عناوين الصحف ليوم الأحد 17 شباط 2019   -   حبيش: الفاسد فاسد بغض النظر عن طائفته ومذهبه وكتلته وإذا ما أردنا محاربة الفساد علينا أن نبدأ من الرأس   -   برشلونة يتجاوز عقبة بلد الوليد ويعزز صدارته لليغا   -   شاهد.. ميلان يقلب الطاولة على أتالانتا في الكالتشيو   -   بو صعب التقى في ميونيخ عددا من نظرائه ومسؤولين عربا وأجانب   -   ما بين كلام نصرالله الهادىء و"زلة لسان" نواف...   -   الجميّل: لمن يقول انّه اوصل عون للرئاسة... لماذا لا تسلّمونه سلاحكم؟   -   بري لخليل ممازحاً: إذا حساباتك متل هيدي تعترنا   -   الحريري "يقوطب" على "النواب المتمردين"!   -   عناوين الصحف ليوم الجمعة 15 شباط 2019   -   الحكومة تنال الثقة بأغلبية أصوات المجلس النيابي   -   فيديو "طريف" من المجلس: "ولعت" بين زياد أسود وبري.. "محامي وأبنزلش"!   -  
الخازن: لبنان لن يكون ساحة حرب
تمّ النشر بتاريخ: 2017-08-24
اعتبر عضو ​تكتل "التغيير والاصلاح"​ النائب ​فريد الخازن​ الى انه "كان هناك خلاف عميق حول شخصية الرئيس الراحل ​بشير الجميل​، واليوم مع انتخاب العماد ​ميشال عون​ رئيسا للجمهورية هو الشخص الوحيد الذي يستطيع ان يحقق التوازن في البلد بفضل علاقاته مع الافرقاء المتناحرين في الداخل والخارج".

كلام الخازن جاء خلال برنامج كلام الناس مع الزميل مرسيل غانم، حيث اضاف "الشخص الوحيد الذي يتمكن من احداث التوازن في ​لبنان​ المنقسم اليوم هو ​الرئيس عون​، ولبنان اليوم لم يعد ساحة حرب ولن يكون ساحة حرب بفضل صمام الامان المتمثل ب​رئيس الجمهورية"​

كما اشار الخازن الى ان "بشير الجميل اتى نتيجة حقبة في لبنان انتهت ولا يمكن مقارنتها اليوم بحقبة اخرى هي اليوم، وبشير الجميل لم يحكم فعلياً والامر هو فرضي وبنتيجة ذلك الوضع الذي وصلنا كانت تداعياته جداً كبيرة، كما ان بشير الجميل اغتيل في ​بيت "الكتائب"​ في ​الاشرفية​ وهذا لا يعني ان الاجماع كان موجوداً على بشير".
رصد موقع ليبانون ديبايت 

هل تودّ التعليق على هذا الخبر ؟
comments powered by Disqus
جديد الإعلانات
أسرار الصحف
قسم التصويت
هل تدعم قيام دول " عاصفة الحزم " بعملية برية في اليمن ؟
  نعم
  لا
  لا أدري
  
كود التحقيق: كم هو حاصل 1 + 15 ؟  
  
 
ما يفضّله القراء
الأحدث
من هنا وهناك
الأكثر مشاهدة
آخر التحديثات على الفايسبوك
إعلانات
قسم الكاريكاتير
حالة الطقس
Beirut Weather forecast © weather-wherever.co.uk
جديد الفيديو
ورد الان