-07-12
أكد وزير المهجرين طلال إرسلان خلال مقابلة مع الإعلامية بولا يعقوبيان ضمن برنامج “إنترفيوز” على شاشة “المستقبل”، أنه “إن بقي النظام كما هو في البلد فهو ملزم عقائدياً وتاريخياً بحفظ حق الدروز بكل الطرق والاساليب”، وأكد أن “ذهاب المقاومة إلى سوريا لقتال الإرهابيين خطوة حمت لبنان والحدود اللبناني – السوري من دخول الإرهاب إليه”.
وأضاف إرسلان: “ما وصلنا إليه اليوم وضع معيب، وكما كان يقول الأمير مجيد “الله يساعد البلد يلي ما بيحمل أهلو”، وأردف قائلاً: “أرفض رفضاً قاطعاً ما يسمى بالواقعية السياسية”.
وأكد إرسلان “أننا دخلنا في نفق مجهول، سببه الطائفية السياسية، وتأثيره كبير على الوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي والتربوي والصحي والامني”، مشيراً إلى أنه إن بقي النظام كما هو في البلد، فهو ملزم عقائدياً وتاريخياً بحفظ حق الدروز بكل الطرق والاساليب.
وأضاف إرسلان قائلاً: “وصلنا لوضعٍ مذرٍ في لبنان وما يجري هو حفلة تكاذب كبيرة، وعلينا أن نكون صادقين مع أنفسنا للخلاص من الطائفية وأن نختار ما نريد: هل نريد الدولة المدنية وإلغاء النظام الطائفي أو لا”.
وتسائل إرسلان عن الذي يحكم هذا البلد، وقال: “إن لم يكن الدستور يحكمنا في البلد ولا القانون، اذاً شريعة الغاب فقط تحكمنا، “والفاجر بياكل مال التاجر”.
وأضاف إرسلان أنه لا يرى لبنان متجهاً نحو الغاء الطائفية السياسية بل العكس تماماً قائلاً: “أنا أرفض أن أغش نفسي أو الشعب اللبناني، وعلينا وضع حد لهذا الإنقسام الطائفي الحاد والذهاب باتجاه الدولة المدنية”.
وحول ملف المهجرين، قال إرسلان: “هناك غياب كلّي لرعاية الدولة بما يخص ملف المهجرين، وقد تمّت 28 مصالحة في القرى والبلدات في العهود السابقة لوزارة المهجرين… ولم يختم أي ملف لأي بلدة حتى اليوم”.
وأضاف إرسلان: “الرئيس سعد الحريري هو أول رئيس حكومة يأخذ قرار جدي بموضوع ملف المهجرين”.
وحول موضوع الإنتخابات، قال إرسلان أنه “لم يحسم أحد خياراته بعد، وما زال الامر باكراً بالحديث عن التحالفات الانتخابية”.
وحول موضوع النفايات، قال إرسلان: “الدولة تتعاطى بموضوع النفايات بكثير من الخفة وتضع المواطن بين خيارين: إما أن تطمره النفايات أو أن يفتح المطامر”، مضيفاً: “لست راضيا عن مكب الكوستا برافا وأنا أول المتضررين. الرئيس سعد الحريري مصرّ على حل جذري و مركزي لهذا الموضوع وأنا معه”.
وأكد إرسلان أنه ضد سياسة المطامر بأنواعها وليس مع تسليم الملف للبلديات، مضيفاً: “لدينا أزمة إدارة ولسنا قادرين على أخذ القرار بإنشاء مصنع”.
وأردف إرسلان بالقول: “في كل دول العالم الحكم استمرار، أمّا عندنا فلا استمرار في الحكم وكل من يأتي يبدأ من نقطة الصفر”، مضيفاً: “حن كمجلس وزراء ارتضينا أن لا نطرح المسائل الخلافية على طاولة مجلس الوزراء و أنا طالبت الرؤساء الثلاثة بطاولة حوار”.
وحول الأوضاع افقتصادية، قال إرسلان إن هناك قرار واضح وصريح باقرار السلسلة، مؤكداً أنه من المعيب الإستهتار بالمسائل الحياتية للناس كالكهرباء والإستمرار بإدخال كل الحلول ضمن البازار السياسي الطائفي.
وحول الأوضاع السورية، قال إرسلان إن الوضع صار أحسن من قبل و أن الأمور متجهة للحسم، وأكد أن “الإرهاب التكفيري أصبح يهدد العالم أجمع”. وقال إرسلان: “تربطني علاقة خاصة مع اخي وصديقي الرئيس بشار الأسد وافتخر بها، ونحن في علاقة ديبلوماسية متبادلة بين البلدين الشقيقين”.
وختم إرسلان بالقول: “لبنان له علاقات مع المملكة العربية السعودية يجب الحفاظ عليها كما يجب الحفاظ على العلاقة مع سورية ومع إيران”.
هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 27 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان